منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-05-28, 09:40 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Dandoun
جوهرة المنتدى

إحصائية العضو






Dandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond repute

Dandoun غير متواجد حالياً


افتراضي منتخب البافانا بافانا يسعى لإسعاد جماهيره وعبور الدور الأول في المونديال

قبل نحو 14 عاما استضافت جنوب أفريقيا بطولة كأس الأمم الأفريقية 1996 والتي شهدت مشاركة 14 منتخبا آخر في فعاليات البطولة بخلاف منتخب الدولة المضيفة والذي اشتهر بلقب "بافانا بافانا" أو "الأولاد".

ولم يكن منتخب جنوب أفريقيا مرشحا على الإطلاق للمنافسة على لقب هذه البطولة خاصة وأنها البطولة الأفريقية الأولى التي يشارك فيها الفريق بعد التخلص من سياسة الفصل العنصري "أبارتايد" التي سيطرت على هذا البلد لعشرات السنين.

ولكن الفريق نجح في إحراز لقب البطولة بعدما تغلب في النهائي على المنتخب التونسي بهدفين أحرزهما مارك وليامز.

ومنذ ذلك الحين لم تستضف جنوب أفريقيا أي بطولة كبيرة في كرة القدم باستثناء بطولة كأس العالم للقارات التي أقيمت فعالياتها في منتصف العام الماضي ووصل فيها الفريق للدور قبل النهائي على الرغم من أدائه المهتز ونتائجه المتذبذبة في الدور الأول للبطولة.

وكانت بطولة كأس القارات 2009 بمثابة أفضل استعداد لمنتخب جنوب أفريقيا قبل المشاركة في مونديال 2010 بصفتها أول بطولة كأس عالم للكبار لكرة القدم تقام بالقارة الأفريقية.

وعندما يخوض منتخب جنوب أفريقيا مونديال 2010 لن تكون التوقعات بالطبع هي فوز الفريق بلقب البطولة ، فإذا كان الفوز باللقب الأفريقي عام 1996 نجاحا غير متوقع فإن الفوز باللقب العالمي عام 2010 يحتاج لمعجزة حقيقية.

والأكثر من ذلك أن منافسي الفريق في البطولة الأفريقية كانوا من المنتخبات الأفريقية فقط مثل الجزائر وتونس وغانا بينما سيكون منافسو الفريق في كأس العالم من الفرق العالمية.

وكان لفوز منتخب جنوب أفريقيا بلقب أفريقيا عام 1996 أهمية هائلة لدعم الديمقراطية الناشئة في هذا البلد كما منحت الملايين من مشجعي كرة القدم بجنوب أفريقيا الأمل في مستقبل أفضل.

ولكن منذ ذلك الحين لم يحقق الفريق التوقعات المطلوبة منه في البطولات الكبيرة التي شارك فيها على مدار 14 عاما رغم تأهل الفريق إلى المربع الذهبي ببطولة كأس القارات 2009 .




وشهدت هذه السنوات مشاركتين غير ناجحتين للفريق في بطولات كأس العالم وذلك في عامي 1998 بفرنسا و2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

كما تراجع مستوى مشاركات الفريق في البطولات الأفريقية تدريجيا ولم تختلف نظرة المتابعين للكرة الأفريقية إلى منتخب البافانا بافانا حتى مع وصوله للدور قبل النهائي في كأس القارات خاصة وأنه حقق فوزا وحيدا في خمس مباريات خاضها بالبطولة.

وكان هذا الفوز على حساب المنتخب النيوزيلندي أضعف فرق البطولة بينما تعادل الفريق مع نظيره العراقي.

وخلال المباريات التي خاضها منتخب جنوب أفريقيا منذ فوزه على نيوزيلندا كانت مباراته مع العراق والتي انتهت بالتعادل هي الوحيدة التي تجنب فيها الفريق الهزيمة بينما خسر باقي المباريات أمام منتخبات أخرى متباينة في القوة مثل ألمانيا والنرويج وأيرلندا وأيسلندا.

ودفعت هذه الهزائم اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا إلى التخلص من المدير الفني البرازيلي جويل سانتانا بإقالته بينما ذكرت بعض التقارير أنه استقال من تدريب الفريق.

وأقنع الاتحاد البرازيلي الآخر كارلوس ألبرتو باريرا بالعودة إلى تدريب الفريق الذي تركه من قبل لمواطنه سانتانا.

وكان أول قرار لباريرا هو إعادة المهاجم المخضرم بينديكت (بيني) مكارثي إلى صفوف الفريق بعدما استبعده سانتانا من حساباته لفترة طويلة بسبب اختيار اللاعب للمباريات التي تناسبه ورفض المشاركة في البعض الآخر بدعوى عدم الاستعداد لخوضها.

ولم يخفق أي من منتخبات الدول المضيفة في عبور الدور الأول بجميع البطولات ال18 السابقة لكأس العالم ولكن هذا السجل يبدو مهددا بالفعل فيما يتعلق بمصير البافانا بافانا في مونديال 2010 رغم وجود واحد من أنجح المدربين في تاريخ بطولات كأس العالم في قيادة الفريق.

ويخوض باريرا فعاليات كأس العالم كمدرب للمرة السادسة بعدما قاد أربعة منتخبات مختلفة في خمس بطولات سابقة.

كما يحظى منتخب جنوب أفريقيا المعروف بلقب "الأولاد" بمساندة نحو 70 ألف مشجع يطلقون أصوات آلة "فوفوزيلا" الشهيرة في بلادهم في المدرجات خلال كل مباراة للفريق ولكن المؤشرات والترشيحات تشير إلى أنه سيكون من الصعب على الفريق حتى أن يحصد نقطة واحدة في النهائيات.

ويواجه الفريق ثلاثة اختبارات صعبة في المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة حيث يلتقي منتخبات أكثر منه خبرة بكأس العالم وهي منتخبات المكسيك ، الذي وصل لدور الثمانية بالبطولة في عامي 1970 و1986 ، وأوروجواي ، الفائز بالبطولة في عامي 1930 و1950 ، وفرنسا ، الفائز باللقب عام 1998 ، ووصيف البطل في البطولة الماضية.

وقال باريرا "هذه المجموعة صعبة للغاية. وأقيمت أول بطولة كأس عالم في أوروجواي قبل 80 عاما ، وشاركت فيها منتخبات أوروجواي والمكسيك وفرنسا مما يعني أن المنتخبات الثلاثة لديها خبرة في البطولة منذ 80 عاما. وينسى الناس هذه الحقيقة أحيانا".

وأضاف "كأس العالم تعني الكثير بالطبع. لدينا مسئولية كبيرة تجاه البلد. البلد الذي يستضيف نهائيات كأس العالم يرغب دائما في تقديم عروض ونتائج جيدة. لا أفكر في ما سيحدث إذا لم يتجاوز الفريق الدور الأول. لن ألقي بالاخفاق على أكتاف اللاعبين. سيحدث ذات يوم أن يخفق أصحاب الأرض في عبور الدور الأول. ويتعين علينا فقط أن نبذل قصارى جهدنا".

ولم يخض باريرا مع الفريق التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم حيث خرج الفريق من المرحلة الأولى للتصفيات التي خاضها في البداية من أجل التأهل لكأس الأمم الأفريقية 2010 بأنجولا ولكنه فشل في الوصول للمرحلة الثانية في التصفيات.

ولذلك اعتمد باريرا /67 عاما/ في إعداد الفريق على معسكرين تدريبيين في البرازيل وألمانيا خلال شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل الماضيين معتمدا على اللاعبين الناشطين بالدوري المحلي في جنوب أفريقيا بالإضافة لعدد من المباريات الودية.

وتركز هدف باريرا في تكوين شكل الفريق باللاعبين الناشطين في جنوب أفريقيا ثم ضم المحترفين بالخارج نظرا لأنهم أكثر استعدادا. وأظهر لاعبو باريرا أن لديهم الموهبة وأنهم يستطيعون المنافسة في المونديال عندما يخوضون فعاليات البطولة أمام جماهيرهم المتحفزة.

ويدرك باريرا أن فريقه يتسم بالشباب بل وصغر السن وسيعتمد بذلك على التمرير السريع الذي يناسب اللاعبين بشكل أفضل.

وربما يكون مفتاح أداء البافانا بافانا في مونديال 2010 هو مستوى اللاعب ستيفن بينار نجم إيفرتون الإنجليزي خاصة وأن بيني مكارثي أنجح مهاجمي الفريق سيخوض المونديال مفتقدا لخبرة المباريات نظرا لعدم مشاركته في مباريات فريقه ويستهام الإنجليزي هذا الموسم.

وتحظى جنوب أفريقيا بتاريخ رياضي حافل خاصة في الرجبي كما فازت بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم عام 1996 ولكن منتخب البافانا بافانا سيجد بالتأكيد صعوبة في عبور الدور الأول للبطولة.

المدير الفني ، كارلوس ألبرتو باريرا :

بخلاف فوزه مع المنتخب البرازيلي لكرة القدم بلقب كأس العالم 1994 ، يشتهر المدرب البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا المدير الفني الحالي لمنتخب جنوب أفريقيا بأنه تولى في الماضي تدريب أربعة منتخبات مختلفة في بطولات كأس العالم وهي منتخبات الكويت في مونديال 1982 والإمارات (1990) والبرازيل (1994 و2006)والسعودية (1998) .

وعندما يقود منتخب جنوب أفريقيا في مونديال 2010 ،سيعادل بذلك الرقم القياسي المسجل باسم المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش الذي قاد من قبل خمسة منتخبات مختلفة في بطولات كأس العالم.

وتولى باريرا إلى جانب ذلك تدريب العديد من الفرق في منطقة الشرق الأوسط وتركيا.

وتعرض باريرا للانتقادات في بداية مسيرته مع منتخب الأولاد قبل استقالته في نيسان/أبريل 2008 متعللا بالمشاكل الصحية لزوجته. وأعيد باريرا لقيادة الفريق بعدما فسخ اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا عقده مع المدرب البرازيلي جويل سانتانا.

نجم الفريق :

يبرز لاعب خط الوسط ستيفن باينار /28 عاما/ المولود في جوهانسبرج كأفضل اللاعبين في صفوف منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم وهو أقرب نجوم الفريق إلى مرتبة النجوم العالميين خاصة وأنه من اللاعبين الأساسيين بشكل منتظم في صفوف إيفرتون الإنجليزي كما ارتبط اسمه بإمكانية الانتقال إلى ناد أكبر.

وبدأ باينار مسيرته في مدرسة "التميز" قبل توقيع أول عقد احترافي في مسيرته الكروية وذلك مع فريق أياكس كيب تاون الذي يمد أياكس أمستردام الهولندي ببعض النجوم.

ومع تألق باينار انتقل إلى أياكس الهولندي ولعب دورا كبيرا في فوز الفريق بلقب الدوري الهولندي عامي 2002 و2004 قبل الانتقال لفريق بوروسيا دورتموند الألماني وبعدها إلى إيفرتون الإنجليزي على سبيل الإعارة ثم بعقد نهائي.
منتخب جنوب أفريقيا في سطور :

اللقب : بافانا بافانا (الأولاد). تأسيس اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا : عام 1991 . الانضمام للفيفا : عام 1992 . التصنيف الحالي : المركز 83 . أفضل مركز في تصنيف الفيفا : 16 في آب/أغسطس 1996 . أسوأ مركز في تصنيف الفيفا : 124 في كانون أول/ديسمبر 1992 . مشاركاته السابقة في كؤوس العالم :مرتان في عامي 1998 و2002 . أفضل نتيجة في كؤوس العالم : الدور الأول. إنجازات أخرى : لقب كأس الأمم الأفريقية عام 1996 . تاريخ التأهل للنهائيات : 15 أيار/مايو 2004 بصفته ممثل الدولة المضيفة. المدير الفني : البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا. قائد الفريق : آرون موكوينا.


  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 15:44.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت