منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-03-25, 11:02 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
habiballah
Deleted
إحصائية العضو





Rules مفاعل ديمونة: خطر على وشك الانفجار يهدد الأردن

مفاعل ديمونة: خطر على وشك الانفجار يهدد الأردن

أكد خبير جيولوجي أن خطر انفجار المفاعل النووي الإسرائيلي (ديمونة) أصبح “واردا جدا” خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى وجود “تصدعات هائلة بدأت تبرز على هيكله الخارجي”.

كما أكد رئيس اللجنة العلمية في نقابة الجيولوجيين الدكتور مصدوق التاج إحتمالية “إرتفاع” معدلات الإصابة بأمراض كالسرطان في المملكة نتيجة التسرب الإشعاعي من مفاعل ديمونة.

وأوضح التاج، إلى “الغد”، أن الأردن وبطبيعته الجيولوجية، التي تتوسط منطقة الشرق الأوسط والحدود المشتركة مع فلسطين المحتلة وانفتاحه على صحراء النقب، يعتبر أرضا يمكن أن تتأثر بشكل كبير في حال انفجار المفاعل بفعل أي عامل طبيعي كالزلزال الكارثي “المرتقب”.

وقال إن عمر مفاعل ديمونة يقترب من إتمام عقده الخمسين، مبينا أنه لا يخضع لرقابة أي جهة، فضلاً عن أن دورات الصيانة التي تعمل “غير كافية”.

وأضاف التاج إن هذا المفاعل في تصميمه خصص للأبحاث العلمية وليس لإنتاج مواد شديدة الخطر على غرار البلتونيوم، إضافة إلى أنه “غير مجهز” لتحمل ضغط الطاقة الكبير الناتج عن عملية الصهر.

وأشار إلى احتمالية “قتل عشرات الآلاف” من الأشخاص جراء التسرب الإشعاعي “الخطير” من مفاعل ديمونة في حال تعرض المنطقة إلى كوارث طبيعية، بالإضافة إلى انتشار الأمراض العديدة القاتلة.

وأضاف التاج “يمكن للرياح في حينها أن تحدد بشكل أكبر اتجاه الامتداد الإشعاعي، وخصوصاً أن المنطقة تتحضر لزلزال مدمر بقوة 6 درجات على مقياس ريختر وآخر أكثر تدميرا بقوة 7 درجات فيما يليه”.

يذكر أن المملكة تقع على حزام الأخدود الأفريقي الشرقي، والذي يمتد من سورية ولبنان وفلسطين والأردن وسلاسل جبال غرب البحر الأحمر حتى اثيوبيا والكونغو، ويعتبر ضمن أخطر وأنشط الأحزمة الزلزالية في العالم.

من جانبه، قال أمين عام رابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان، رئيس الجمعية الأردنية لمكافحة السرطان، الدكتور سامي الخطيب إن الوفاة “قد تحصل بشكل مباشر وسريع” جراء التعرض لإشعاعات مفاعل ديمونة.

وأوضح أن الإشعاعات المنبعثة من تسريبات المفاعلات النووية يمكنها أن تنتقل إلى مدى الآلاف من الكيلومترات كما حصل مؤخرا عبر تسرب

كميات كبيرة من الإشعاعات من محطة فوكوشيما اليابانية والتي وصلت إلى شواطئ كندا الغربية.

وأشار الخطيب إلى أن الإشعاعات تؤثر في البداية على التربة، ثم النباتات، ومن ثم في الحيوانات وصولا إلى الإنسان، حيث أن أول ما يتأثر بجسم الإنسان هو الدم.

ونوه إلى أنه كلما كان الإنسان أبعد عن مكان التسرب الإشعاعي زادت المدة الزمنية في اكتشاف إصابته بأنواع السرطانات المختلفة.

وأضاف إن الإشعاع الناتج عن مفاعل ديمونة على سبيل المثال، يمكن أن يصيب الإنسان البعيد عنه في الأعضاء الصلبة في الجسم مثل سرطان الفم، الجلد، العين الرئة وغيرها من الأعضاء الحيوية الأخرى وذلك نتيجة استنشاق الغبار الذي تحمله الرياح.

ونوه الخطيب إلى أن الإصابات يمكن أن تتسع دائرتها من حيث الإصابة بالخلل الجيني الذي يؤدي إلى التشوهات الخلقية “أطفال مشوهين”، مؤكدا أن ذلك حدث في الماضي ومثبت من خلال دراسات علمية، حيث ولد أطفال برأسين أو بأربعة أطراف أو بأكثر من ساق في مدينتي هيروشيما وناكازاكي باليابان جراء ضربهما بقنبلة نووية في العام 1945.

وأكد أن حدوث تسرب حقيقي للإشعاع في مفاعل ديمونة “يمكن أن يودي بحياة ثلاثة أرباع سكان المنطقة بشكل مباشر”، داعياً الجهات الرقابية الدولية إلى العمل بسرعة على مراقبة المفاعل، خصوصاً أن عمره وبنائه

أصبحا قديمين للغاية.

وقال الخطيب إنه لا حاجة إلى زلزال مدمر لكي يتم تسريب الإشعاع من “ديمونة”، مؤكداً أن الكارثة متوقعة في أي وقت من دون انتظار “غضب الطبيعة”.

وحول أكثر السرطانات انتشاراً في المملكة، بين الخطيب أن سرطان الثدي هو الأكثر انتشارا بين النساء، وسرطان الرئة والقولون عند الرجال.

كما أشار إلى إحصائيات السجل الوطني الأردني والتي تفيد أن سرطان الدم هو “الأوسع” انتشاراً بين الأردنيين.

من جهته، أكد مدير مديرية الأمراض غير السارية ومدير السجل الوطني للسرطان في وزارة الصحة الدكتور محمد الطراونة أن الوزارة لا تستطيع أن تنفي أو تؤكد وجود تأثيرات لمفاعل ديمونة على تسجيل إصابات بمرض السرطان في إقليم الجنوب.

وقال الطراونة، إن الدراسات المتخصصة والمعمقة تفيد بأن التأثير المزمن للإشعاعات المنبعثة من المفاعل الإسرائيلي سيبدأ بعد فترة طويلة، لكنه لم يحددها.

وأضاف إن إحصائيات السجل الوطني للسرطان لم تسجل أي إرتفاع بالإصابة بالسرطانات في إقليم الجنوب، مبيناً أن العدد بلغ في الكرك 102 حالة بنسبة 2.2 %، وفي معان 41 حالة بنسبة

0.9 %،والطفيلة 31 حالة بنسبة 0.7 %، وفي العقبة 47 حالة بنسبة 1 %.



  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:04.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت