منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-02-19, 23:05 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
siiriinn
مسؤولة المنتدى الإسلامي
إحصائية العضو






siiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond repute

siiriinn غير متواجد حالياً


Icon1 عقيدة المرأة المسلمة


أهلا و سهلا بكلٌ الأخوة بالمنتدى الإسلامي
و تحديدا المنتدى الإسلامي العام





عقيدة المرأة المسلمة


عقيدة المرأة المسلمة تتمثٌل في :

الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره، فنؤمن بربوبية الله تعالى؛ أي بأنه الرب الخالق الملك المدبر لجميع الأمور.

ونؤمن بألوهية الله تعالى؛ أي بأنه الإله الحق، وكل معبود سواه باطل.
ونؤمن بأسمائه وصفاته؛ أي: بأن له الأسماء الحسنى والصفات الكاملة العليا.
ونؤمن بوحدانيته في ذلك، أي بأنه لا شريك له في ربوبيته ولا ألوهيته، ولا في أسمائه وصفاته، قال تعالى: ﴿ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا (سورة مريم آية: 65).

ونؤمن بأن القرآن الكريم كلام الله تكلم به حقًّا وألقاه إلى جبريل، فنزل به جبريل على قلب النبي - صلى الله عليه وسلم -: ﴿قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ (سورة النحل آية: 102).

قال الإمام الطحاوي: وإن القرآن كلام الله منه بدا، بلا كيفية قولًا، وأنزله على رسوله وحيًا، وصدقه المؤمنون على ذلك حقًّا، وأيقنوا بأنه كلام الله بالحقيقة، ليس بمخلوق ككلام البرية، فمن سمعه فزعم أنه كلام البشر فقد كفر.

وقوله: منه بدا، كذلك قاله السلف، يقولون: منه بدا وإليه يعود؛ أي هو المتكلم به، فمنه بدا، وإليه يعود؛ أي: يرفع من الصدور والمصاحف قبل يوم القيامة، وذلك من علاماتها الكبرى والعياذ بالله تعالى أن ندرك ذلك الزمان.

نؤمن بأنه تعالى مع خلقه وهو على عرشه يعلم أحوالهم ويسمع أقوالهم، ويرى أفعالهم، ويدبر أمورهم، يرزق الفقير ويجبر الكسير، ويؤتي الملك لمن يشاء، وينزع الملك ممن يشاء، ويعز من يشاء ويذل من يشاء، بيده الخير وهو على كل شيء قدير. ومن كان هذا شأنه كان مع خلقه حقيقة وإن كان فوقهم على عرشه حقيقة: ﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (سورة الشورى آية: 11).

ونؤمن بما أخبر به عنه رسوله - صلى الله عليه وسلم - أنه ينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الأخير، فيقول: ( من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له ).

نؤمن بثبوت كل ما أثبته الله لنفسه أو أثبته له رسوله - صلى الله عليه وسلم - من الأسماء والصفات لكننا نتبرأ من محذورين عظيمين هما: التمثيل، أن تقول بقلبها أو لسانها: صفات الله تعالى كصفات المخلوقين، فهذا القول باطل مناقض للإيمان بالله تعالى. والتكييف: أن تقول بقلبها أو لسانها: كيفية صفات الله تعالى كذا وكذا، فهذا القول باطل ومناقض للإيمان بالله تعالى.

ونؤمن بانتفاء كل ما نفاه الله عن نفسه أو نفاه عنه رسوله - صلى الله عليه وسلم - وأن ذلك النفي يتضمن إثباتًا لكمال ضده، وتسكت عما سكت الله عنه ورسوله - صلى الله عليه وسلم -.

ونرى أن السير على هذا الطريق فرض لا بد منه، وذلك لأن ما أثبته لنفسه أو نفاه عنها - سبحانه - فهو خبرٌ أخبر الله به عن نفسه وهو - سبحانه - أعلم بنفسه، وأصدق قيلًا، وأحسن حديثًا والعباد لا يحيطون به علمًا. وما أثبته له رسوله - صلى الله عليه وسلم - أو نفاه عنه فهو أخبر به عنه، وهو أعلم الناس بربه، وأنصح الخلق وأصدقهم وأنصحهم، ففي كلام الله - تعالى - ورسوله - صلى الله عليه وسلم - كمال العلم والصدق والبيان، فلا عذر في رده أو التردد في قبوله.







يتبع بإذن الله ...




  رد مع اقتباس


قديم 2011-02-19, 23:12 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
siiriinn
مسؤولة المنتدى الإسلامي
إحصائية العضو






siiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond repute

siiriinn غير متواجد حالياً


Thread Dot 16

ثمرات هذه العقيدة الصحيحة:

هذه العقيدة السامية المتضمنة لهذه الأصول العظيمة تثمر لمعتقدها ثمرات جليلة كثيرة.
فالإيمان بالله تعالى وأسمائه وصفاته يثمر للعبد محبة الله وتعظيمه الموجبين للقيام بأمره واجتناب نهيه، والقيام بأمر الله تعالى واجتناب نهيه يحصل بهما كمال السعادة في الدنيا والآخرة للفرد والمجتمع: ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (سورة النحل آية: 97).

ثمرات الإيمان بالملائكة:

- العلم بعظمة خالقهم تبارك وتعالى وقوته وسلطانه.
- شكره تعالى على عنايته بعباده حيث وكّل بهم من هؤلاء الملائكة من يقوم بحفظهم وكتابة أعمالهم وغير ذلك من مصالحهم.
- محبة الملائكة على ما قاموا به من عبادة الله تعالى على الوجه الأكمل واستغفارهم للمؤمنين.

ثمرات الإيمان بالكتب:

- العلم برحمة الله تعالى وعنايته بخلقه حيث أنزل لكل قوم كتابًا يهديهم به.
- ظهور حكمة الله تعالى حيث شرع في هذه الكتب لكل أمة ما يناسبها، وكان خاتم هذه الكتب القرآن العظيم مناسبًا لجميع الخلق في كل عصر ومكان إلى يوم القيامة.



- شكر نعمة الله تعالى على ذلك.

ثمرات الإيمان بالرسل:

- العلم برحمة الله تعالى وعنايته بخلقه حيث أرسل إليهم أولئك الكرام للهداية الإرشاد.
- شكره على هذه النعمة العظيمة الكبرى.
- محبة الرسل وتوقيرهم والثناء عليهم بما يليق بهم، لأنهم رسل الله تعالى وخلاصة عبيده، قاموا لله بعبادته وتبليغ رسالته، والنصح لعباده والصبر على أذاهم.




يتبع بإذن الله ...




  رد مع اقتباس
قديم 2011-02-19, 23:23 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
siiriinn
مسؤولة المنتدى الإسلامي
إحصائية العضو






siiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond repute

siiriinn غير متواجد حالياً


Thread Dot 16

ثمرات الإيمان باليوم الآخر:

- الحرص على طاعة الله تعالى رغبة في ثواب ذلك اليوم، والبعد عن معصيته خوفًا من عقاب ذلك اليوم.
- تسلية المؤمن عما يفوته من نعيم الدنيا ومتاعها بما يرجوه من نعيم الآخرة وثوابها.

ثمرات الإيمان بالقدر:

- الاعتماد على الله تعالى عند فعل الأسباب، لأن السبب والمسبب كلاهما بقضاء الله وقدره.
- راحة النفس وطمأنينة القلب لأنه متى علم أن ذلك بقضاء الله تعالى وأن المكروه كائن لا محالة ارتاحت النفس واطمأن القلب ورضي بقضاء الربِ فلا أحد أطيب عيشًا وأريح نفسًا وأقوى طمأنينة ممن آمن بالقدر.
- طرد الإعجاب بالنفس عند حصول المراد، لأن حصول ذلك نعمة من الله بما قدره من أسباب الخير والنجاح،فيشكر الله تعالى على ذلك، ويدع الإعجاب.
- طرد القلق والضجر عند فوات المراد أو حصول المكروه، لأن ذلك بقضاء الله - تعالى - الذي له ملك السماوات والأرض وهو كائن لا محالة، فيصبر على ذلك ويحتسب الأجر.

-------------------------------------

وإلى هذا يشير الله - تعالى - بقوله: ﴿ مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْ لَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (سورة الحديد آية: 22-23).

فنسأل الله - تعالى - أن يثبتنا على هذه العقيدة وأن يحقق لنا ثمراتها، ويزيدنا من فضله، وألا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا وأن يهب لنا رحمة، إنه هو الوهاب.




المصدر :
- سلسلة الأشقر في أركان الإيمان لسليمان الأشقر.
- واجبات المرأة المسلمة إعداد وتصنيف خالد العك.













  رد مع اقتباس
إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 18:09.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت