منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-04-09, 15:15 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Tornado
عضو متميز

إحصائية العضو






Tornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant future

Tornado غير متواجد حالياً


Icon14 «التونسية»:معظم شباب تونس بسوريا يقاتل مع الكتائب الاسلامية

«أبوعلي» قائد «كتيبة حمزة» بـ الجيش الحرّ السوري لـ«التونسية»:معظم شباب تونس بسوريا يقاتل مع الكتائب الاسلامية










أنا أحد 7 اخـوة نذرتهم أمّهم لتحرير سوريا

«جهـــاد النكـــاح» اشاعة... وتجنيد المقاتلين يخضع لنظام انتقائي





أصبح دوي المعارك في سوريا صوت رعب في قلوب الأمهات التونسيات بعدما بات الكثير من شباب تونس يجنّد للقتال هناك باسم «الجهاد» وتواترت أنباء بل وحكايات عن وجود شبكات كاملة تعمل على غسل الأدمغة وتوجيه فئة هامة من الشباب إلى سوريا ووصل الأمر إلى الخطف والاغراء بالأموال ممّا أدى إلى اختفاء العديد من التونسيين والتونسيات في ظروف غامضة .حيث يسافر هؤلاء سرا وخاصة دون علم أهاليهم إلى تركيا أوالأردن ومنهما إلى سوريا أين يلتحقون بالجيش الحر أوبجهات مجهولة تدّعي الجهاد ضد النظام السوري.
الغريب في الأمر أن العديد من الشبان الذين سافروا لا يملكون جوازات سفر مما يكشف وجود عصابات منظمة تملك أموالا طائلةوتتكفل بتزوير الجوازات وشراء تذاكر السفر ودفع «الأجور».
الأنباء الآتية من بلاد الشام تقول أن ما يروج في تونس بشأن «الجهاد» يحمل العديد من الإشاعات لاسيما أن هناك أطرافا وظفت هذه المسألة سياسيا وجعلتها ورقة ضغط وفي هذا الصدد كان لـ«التونسية» حديث خاطف مع «أبوعلي» قائد كتيبة «حمزة» المتمركزة في محافظة إدلب .أبوعلي يحمل الشهادة الجامعية ويبلغ من العمر 38 سنة وهو أب لـ6 أطفال يقيم مع عائلته بسوريا .حمل السلاح بعد أن نكّل بعائلته وأهله. سألنا «أبوعلي» عن المعارك هناك وكيفية التسلح وكيف يصل التونسيون إلى هناك وحقيقة «جهاد النكاح» فلم يبخل بالجواب.
بدأ «أبوعلي» كلامه بالقول انه واحد من بين 7 إخوة تركوا منازلهم وتفرغوا للقتال ضد نظام الأسد تشجعهم في ذلك أمهم الملقبة ب «الخنساء خان شيخون».وبين أن الأم نذرت أبناءها لتحرير سوريا وأنها نشرت العديد من التسجيلات على شبكات الانترانت تحث فيها أبناءها على المقاومة تحت قيادة رياض الأسعد الذي يتولى قيادة الجيش الحر.
وأكد محدثنا أن العديد من المقاتلين العرب التحقوا ويلتحقون بصفوف المقاتلين السوريين منهم من التحق بكتائب تقاتل مع الجيش الحر ومنهم يقاتل مع كتائب اسلامية ,لكنه بين أن الجيش الحر والكتائب الإسلامية يقاتلون في «نفس الخندق» وأن معظم الشباب التونسيين بسوريا يقاتلون في صفوف الكتائب الاسلامية.
أما بخصوص «جهاد النكاح» فقد أكد محدثنا أن كل ما يقال بهذا الشأن لا يمت للجيش الحر بصلة ولا يقبل به وبين أن الزواج واحد في الإسلام وأنه لا توجد فتيات عربيات بين المجاهدين والإمكانية الوحيدة لوجود اناث أن تكون صحبة زوجها أوأخيها وهن جميعا سوريات . «أبوعلي» أضاف أن نساء سوريا نسين أنوثتهن بسبب ما عانينه وأن المقاتلين لا يجدون الوقت حتى لرؤية عائلاتهم فما بالك بالزواج أوأي شيء آخر؟
«أبوعلي» اتهم النظام السوري بفبركة الأخبار والتسجيلات لتشويه «المقاومة» لاسيما في ما يتعلق بالنساء والتقتيل والفظائع التي يروجها عن الجهاديين ولم يستبعد أن يكون النظام السوري وراء التجنيد المبالغ فيه للكثير من الشباب العربي .وفي هذا الصدد بين أن عمليات الالتحاق بالمقاومة السورية لا تتم بشكل عشوائي بل تتم عن طريق أشخاص معروفين أوعن طريق شبكات التواصل الإجتماعي وأنها تمرّ دائما عبر التنسيق مع الأشخاص مباشرة مع العلم أن المقاومة تنتقي المنضمين إليها . وأكد قائد كتيبة «الحمزة» أن اللقاء بهؤلاء يتم على التراب السوري أين يتم تدريبهم في معسكرات مصغرة يشرف عليها أخصائيون من كتائب الجيش الحر كل حسب اختصاصه أما إذا انضمّ الوافدون إلى الكتائب الإسلامية فيدّربون من قبل قواد تلك الكتائب.
مسألة التسلح في «الجيش الحر» مازالت مرتبطة بـ«الغنائم» على حد قول محدثنا حيث أكد أنهم يعتمدون على ما يفتكونه من جيش النظام ومازالوا إلى حد الآن ينتظرون موافقة الدول الأجنبية على تسليحهم. وبين أن الأسلحة التي يستخدمونها خفيفة ومتوسطة وأن عمليات التحرك تتم بالتنسيق مع بقية الكتائب بالمنطقة وفق خطط مضبوطة .



وأضاف «أبو علي» أن كتيبة «حمزة» ترابط حاليا في منطقة إسمها «وتدى الضيف» وهي قريبة من حلب لقطع الإمدادات عن نظام الأسد وأنها تشارك في معركة أطلق عليها اسم «البنيان المرصوص» أي طريق الموت.وبين محدثنا ان التونسيين الذين يلتحقون بالجيش الحر يوظّفون لحماية المدنيين .

Attounissia





  رد مع اقتباس


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
25 قتيلا ومظاهرات واشتباكات بسوريا SMBNAH93 الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-10-17 22:48
عاجل و خاص:وفاة احد بحارة جرجيس في مواجهة بين الثوار و الكتائب في عرض البحر بنت الجنوب الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-08-24 23:11
علمت التونسية ان مجموعة من شباب جهة القصرين يستعدون للتحول غدا الاحد الى العاصمة Linkin D@men الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-02-19 19:14




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 18:14.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت