منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-03-11, 19:28 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
yousyous
عضو مميز في منتدى التسالي

إحصائية العضو






yousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond repute

yousyous غير متواجد حالياً


Yes الإعجاز العلمي في بيت العنكبوت :





يقول الله تعالى في سورة العنكبوت :( مثل الذين اتخذوا من دون الله اولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن اوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون ) سورة العنكبوت الآية 41




انتبهوا لهذه الآية العظيمة التي نزلت قبل اكثر من 1400 عام من الآن , فإذا بالعلم الحديث يكتشف أن خيوط العنكبوت التي تصنع العنكبوت منها بيتها أقوى من مثيله (أي بنفس الدقة والكثافة) من خيط الصُلب (الحديد) ب ستين ضعفاً , لذلك من حكمته تعالى انه قال (أوهن البيوت) ولم يقل (أوهن الخيوط) لإن خيط العنكبوت أقوى من خيط الصٌلب (الحديد) , أي أن خيط العنكبوت ليس واهناً , ولكن بيت العنكبوت الذي يتكون من تلك الخيوط هو الواهن , فكيف هذا ؟؟

إن الوهن هنا في قوله (أوهن) يشمل مفهومين :
الأول : الوهن المادي :
وهو أن بيت العنكبوت أوهن بيت من ناحية البناء و المتانة , فنفخة واحدة كافلة باتلاف هذا البيت و ازالته لذلك فهو اوهن البيوت وحتى أعشاش العصافير و الطيور مع وهنها و تفككها الى انها تبقى أقوى من بيت العنكبوت فسبحان الله في قوله (أوهن البيوت لبيت العنكبوت) فالوهن هنا هو امتلاك العنكبوت لمادة خام قوية و لكن عجزه عن توظيفها في صنع بيت قوي.
الثاني : الوهن المعنوي :
وهذا المفهوم أوسع و أعقد من المفهوم المادي وفيه المفهوم تتجلى عظمة هذا الإعجاز و روعته

المفهوم الثاني للوهن في قوله تعالى : (إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون) هو المفهوم المعنوي وهو متجسد فيما يلي :
إن المسؤول عن بناء بيت العنكبوت هو الأنثى , ثم تقوم بحركات جاذبة لذكور العناكب من قبيلتها للتزاوج والتلقيح , وما ان يتم التزاوج و ينتهي , فإن أنثى العنكبوت تقوم بأكل و التهام هذا الزوج لتستفيد من مكونات جسمه كغذاء لصغارها مستقبلاً لذلك تسمى بالأرملة السوداء , وما ان تبيض هذه الأنثى و يفقس البيض و يخرج صغارها , فتقوم هي على اطعامهم و تغذيتهم حتى يكبروا و يشتد عودهم و ما إن يصبحوا كباراً بالغين , يلتفون على أمهم و يقتلونها و يقتلون بعضهم البعض حتى لا يبقى منهم الا ذكر و أنثى و تعود العملية من جديد و هكذا , فالوهن هنا معنوي أي أن البيت هنا واهن مفكك ضعيف لا يحمل مقومات البيت المتين المتماسك , فصدق قوله تعالى في قوله (إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت) ثم إن من عظمة هذا الإعجاز قوله تعالى (اتخذت بيتاً) و لم يقل (اتخذ بيتاً) لأن القائم على البيت هو الأنثى كما سبق و قلنا لذلك وجب اضافة تاء التأنيث للفعل اتخذ , فكيف لرسول الله أن يعلم الذكر من الأنثى قبل اكثر من 1400 عام ؟؟؟

وأيضاً في قوله تعالى (لو كانوا يعلمون) اشارة على أن هذا الإعجاز لا يدرك معناه و لا تعرف عظمته الا بالعلم , و هذا ما حدث فلم يكن أحد يدرك هذه المعلومات عن العنكبوت قديماً , بل كله أدرك بالعلم الحديث فسبحان الله. فهذه أدلة قوية أخرى على أن القرآن من عند الله أنزله على رسول الهدى محمد خاتم النبييتن ليحمل رسالة الإسلام رسالة الحق للعالم أجمع.?


  رد مع اقتباس


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإعجاز العلمي في القرآن الكريم Musulman خواطر و مقالات أدبيّة 1 2011-11-07 21:15




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:33.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت