منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-05-28, 09:41 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Dandoun
جوهرة المنتدى

إحصائية العضو






Dandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond repute

Dandoun غير متواجد حالياً


افتراضي المنتخب المكسيكي يعتمد على المزيج المناسب بين الخبرة والشباب

عندما يخوض المنتخب المكسيكي لكرة القدم نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ستكون المشاركة الخامسة له على التوالي في بطولات كأس العالم والثانية له بقيادة مديره الفني الحالي خافيير أجيري الذي سبق له قيادة الفريق في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

ويشارك المنتخب المكسيكي في المونديال للمرة الرابعة عشر في تاريخه ولكن الفريق الحالي يتميز بالجمع بين عناصر الخبرة والنجوم الشبان ولذلك يحلم بتحقيق إنجاز يفوق بلوغه دور الثمانية في بطولتي 1970 و1986 واللتان أقيمتا في ضيافة بلاده.




ولكن المشكلة الحقيقية التي تواجه الفريق هذه المرة أن قرعة النهائيات أوقعته في مجموعة صعبة للغاية وهي المجموعة الأولى والتي يستهل مسيرته فيها بمواجهة منتخب جنوب أفريقيا صاحب الأرض في المباراة الافتتاحية للبطولة.

ويخوض المنتخب المكسيكي مباراتيه التاليتين في المجموعة أمام منتخبي فرنسا وأوروجواي اللذين سبق لهما الفوز بلقب البطولة.

ورغم المسيرة العصيبة للفريق في تصفيات اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) المؤهلة لنهائيات البطولة يتوقع العديد من النقاد الرياضيين نجاح الفريق في العبور إلى الدور الثاني للمونديال.

وبدأ المنتخب المكسيكي مسيرته في التصفيات بشكل هزيل تحت قيادة مديره الفني الأسبق هوجو سانشيز مهاجم ريال مدريد الأسباني السابق ليخلفه السويدي زفن جوران إريكسون في تدريب الفريق بعد نحو عام قضاه سانشيز مع الفريق.

ولكن نتائج الفريق لم تتحسن مع إريكسون الذي تولى في الماضي تدريب المنتخب الإنجليزي ، ورحل إريكسون عن تدريب الفريق بعد 13 شهرا فقط من توليه المسئولية.

وتعاقد الاتحاد المكسيكي للعبة مع أجيري في نيسان/أبريل 2009 حيث سبق لأجيري أن تولى مسئولية الفريق في ظروف مشابهة في تصفيات كأس العالم 2002 كوريا الجنوبية واليابان وأنقذ الفريق في الفترات الأخيرة من التصفيات وقاده للنهائيات عام 2002 وصعد معه للدور الثاني (دور الستة عشر).

وخلال المرحلة النهائية من تصفيات كونكاكاف المؤهلة لكأس العالم 2010 ، خسر المنتخب المكسيكي ثلاث من أول أربع مباريات له ولكنه نجح في استعادة توازنه والعودة بقوة لدائرة المنافسة على التأهل من خلال تحقيق خمسة انتصارات متتالية ليحجز مكانه في النهاية بكأس العالم.

واعتمد الفريق بشكل كبير في صحوته على مبارياته التي خاضها في ملعبه باستاد "أزتيكا" الذي لم يخسر عليه الفريق سوى مباراة واحدة فقط في التصفيات على مدار تاريخه.

ومنذ عودة أجيري ، المدير الفني السابق لأتلتيكو مدريد الأسباني ، إلى قيادة الفريق ، أصبح المنتخب المكسيكي أفضل في الناحية الهجومية واعتمد أجيري في ذلك على تغيير الأجيال بالفريق.

ووجد المنتخب المكسيكي في رافاييل ماركيز نجم دفاع برشلونة الأسباني قائدا رائعا يدعم الفريق من الخلف بما يمتلكه من مستوى عالمي وروح قيادية رائعة.

كما نجح أجيري في إقناع النجم المخضرم الشهير كواتيموك بلانكو /37 عاما/ بالتراجع عن اعتزال اللعب الدولي ليلعب بلانكو دورا حاسما في المراحل الأخيرة من التصفيات.

كما نال المنتخب المكسيكي مزيدا من الخبرة من خلال وجود اللاعبين كارلوس سالسيدو وريكاردو أوسوريو المحترفين في الدوري الألماني (بوندسليجا).

كما يضم الفريق إلى جوار عناصر الخبرة عدد من اللاعبين الشبان المتعطشين لتحقيق النجاح مع الفريق مثل جيوفاني دوس سانتوس /21 عاما/ وكارلوس فيلا /21 عاما/ حيث كان اللاعبان ضمن صفوف المنتخب المكسيكي الفائز بلقب كأس العالم للناشئين (تحت 17 عاما) في بيرو عام 2005 . ويسعى اللاعبان حاليا إلى ترك بصمتهما مع المنتخب الأول.

ويضم الفريق أيضا اللاعب الشاب خافيير هيرنانديز وأندريس جواردادو لاعب خط وسط ديبورتيفو لاكورونا الأسباني الذي يتمتع بمستوى رائع في الوقت الحالي.

وقال أجيري "هناك العديد من الوجوه الجديدة ولكن الفريق يضم أيضا عددا من اللاعبين أصحاب الخبرة وأصحاب الإمكانيات الهائلة".

المدير الفني : خافيير أجيري

يحظى خافيير أجيري بمسيرة طويلة حافلة كلاعب خط وسط مدافع وإن قضى معظم مسيرته كلاعب في الأندية المكسيكية كما كان أحد لاعبي المنتخب المكسيكي الذي وصل لدور الثمانية في بطولة كأس العالم 1986 بالمكسيك.

ونشط أجيري في عالم التدريب منذ عام 1995 وكانت قيادته المنتخب المكسيكي في نهائيات كأس العالم 2002 وتوليه مسئولية أتليتكو مدريد وأوساسونا الأسبانيين هي أبرز ملامح مسيرته التدريبية.

وخسر المنتخب المكسيكي بقيادة أجيري أمام جاره الأمريكي في دور الستة عشر لمونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان ولكنه ثأر لهذه الهزيمة بتغلبه على المنتخب الأمريكي 5/صفر في نيويورك سيتي في بطولة الكأس الذهبية (كأس أمم الكونكاكاف) العام الماضي.

ويتميز أجيري بقدرته الهائلة على تحفيز لاعبيه بفضل العلاقة الطيبة والودودة مع اللاعبين كما يتميز باجتهاده الشديد ليخرج من اللاعبين أفضل ما لديهم.

نجم الفريق :

يمثل رافاييل ماركيز /31 عاما/ مزيجا من الفاعلية داخل الملعب والخبرة الفائقة بكرة القدم الأوروبية خاصة بعد سبع سنوات قضاها في صفوف برشلونة الأسباني ليكون جديرا بقيادة المنتخب المكسيكي. ويتميز بأنه لاعب قلب دفاع رائع يمكنه اللعب في وسط الملعب.

وبدأ ماركيز مسيرته الاحترافية بفريق أطلس المكسيكي وهو في السابعة عشر من عمره ثم انتقل بعدها بثلاث سنوات إلى موناكو الفرنسي.

وانضم اللاعب إلى برشلونة الأسباني في عام 2003 وأصبح من العناصر الأساسية المؤثرة في صفوف الفريق الكتالوني رغم إصاباته العديدة.

وانضم ماركيز لصفوف المنتخب المكسيكي للمرة الأولى وهو في الثامنة عشر من عمره وكان تأثيره في الفريق واضحا من خلال حرص أجيري على منحه شارة قائد الفريق في كأس العالم 2002 رغم أنه كان لا يزال في الثالثة والعشرين من عمره كما كان قائدا للفريق في مونديال 2006 بألمانيا.

ويمثل ماركيز مثلا أعلى للعديد من اللاعبين الشبان في المنتخب المكسيكي حيث تتفوق مزاياه على نقاط ضعفه.

منتخب المكسيك في سطور :

لقب الفريق : الأخضر تأسيس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم : عام 1927 . الانضمام للفيفا : عام 1929 . التصنيف الحالي : المركز 17 . أفضل مركز في تصنيف الفيفا : الرابع في شباط/فبراير 1998 . أسوأ مركز في تصنيف الفيفا : 33 في تموز/يوليو 2009 . مشاركاته السابقة في كؤوس العالم : 13 مرة أعوام 1930 و1950 و1954 و1958 و1962 و1966 و1970 و1978 و1986 و1994 و1998 و2002 و2006 . أفضل نتيجة له في كؤوس العالم : دور الثمانية في بطولتي 1970 و1986 . إنجازات أخرى : خمسة ألقاب في بطولة الكأس الذهبية أعوام 1993 و1996 و1998 و2003 و2009 . تاريخ التأهل للنهائيات : العاشر من تشرين أول/أكتوبر 2009 . المدير الفني : المدرب الوطني خافيير أجيري. قائد الفريق : رافاييل ماركيز.


  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 18:13.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت