منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-04-11, 04:42 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
youssef81151
مسؤول المنتدى العام

إحصائية العضو






youssef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond repute

youssef81151 غير متواجد حالياً


Great أمثال وقصص سابدأ في التعريف ببعض الامثلة المشهورة




ألأمثال العربية المشهورة كثيرة
نسمع عنها ونتداولها وربما الأغلبية في بعض
الأحيان لاتدرك زمانها ومكانها وسبب انتقالها
من موقع الكلام الى موقع المثل المتداول
على ممر العصور
سابدأ في التعريف ببعض الامثلة المشهورة
والموضوع مفتوح لمن يريد الاضافة بطريقة
سلسة وبسيطة ومنتقاة بعناية



يقال: وعند جهينة الخبر اليقين

من هي جهينة؟

قبيلة جهينة من أكبر القبائل العربية المهيمنة على الحجاز , قبل البعثة النبوية وبخاصة على الأنحاء الغربية للحجاز , من المدينة حتى ساحل البحر ، فكانت منازلها ومناطق نفوذها ممتدة من المدينة , فينبع , والعيص , وذي المروة ( المارامية ) , وجبال الأشعر , والأجرد ، وقدس , وصندد , وآره ، ورضوى ، وذا خشب , وانتشروا كثيرا في تلك الأودية والشعاب ، واستوطنوا بطن وادي الحمض " إضم " على طوله حتى مصبه في البحر الأحمر , ونزلوا بواطاً ، وبدراً ، وقرى الصفراء بجميعها , وودان ، والحوراء ، وامتدوا بمحاذاة ساحل البحر الأحمر حتى بلغوا الوجه وضباء ، إلى أن بلغت منازلهم حقل , ثم بعد ذلك تقلصت بعض الشيء حدود أراضهم وذلك بسبب انضمام كثير من أبنائها إلى جيوش الفتوحات الإسلامية في العراق والشام ومصر وهجرة كثير منهم بعد ذلك إلى الشام والعراق ومصر ونزولهم بها , وأما اليوم فغالبية منازلهم بالحجاز ,


القصة المنسوبة للمثل

قال هشام بن الكلبي:
كان من حديثه أن حصين بن عمرو بن معاوية ابن كلاب خرج ومعه
رجل من جهينة يقال له الأخنس بن كعب وكان الأخنس قد أحدث في قومه حدثاً فخرج هارباً فلقيه الحصين فقال له: من أنت ثكلتك أمك؟ فقال له الأخنس: بل من أنت ثكلتك أمك؟
فردد هذا القول حتى قال الأخنس: أنا الأخنس بن كعب فأخبرني من أنت وإلا أنفذت قلبك بهذا السنان.
فقال له الحصين:
أنا الحصين بن عمرو الكلابي. ويقال، بل هو الحصين بن
سبيع الغطفاني. فقال له الأخنس: فما الذي تريد؟ قال: خرجت لما يخرج له الفتيان. قال الأخنس: وأنا خرجت لمثل ذلك. فقال له الحصين: هل لك أن نتعاقد أن لا نلقى أحداً من عشيرتك أو عشيرتي إلا سلبناه. قال: نعم. فتعاقدا على ذلك، وكلاهما فاتك يحذر
صاحبه، فلقيا رجلاً فسلباه فقال لهما: هل لكما أن تردا علي بعض ما أخذتما مني وأدلكما على مغنم. قالا: نعم. فقال: هذا رجل من لخم قد قدم من عند بعض الملوك بمغنم كثير وهو خلفي في موضع كذا وكذا. فردا عليه بعض ماله وطلبا اللخمي فوجداه نازلاً في ظل شجرة وقدامه طعام وشراب فحيياه وحياهما وعرض عليهما الطعام، فكره كل واحد أن ينزل قبل صاحبه فيفتك به فنزلا جميعاً فأكلا وشربا مع اللخمي، ثم أن الأخنس ذهب لبعض شأنه فرجع واللخمي يتشحط في دمه.
فقال الجهني، وهو الأخنس، وسل سيفه لأن سيف صاحبه كان مسلولاً: ويحك فتكت برجل قد تحرمنا بطعامه وشرابه.
فقال:
اقعد يا أخا جهينة فلهذا وشبهه خرجنا. فشربا ساعة وتحدثا ثم إن الحصين قال: يا أخا جهينة، أتدري ما صعلة وا صعل؟ قال الجهني: هذا يوم شرب وأكل. فسكت الحصين حتى إذا ظن أن الجهني قد نسي ما يراد به قال: يا أخا جهينة، هل أنت للطير زاجر؟ قال: وما
ذاك؟ قال: ما تقول هذه العقاب الكاسر؟ قال الجهني: وأين تراها؟ قال: هي ذه.
وتطاول ورفع رأسه إلى السماء، فوضع الجهني بادرة السيف في نحره فقال: أنا الزاجر والناصر.
واحتوى على متاعه ومتاع اللخمي وانصرف راجعاً إلى قومه فمر ببطنين من قيس يقال لهما مراح وأنمار فإذا هو بامرأة تنشد الحصين بن سبيع فقال لها: من أنت؟ قالت: أنا
صخرة امرأة الحصين. قال: أنا قتلته. فقالت: كذبت ما مثلك يقتل مثله، أما لو لم يكن الحي خلوا ما تكلمت بهذا. فانصرف إلى قومه فأصلح أمرهم، ثم جاءهم فوقف حيث يسمعهم وقال:

وكم من ضيغم ورد هموس
أبي شبلين مسكنه العريـن

علوت بياض مفرقه بعضب
فأضحى في الفلاة له سكون

وأضحت عرسه ولها عليه
بعيد هـدوء ليلتهـا رنيـن

وكم من فارس لا تزدريـه
إذا شخصت لموقعه العيون

كصخرة إذ تسائل في مـراح
وإنمـار وعلمهمـا ظنـون

تسائل عن حصين كل ركب
وعند جهينة الخبر اليقيـن

فمن يك سائلاً عنـه فعنـدي
لصاحبه البيـان المستبيـن

جهينة معشري وهم ملـوك
إذا طلبوا المعالي لم يهونوا


والى مثل قادم ان شاء الله


.


آخر تعديل JASON 2013-01-12 في 11:50.
  رد مع اقتباس
قديم 2012-04-11, 05:20 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
youssef81151
مسؤول المنتدى العام

إحصائية العضو






youssef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond repute

youssef81151 غير متواجد حالياً


Great أمثال وقصص





أكرم من حاتم الطائي



من هو حاتم الطائي؟

هو شاعر جاهلي، فارس جواد يضرب المثل بجوده. كان من أهل نجد، وزار الشام فتزوج من ماوية بنت حجر الغسانية، ومات في عوارض (جبل في بلاد طيء) من قبيلة طيء يعتبر أشهر العرب بالكرم والشهامة ويعد مضرب المثل في الجود و الكرم.
سكن وقومه في بلاد الجبلين (أجا و سلمى) التي تسمى الآن منطقة حائل، وتقع شمال السعودية.
توجد بقايا أطلال قصره وقبره وموقدته الشهيرة في بلدة توارن في حائل له ديوان واحد في الشعر ويكنى حاتم أبا سفانة وأبا عدي وقد أدركت سفانة وعدي الأسلام فأسلما. وامه عتبة بنت عفيف بن عمرو بن أخزم. وكانت ذا يسار وسخاء، حجر عليها أخوتها ومنعوها مالها خوفا من التبذير. نشأ ابنها حاتم على غرارها بالجود والكرم


لماذا نقول : أكرم من حاتم الطائي؟

سئل حاتم الطائي ذات مرة

يا حاتم هل غلبك أحد في الكرم؟
قال: نعم غلام يتيم من طي نزلت بفنائه وكان له عشرة أرؤس من الغنم، فعمد إلى رأس منها فذبحه، وأصلح من لحمه ، وقدم إلي وكان فيما قدم إلي الدماغ فتناولت منه فاستطبته.

فقلت : طيب والله ، فخرج من بين يدي وجعل يذبح رأساً رأساً ويقدم لي الدماغ وأنا لا أعلم ، فلما خرجت لأرحل نظرت حول بيته دماً عظيماً وإذا هو قد ذبح الغنم بأسره

فقلت له : لم فعلت ذلك؟
فقال: يا سبحان الله تستطيب شيئاً أملكه فأبخل عليك به إن ذلك لسُبة على العرب قبيحة!
قيل يا حاتم : فما الذي عوضته؟
قال: ثلاثمائة ناقة حمراء وخمسمائة رأس من الغنم
فقيل: إذاً أنت أكرم منه
فقال: بل هو أكرم، لأنه جاد بكل ما يملك وإنما جدت بقليل من كثير.


ارجو ان تكون للموضوع افادة
والى اللقاء في موضوع جديد


.


آخر تعديل youssef81151 2012-04-11 في 07:33.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مزودات فيسبوك وجوجل تسبب خسائر للمصنعين أمثال ديل وHP Anouer-net التكنولوجيا والاقتصاد - ثقافة عامة 1 2011-09-19 20:42
مجموعة أمثال شعبية تونسية مضحكة Ragheb خواطر و مقالات أدبيّة 2 2010-03-08 13:30


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 21:24.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت