منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-04-08, 17:38 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Linkin D@men
كبار الشخصيات

إحصائية العضو






Linkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond reputeLinkin D@men has a reputation beyond repute

Linkin D@men غير متواجد حالياً


Great الناطق الرسمي لحزب الوطنأحمد بوعجيلة حزبنا جديد بكل المقاييس



واهلا بكل اعضاء وزوار منتديات جوهرة سوفت






الناطق الرسمي لحزب الوطن "أحمد بوعجيلة": حزبنا جديد بكل المقاييس ولابد من التمييز بين التجمع والتجمعيين




تحصل على التأشيرة منذ الرابع من شهر مارس 2011 وتعرض منذ ذلك التاريخ إلى انتقادات عديدة نتيجة لرموزه الذين اهتموا بحقائب في النظام السابق وظلت علاقتهم به بين مد وجزر لكن رغم ذلك ناضلوا من أجل التواجد على الساحة السياسية من مواقع أخرى للمساهمة في بناء تونس الجديدة فماهي منطلقات حزب الوطن وبرامجه واستراتيجية تحركه في المرحلة المقبلة؟

حزب جديد

• يرى الكثير أن حزب الوطن هو امتداد للتجمع باعتبار وجود كل من السيدين "أحمد فريعة" "محمد جغام" على رأسه فما ردكم على هذا الرأي؟
- حزب الوطن هو حزب جديد بكل المقاييس وعلى اعتبارات عديدة وفي العموم علينا أن نميز بين التجمع والتجمعيين وهو أمر يمكن التمييز فيه بالنسبة إلى العقلاء والوطنيين من منطلق أن كل مواطن تونسي له الحق في التمتع بكل حقوقه المدنية والسياسية التي تخول له الانخراط داخل الحزب والمشاركة في الحياة السياسية بكل حرية. هذا ولا يفوتني أن أقر أن التجمع الدستوري الديمقراطي لم يكن حزبا سياسيا في تقديري بقدر ما كان جهازا من أجهزة النظام ويبرز ذلك في طريقة تمويله وتسييره وغياب الممارسة الديمقراطية داخله مما انعكس سلبا على الحياة السياسية.

- الوطن والشباب

• ما هي منطلقات تسمية الحزب؟
- إن في اختيار "الوطن" اسما لحزبنا تعبيرا عن أفكار مؤسسيه وتحديدا لهوية الحزب فهو ينطلق من التراث الإصلاحي الوطني الذي استمد منه خطابه التنويري والهوية التونسية الوطنية والانتماء للحضارة العربية الإسلامية وإعلاء قيم الجمهورية والمساواة بين المرأة والرجل والتسامح ولا شك أن هذه القيم ليست وليدة اليوم ولكن لا ندعي في نفس الوقت أننا نحتكر هذا الميراث الإصلاحي من جهة ولا نمنع غيرنا أيضا من الاتكاء عليه. وأعتقد ان الأهم اليوم بالنسبة لحزب الوطن النظر إلى المستقبل لأن تونس تحتاج إلى الكثير من الجهد والتجديد والابتكار في مستوى الحياة السياسية وإدارة الشأن العام ووضع البرامج خاصة أن بلادنا تفتقر إلى حد كبير على مستوى الممارسة إلى مثل هذه القيم والتقاليد التي لم تترسخ للأسف في الممارسة السياسية منذ استقلال الدولة الوطنية رغم الفوارق من مرحلة إلى أخرى.

- رفع شعار الكرامة والحرية والمواطنة

• كثيرا ما صرحت قيادات الحزب أنه سيتوجه بالدرجة الأولى إلى الشباب، لماذا هذا الاختيار في استهداف جمهور ومنخرطي الحزب؟
- إن حزب الوطن منفتح على كل تونسي وتونسية للانخراط فيه والنضال في إطاره والمساهمة من خلاله في خدمة تونس وهو منفتح بالخصوص على شباب تونس ليأخذ المبادرة في العمل السياسي الوطني. وقد اتخذ حزب الوطن شعار الكرامة والحرية والمواطنة باعتبارها شعارات ثورة شباب تونس وحتى لا تبقى مجرد شعارات فإنها محتاجة إلى إسهام الشباب والانخراط في الحياة الحزبية والسياسية وفي هذا الاتجاه فإن القناعة تامة لدى قيادة هذا الحزب بأن الشباب هو مستقبل الحزب وهو مستقبل تونس ولا بد من الإشارة في هذا الصدد إلى أن الحزب وجد إقبالا كبيرا من كل الفئات والجهات بمن فيهم التونسيين المقيمين بالخارج وأغلبهم ينخرطون في الحياة السياسية والحزبية لأول مرة ولكنهم يتمتعون بتجربة متنوعة في الحقل المدني والجمعياتي.

- الميثاق والبرامج والهياكل

• توصل الحزب إلى ضبط ميثاقه وبرامج عديدة وهو بصدد مواصلة تركيز هياكله الجهوية والمحلية، فما هي الخطوط العريضة لهذا الميثاق والبرنامج والتوجهات الاستراتيجية للحزب؟
- يركز ميثاق الحزب على مجموعة من القيم والضوابط التي تعاقد عليها التونسيون وقد شهد الحزب في هذا السياق حوارا ونقاشا معمقين بين مختلف إطاراته ومنخرطيه من أجل دفع برنامج سياسي واقتصادي وتنموي يقوم على مبدأ استقرار واستمرارية الدولة بما معناه الحاجة إلى نظام سياسي يتمتع بالاستقرار أي أن يمزج نظامنا السياسي التونسي المستقبلي بين الطبيعة الرئاسية والطبيعة البرلمانية وذلك في ضوء عدم توفق نظامنا السياسي الذي كان رئاسويا في تكريس الديمقراطية وفي عدم احترامه للدستور والسيادة الشعبية وانزلاقه في اتجاه حكم الفرد غير أن نجاح النظام السياسي لا يتوقف فقط عند استناده إلى الشرعية بقدر ما يقوم على احترامه لاستقلالية عمل المؤسسات في إطار مجموعة من القيم والضوابط وفي مقدمتها علوية حقوق الإنسان وفصل السلطات والمساواة بين المرأة والرجل ومبادرة المجتمع المدني وحرية ومسؤولية الإعلام.

التنمية أولا وأساسا

• يبدو أن الحزب ركز من خلال صياغة برامجه على المجال التنموي فما هي منطلقاته في ذلك؟
- استندت برامج الحزب إلى حاجيات ومطالب وهواجس مجمل الفئات والجهات التونسية وفي هذا الإطار تمت صياغة البرامج في مختلف القطاعات وخصوصا في المجال التنموي بما يتطلبه هذا المجال من حاجة إلى التجديد على صعيد النموذج التنموي ومن حاجة إلى الابتكار على مستوى وسائل وأدوات النمط والمنوال التنموي ومن أهمية مخارج العملية التنموية خاصة على صعيد التشغيل والعدالة بين الجهات وتحتاج هذه الأهداف إلى تجديد وسائل العمل في إطار حكم رشيد يجمع بين قطاع متقدم خاص مبادر ومجتمع مدني خلاق كما تدفع هذه الأهداف نحو تحول في دور ومكانة الجهات التي ستصبح مركز النشاط الاقتصادي والسياسي في إطار لا مركزية إدارية تقوم على اعتماد الانتخابات قاعدة في المجالس المحلية والجهوية للتنمية وسيؤدي هذا حتما إلى تحول الجهات إلى مركز النشاط الحزبي والسياسي الفعلي وهو ما لم تعرفه تونس منذ الاستقلال وفي ذلك استئناس بالكثير من التجارب الدولية الناجحة على صعيد إدارة التنمية الاقتصادية في آسيا وامريكا اللاتينية.

- الثقافة الإنتخابية

• ما هو رأي الحزب في موعد الانتخابات والطريقة الانتخابية المحبذة لديه؟
- نحن مع المحافظة على موعد الانتخابات وبخصوص طريقتها فإننا نقر أن الميل إلى اعتماد الدائرة الانتخابية الفردية يدفع باتجاه تكريس العائلية في الحياة السياسية ويشجع على تحريك النعرات القبلية ويقصي دور وأهمية الأحزاب والبرامج الانتخابية كمعيار أساسي في العملية والثقافة الانتخابية هذا إضافة إلى الصعوبات والتعقيدات اللوجستية التي تتطلبها عملية تقسيم الدوائر إضافة إلى صعوبة التوازن بين عدد الناخبين في مختلف الدوائر الانتخابية الفردية ويرى حزب الوطن أن اعتماد الولاية دائرة انتخابية مع العمل بمبدأ النسبية يضمن دورا للأحزاب ولبرامجها في العملية الانتخابية إضافة إلى المحافظة على حسن التمثيل والواقع أن الديمقراطية قامت وتطورت في ظل الحياة الحزبية وفي إطار التناقض بين الأحزاب وعلى قاعدة برامجها.




  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 15:58.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت