منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام

الملاحظات

المنتدى العام لمناقشة المواضيع العامة و المتنوعة و مواكبة القضايا العربية والعالمية و أخر الأخبار و الأحداث لعالمنا اليوم

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-03-25, 06:41 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Musulman
صديق المنتدى

إحصائية العضو






Musulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond repute

Musulman غير متواجد حالياً


Icon3 لماذا يرفض العلماء مشروع قيادة المرأة للسيارة



بسم الله الرحمن الرحيم

القراءة الصحيحة للحالة السعودية في إشكالية قيادة المرأة للسيارة هو المفتاح لمعرفة المبرر الحقيقي لرفض العلماء والمجتمع المحافظ للمشروع والفكرة، فمشروع قيادة المرأة للسيارة لم يكن نتاج احتياج مجتمعي حقيقي ظهر بصورة طبيعية، بل جاء وفق أجندة ورؤية كلية للتغيير الفكري والاجتماعي في المملكة، فأول من أطلق شرارة الفكرة هم العلمانيون أيام أزمة الخليج 1411، ثم أصبح شعارا لهم؛ فهو مشروع تغريبي منذ البداية ولو كان مشروعاً مجتمعياً لجاءت المطالبة به من عموم الناس الذين لا يعرف عنهم توجهات ليبرالية أو ارتباطات دولية تسعى للتغيير التحرري المنافي للقيم والأخلاق والمناهج الشرعية.


أما مشاركة التنويريين والإصلاحيين فلا قيمة لها لأنهم فئة منهزمة تتبع الليبراليين ليس في هذا الموضوع فحسب بل في أكثر من ذلك، فلو طرح – مثلا - مشروع الاختلاط في التعليم، أو الثقافة الملوثة بالفكر الغربي مثل إتاحة كتب وفعاليات التيارات العلمانية الملحدة لوافقوا على ذلك وموقفهم من سلبيات معرض الكتاب وغيره يدل على ذلك.

ولو أخذنا نموذج اجتماعي قريب من السعودية ( النموذج اليمني ) تقود فيه المرأة السيارة _ إن احتاجت _ وهي في كامل حشمتها دون أي صراع فكري واجتماعي، وأردنا أن نضع أيدينا على سبب عدم الرفض الاجتماعي القوي من علماء اليمن وقبائلها الشديدة المحافظة على الأعراض لوجدنا أن السبب هو أن هذا الموضوع لم يكن نتيجة رؤية كلية تهدف لفرض التغريب على المجتمع اليمني وإنما جاء في سياق اجتماعي طبيعي.

إن من ينظر إلى قضية قيادة المرأة للسيارة بشكل جزئي، أو مبتوت الصلة عن خلفياته الفكرية يقع في الخطأ والظلم: الخطأ في تصور القضية، والظلم في القدح في العلماء، لأن الموضوع عبارة عن غطاء قام به دعاة التغريب لفتح أبواب الفتن على المجتمع، وهذه الرسالة وصلت للعلماء والمشايخ ومن ورائهم المجتمع المحافظ، وتسطيح الموضوع أو مناقشته بصورة جزئية ستجعل الحوار حوله كحوار الطرشان، وسيستمر التجاذب حوله والتزاحم عليه دون نتيجة حقيقية فاعلة.




ومن حق العلماء والمشايخ أن يفتوا بالتحريم من هذا المنظور، ومن هذه الزاوية، وهي رؤية مقاصدية عميقة تدرك أبعاد المشروع التغريبي في المجتمع، والاستهتار برؤيتهم وفقههم لا يضر إلا صاحبه، فالكل قادر على السخرية والاستهتار بأفكار الآخرين، ولكن النتيجة للحق وأهله بإذن الله تعالى.

ولو وجدت الضمانات الأخلاقية والفكرية والعقدية لما كان هناك من يعارض ذلك من أهل العلم، وكان الوضع أمراً طبيعياً لأن الأصل فيه الإباحة، ولكن هذا الأصل طرأت عليه علل مؤثرة في وصف الحكم، وهي علل حقيقية وليست موهومة، ولا أظن أحداً يحترم عقله وعقول المتابعين ينفي وجود الإشكالات الأخلاقية والفكرية، فالمجتمع مخترق من داخلة بفئات منحرفة متربصة وذات نفوذ داخل القرار وخارجه، وداخل البلد وخارجه.

ومن حق أي أحد أن يطالب بالحلول للمشكلات الاجتماعية التي نتجت عن الخلل الحكومي في التخطيط لمصالح الناس، وأوقعتهم في فخ السائقين والخادمات، والتي لن تكون قيادة المرأة للسيارة إلا زيادة لها، وليست حلاً سحرياً كما يصوره المتحمسون، ولكن يجب أن يضع الحلول فئات اجتماعية بعيدة عن الخلفيات الفكرية المتغربة لأنها هي من تسعى للمصلحة الوطنية الصحيحة، وهم الأصل والأكثرية في المجتمع.

ونحن نتذكر الحملات الإعلامية الجائرة التي يقودها التغريبيون وأتباعهم على الهيئات والتعليم، والمطالبة بضم الهيئات للدعوة والإرشاد لإزالة صفة القبض والإلزام عنها، ولما تم تشكيل لجان مستقلة بعيدة عن المذهبية التغريبية توصلت بصورة علمية إلى ضرورة إبقائها على حالها النظامي، ودعمها؛ لأنها تختلف عن الشرطة في وجود البعد العلمي والشرعي فيها، وتختلف عن الدعوة في وجود خاصية القبض والإلزام فيها، ولأنها تستند إلى قيمة دينية وأخلاقية شرعية وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وعندما يتم بحث المصالح الاجتماعية من أطراف مستقلة عن التغريب الفاسد والتنوير الفاشل، وتراعى فيه منطلقات الشريعة وقيمها فإنها ستصل إلى المصالح الحقيقية للمجتمع.

ولا تضيع المصالح والحقوق، وتمرر المشاريع المشبوهة إلا تحت غطاء الصخب، والضجيج، والضغوط الجائرة، والاتهامات، والطعن في النيات والعقليات، والكذب في عرض أفكار أهل العلم والدعوة، والانتقائية غير الواعية، وهذا ما تستعمله المذهبية الليبرالية والتنويرية لتسويق أفكارها ورؤاها وفرضها على المجتمع.

ولو وضعت قائمة أولويات المرأة السعودية للمناقشة لكانت قيادة السيارة من آخر القضايا، وهي في الإصلاح المجتمعي أقلها أهمية ولكن الفكر المتحرر حولها لحق مسلوب، وحرية مستلبة، وفضيحة اجتماعية، وعدم ثقة في المرأة .. وغيرها من الأوصاف المتطرفة، ولو سئلت المرأة عن احتياجاتها الواقعية لما كان لهذه القضية أي أهمية على قائمتها، فالقضية قضية فكرية، وصراع تياري وليس حاجة اجتماعية.

وإذا كانت هناك حاجة اجتماعية فعليّة فإن السلبية التي تمارسها الحكومة، واكتفاء العلماء بالتحريم لا توجد فيه الكفاية، وإنما الواجب على الحكومة والعلماء وأهل الرأي أن يأخذوا هذه المسألة وغيرها من المشكلات الاجتماعية مأخذ الجد؛ فيقوموا أولاً بالبحث العلمي المحايد عن مدى حاجة المرأة لقيادة السيارة، ثم وضع البيئة الأخلاقية والقيمية المناسبة، وتحديد الضوابط والقوانين المنظمة لها إن كان هناك ثمة حاجة حقيقية، والبحث المتجرد عن كل ما يصلح حال المرأة وإبعادها عن الدنس الأخلاقي، وإيقاف كل من يتخذه مطية لنشر فكره المنحرف، فلا ينبغي أن يكون الصخب والضجيج ورفع الصوت كاف في اعتبار أن هذا الأمر أو ذاك له أهمية أو أولوية، فالبحث المحايد والمتجرد هو من يثبت مدى الحاجة لها، وأفضل الحلول المحقق لمقاصد الشريعة، وأن تلتزم الدولة بواجبها نحو المجتمع بإقامة الدين وسياسة الدنيا به، فالسلبية والهروب منه لا يعالج الإشكال.

أما من يثير الصخب بحجة أن هذا حق من الحقوق الطبيعية فالمشكلة معه فكرية وليست متعلقة بالحاجة الاجتماعية الضرورية، فهو غير مقتنع بأن الأصل الشرعي هو قرار المرأة في بيتها، وينطلق من منطلق ليبرالي في ضرورة تعزيز الحرية الفردية، ومطالبه في قضايا المرأة لن تقف عند قيادة المرأة، فهناك الاختلاط في التعليم، والعمل، والحجاب، والمساواة الكاملة بالرجل وغيرها من الأفكار المنحرفة.

ولا شك أن من يطالب بقيادة المرأة للسيارة ليسوا كلهم من دعاة التغريب، فمنهم أناس طيبون صادقون انطلت عليهم خديعة الفكر الليبرالي وتوابعه التنويرية، أو ربما تكون لديه رؤية اجتهادية مح****؛ فالمسألة ليست من مسائل الإجماع القطعي، ولكن ينبغي التفريق بين هاتين الفئتين عند البيان حفاظاً على العدل والصدق، فلا يستوي من ينطلق من منطلق شرعي اجتهادي أو مصلحي – مهما أخطأ - مع من ينطلق من منطلق فكري ليبرالي أو تنويري يعتبر قيادة المرأة المفتاح لمشروعه الفكري في المجتمع.

د. عبدالرحيم بن صمايل السلمي




  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-25, 06:51 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Musulman
صديق المنتدى

إحصائية العضو






Musulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond repute

Musulman غير متواجد حالياً


افتراضي












  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-25, 08:14 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صعبة المنال
مراقبة منتدى الأسرة

إحصائية العضو






صعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond repute

صعبة المنال غير متواجد حالياً


افتراضي

***************



آخر تعديل صعبة المنال 2012-03-25 في 08:21.
  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-25, 13:29 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
youssef81151
مسؤول المنتدى العام

إحصائية العضو






youssef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond repute

youssef81151 غير متواجد حالياً


Thread Dot 16

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صعبة المنال مشاهدة المشاركة
***************
بسم الله الرحمان الرحيم

بنتي الغالية
شنية احوالك
وينو الرد ما لقيتوش

يعني اين الرد لم اجده

ابنتي

المثل يقول : اتفق العرب على ان لا يتفقوا
واظنهم عملوا بالقولة في امور دينية في بعض الأحوال
الله يهدينا الى طريق الحق





.


  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-25, 22:48 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
صعبة المنال
مراقبة منتدى الأسرة

إحصائية العضو






صعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond repute

صعبة المنال غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssef81151 مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمان الرحيم


بنتي الغالية
شنية احوالك
وينو الرد ما لقيتوش

يعني اين الرد لم اجده

ابنتي

المثل يقول : اتفق العرب على ان لا يتفقوا
واظنهم عملوا بالقولة في امور دينية في بعض الأحوال
الله يهدينا الى طريق الحق





.
والله ياعمي ردي كان طويل ومسحته لاني مللت من مناقشة هذه المواضيع الامر ليس متعلق في العقيده لكي يختلفو فيه!!
وحتى وإن هناك من عارض فأنا أحترم رغبته المتشدده بشرط أن لايفرض رأيه على كافة المجتمع بأسره
عند التأمل في حياة الصحابيات واللاتي هن حسب المعتقد الاسلامي قدوة لنساء المسلمين
نجد تناقضات عجيبة
فالغوص في قراءة هذه الشخصية الاسلامية التي يفتخر بها علماء الدين ويطالبون بالاقتداء بها في منابرهم!

نجد تلكـ الشخصيه متحررة
من كل القيود والعقد التي تطبق على المرأة السعودية تحت ذريعة الحفاظ عليها
فـ خديجة بنت خويلد رضي الله عنها لم يكن لزوجها "النبي محمد صلى الله عليه وسلم "

اي سلطة عليها اوتسلط على ماتقوم به
فهي تفكر بحرية وتتخذ قراراتها بنفسها وصنعت كل شئ من دون ان تلجأ لتتخذ رأي زوجها
فهي تاجرةمن تجّار مكّة المشهود لها بحسن تصرفها في امورهاالتجارية
.تمارس هذه الصنعة معتمدة على نفسها ولديها خدم من الرجال وزوجت نفسها بالنبي
ولم يكن هناك تدخلات او استنكار صنيعها بل مجدها التاريخ الاسلامي واصبحت مثال وقدوة
يقول أحمد القاسم :"المرأة السّعوديّة إحساسها رقيق جدًا، وتتأثر من أي شيء يمس كرامتها
وحريتها وحقوقها، وقد أثبتت المراة السّعوديّة، كفاءة منقطعة النظير،
في شتى صنوف العلوم وشتى المٌمارسات الاقتصادية والاجتماعية،
وهناك العشرات بل المئات منهن، يلمعن في العالم العربي،
وبل في الكثير من دول العالم، لكن المرأة السّعوديّة
لم تعط الفرصة الكافية للظهور والتعبير عن حقوقها بطريقة مُنسابة وخلاقة،
وتجد أمامها الكثير من المعوّقات لإثبات وجودها،
ويُستكثر على المرأة السّعوديّة والعظيمة، حتى قيادة السيارة،
بينما يعتبر هذا حق للمرأة في أكثر دول العالم تخلفا،
ولا يستطيع مناقشة رفض هذا الحق من قبل أي إنسان عاقل."

لكن الحمقى هم من يعتبرون حقوق المرأة تغريب ويعتقدون كل مخالف لهم علماني وليبرالي ،
الحمقى يريدون المرأة ساذجة مدفونة في بيتها لاتخرج إلا مرتين لبيت زوجها ولقبرها ، حرّم الله عادات العرب الجاهليه ومنها وأد البنات ، لكن الآن يتم وأد البنات أي قتلهم لكن بطريقة أخرى وبتفسير القرآن حسب آرائهم !
المتشددون يرون كل من يخالفهم في الرأي فاسق وأنه ضال مع أنها أمور ليس مختلف فيها في الاصل
وحتى إن وجد الاختلاف فالحقيقة أن الإسلام دين السماحة
قال الإمام الشافعي " ان الله لايعذب فيما اختلف فيه"




  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-26, 01:30 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
youssef81151
مسؤول المنتدى العام

إحصائية العضو






youssef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond repute

youssef81151 غير متواجد حالياً


Thread Dot 16

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صعبة المنال مشاهدة المشاركة
والله ياعمي ردي كان طويل ومسحته لاني مللت من مناقشة هذه المواضيع الامر ليس متعلق في العقيده لكي يختلفو فيه!!
وحتى وإن هناك من عارض فأنا أحترم رغبته المتشدده بشرط أن لايفرض رأيه على كافة المجتمع بأسره
عند التأمل في حياة الصحابيات واللاتي هن حسب المعتقد الاسلامي قدوة لنساء المسلمين
نجد تناقضات عجيبة
فالغوص في قراءة هذه الشخصية الاسلامية التي يفتخر بها علماء الدين ويطالبون بالاقتداء بها في منابرهم!

نجد تلكـ الشخصيه متحررة
من كل القيود والعقد التي تطبق على المرأة السعودية تحت ذريعة الحفاظ عليها
فـ خديجة بنت خويلد رضي الله عنها لم يكن لزوجها "النبي محمد صلى الله عليه وسلم "

اي سلطة عليها اوتسلط على ماتقوم به
فهي تفكر بحرية وتتخذ قراراتها بنفسها وصنعت كل شئ من دون ان تلجأ لتتخذ رأي زوجها
فهي تاجرةمن تجّار مكّة المشهود لها بحسن تصرفها في امورهاالتجارية
.تمارس هذه الصنعة معتمدة على نفسها ولديها خدم من الرجال وزوجت نفسها بالنبي
ولم يكن هناك تدخلات او استنكار صنيعها بل مجدها التاريخ الاسلامي واصبحت مثال وقدوة
يقول أحمد القاسم :"المرأة السّعوديّة إحساسها رقيق جدًا، وتتأثر من أي شيء يمس كرامتها
وحريتها وحقوقها، وقد أثبتت المراة السّعوديّة، كفاءة منقطعة النظير،
في شتى صنوف العلوم وشتى المٌمارسات الاقتصادية والاجتماعية،
وهناك العشرات بل المئات منهن، يلمعن في العالم العربي،
وبل في الكثير من دول العالم، لكن المرأة السّعوديّة
لم تعط الفرصة الكافية للظهور والتعبير عن حقوقها بطريقة مُنسابة وخلاقة،
وتجد أمامها الكثير من المعوّقات لإثبات وجودها،
ويُستكثر على المرأة السّعوديّة والعظيمة، حتى قيادة السيارة،
بينما يعتبر هذا حق للمرأة في أكثر دول العالم تخلفا،
ولا يستطيع مناقشة رفض هذا الحق من قبل أي إنسان عاقل."

لكن الحمقى هم من يعتبرون حقوق المرأة تغريب ويعتقدون كل مخالف لهم علماني وليبرالي ،
الحمقى يريدون المرأة ساذجة مدفونة في بيتها لاتخرج إلا مرتين لبيت زوجها ولقبرها ، حرّم الله عادات العرب الجاهليه ومنها وأد البنات ، لكن الآن يتم وأد البنات أي قتلهم لكن بطريقة أخرى وبتفسير القرآن حسب آرائهم !
المتشددون يرون كل من يخالفهم في الرأي فاسق وأنه ضال مع أنها أمور ليس مختلف فيها في الاصل
وحتى إن وجد الاختلاف فالحقيقة أن الإسلام دين السماحة
قال الإمام الشافعي " ان الله لايعذب فيما اختلف فيه"




وحتى وإن هناك من عارض فأنا أحترم رغبته المتشدده بشرط أن لايفرض رأيه على كافة المجتمع بأسره


بنتي ليس الامر متعلق بالرغبة من عدمها لكي تقبلي بها
الأمر يتعلق بالاسلام ككل
ويتعلق بالعلماء الفقهاء وبالافتاء
وهذا له مقاييسه وليس في متناول الجميع
من يفتي في امر فقد تكلم مستمدا حكمه من كتاب الله
وهذا طبعا يستوجب العلم بما سيفتي فيه بالرجوع للكتاب والسنة النبوية قبل كل شيء
قد يختلف البعض في الشكل لكن في المضمون يجب التحري جيدا قبل اصدار اي فتوى
هناك امور تكلم فيها عديد الفقهاء واختلفوا في جزئيات
اما تحريم شيء او تحليله فهذا لا يمكن الاختلاف فيه ومصدره القران الكريم وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
للكلام في هذا الموضوع لا بد من التمكن بامور الفقه والعلم وهذا له اهله وياليتنا كنا على قدر ولو بسيط منه
لست ملما في الأمر لأتكلم اكثر مما قلت
لا تقولي هذا الأمر لا يهمني
فكل ما يتعلق بديننا يهمنا
ابحثي ان استطعت وادلي بشيء مكتوب دون التاكيد على صحته او خطئه
لأن اكبر العلماء بالدين يقولون في آخر كلامهم : والله اعلم



.


  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرأة فائقة الجمال لماذا يرفضها الرجال كزوجة ؟ LOLITA الحياة الأسرية 1 2011-09-24 23:26
ليل يستعيد توازنه ويرتقي للصدارة مؤقتاً GundaM رياضة عالمية وعربية 0 2011-05-01 10:13
رين يصعد للصدارة مؤقتاُ Ahmadou رياضة عالمية وعربية 0 2010-12-04 23:05


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:00.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت