منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-01-26, 10:04 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Dandoun
جوهرة المنتدى

إحصائية العضو






Dandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond repute

Dandoun غير متواجد حالياً


افتراضي كيف تعامل اللاعبون التونسيون في الخارج مع أحداث تونس الأخيرة؟














كيف تعامل اللاعبون التونسيون في

الخارج مع أحداث تونس الأخيرة؟



جمعة (فرنسا): متحسّر على عدم حضوري حدثا تاريخيا

العلاقي (ألمانيا): أسبوع صعب والمدرب تحدث لي أكثر من مرة

رغم سرعة الأحداث وتواترها في الايام الأخيرة فأن كل واحد منا عاش

أوقاتا صعبة وساعات مرت ثقيلة فكثرة الاحداث لم تمنع تسرب الخوف

والقلق. والتونسيون الذين كانوا بين أهاليهم في مختلف ولايات الج

مهورية خلال المدة الاخيرة تمتعوا بفرصة عيش لحظات من الصعب أن

تتكرر، أما التونسيون الذين كانوا موزعين بين بلدان عديدة في مختلف

أرجاء العالم فإنهم عاشوا الأيام الأخيرة تحت ضغط مضاعف. فبين

الرغبة بالتعرف على حقيقة ما يحدث والرغبة بالاطمئنان على العائلة

انقسمت الأذهان بلا شك وهو القاسم المشترك بين كل المقيمين

بالخارج بما في ذلك أولئك الذين يمارسون نشاطهم الرياضي.;تطورات

الأسبوع الأخيرة دفعتنا إلى الاتصال بعدد من اللاعبين الموزعين على

بطولات مختلفة لمعرفة مواقفهم مما عاشته تونس فكانوا خير سفراء

ومراسلين ونقلوا صورا لا نعتقد أنها تفاجئنا لأن التفاعل كان
تلقائيا.

;فرحة وحسرة



;يوم السبت الماضي وبعد مقابلة لونس ضد سانت إتيان اتجه المهاجم

عصام جمعة إلى كاميرا «كنال بليس» الفرنسية التي نقلت المباراة

مباشرة وأرسل قبلة إلى كل التونسيين (كما قال اللاعب) ثم تحدث

عن فوز فريقه وخاصة عن الأحداث الأخيرة في تونس وقد كان تعليق

الصحفي الفرنسي بيار ميناس وهو معروف في فرنسا بقوة الشخصية

وبنقده الذي لم يسلم منه أي رياضي بأن كلمات جمعة هزته. و

قال عصام جمعة : كانت أياما صعبة بكل المقاييس كنت متخوفا

بشكل كبير من تطورات الأحداث بشكل غير محسوب وان تسير الامور

إلى نقطة اللاعودة أو أن نفقد السيطرة على الوضع ككل فسرعة

الأحداث تركت كل الاحتمالات ممكنة ولكن في النهاية فإن الوضع عاد


إلى الهدوء بعد أن نجح الشعب التونسي بالوصول إلى مبتغاه صانعا

بذلك ملحمة تاريخية وإنجازا غير مسبوق سيظل من النقاط المميزة

في تاريخ بلادنا.ومن الطبيعي أن نسأل عصام عن الطريقة التي تابع

من خلالها تطور الأحداث في الفترة الأخيرة وواكب كل ما حدث في


بلادنا فقال : لا يمكنني ان أحدد العدد الصحيح للمكالمات الهاتفية

التي تجمعني يوميا بالتونسيين في بعض الفترات أتصل بالعائلة قرابة 20

مرة من أجل التعرف على مجريات الأحداث فقد كانت فترات عصيبة

جدا ولم يكن من السهل تحمل حالة الضغط التي عانيت منها. وقد

المني فعلا أن لا أكون مع الشعب التونسي خلال هذه التجربة فلدي

إحساس بالأسف على عدم مواكبة فترات تاريخية في مسيرة بلادي

مباشرة ولكن للضرورة أحكام وأنا سعيد باتفاق شعبي على موقف

واحد كما أن حالة التضامن التي سادت جعلت معنوياتي مرتفعة.

وبخصوص تعليقات رفاقه في لونس على الأحداث قال عصام : بخصوص

علاء الدين يحيى وحمدي القصراوي فقد عانيا بلا شك مثلي ولكن ب

المقابل فإن بقية اللاعبين حيوا موقف الشعب التونسي وبطولته فلم

يكن أحد يتصور أن يثور الشعب بتلك الطريقة وأن يحقق ما يصبو إليه

في وقت سريع وبشكل مثالي تقريبا. وغير بعيد عن فرنسا

كان سامي العلاقي يمني النفس بتسجيل هدف لمصلحة فريقه ماينز

الألماني وقد كان يحلم بالمساهمة في أفراح تونس وقال لنا : سعيت

وراء تسجيل هدف خلال آخر مقابلة لأنني أردت أن أهديه إلى كل أفراد

الشعب التونسي بشكل خاص وإلى كل العالم للتنويه بالتجربة

التونسية ومكاسب الشعب خلال هذه المرحلة.;وتابع هداف ماينز

الألماني حديثه عن الأيام الأخيرة التي سبقت التحولات التي عرفتها

بلادنا وقال : التحضيرات كانت صعبة وفي البداية لم أكن قادرا على

التركيز بالشكل الذي تعودت عليه في الاونة الأخيرة بما أن الوضعية

في تونس كانت إلى حد ما توحي بتطورات في اتجاهات مختلفة. وقد

لمس مدرب الفريق حالة الارتباك التي كنت أعاني منها بسبب

التطورات التي حصلت في بلادي وتحدث لي أكثر من مرة لمعرفة

مدى قدرتي على اللعب ولكن في النهاية فإن الأوضاع في تونس

انفرجت بشكل سريع وسارت في الاتجاه الذي أراده

الجميع.;وتحدث المهاجم التونسي عن الصورة التي تكونت لدى رفاقه

الألمان بعد الأحداث الأخيرة التي عرفتها بلادنا وقال : في البداية

فوجئ الجميع بصورة الأحداث التي وقعت في تونس لكونهم الجميع

يحملون انطباعا جيدا عن بلادنا وخاصة الصورة السلمية كما أن الصورة

التي كانوا يحملونها عن النظام التونسي كانت إيجابية وقد فاجأتهم كل

الحقائق التي كشفت في الفترة الأخيرة.;تهانيوغير بعيد عن تونس فإن

الجماهيرية الليبية تعج بالعناصر التونسية التي وجدت لدى الفرق

الليبية فرصة لمتابعة النشاط الرياضي وعن تطور الأحداث في الاونة

الأخيرة قال المدافع جمال رحومة : سرعة الأحداث جعلت الاهتمام

بتونس يكون كبيرا وباعتبار قوة الترابط بين الشعبين الليبي والتونسي

فإن الاهتمام بالأحداث كان كبيرا للغاية ولم يكن من الصعب معرفة

حقيقة الوضع. وصراحة لم نكن نتوقع أن تسير الأمور إلى هذا الحد

ولكننا سعدنا بأن تكون النهاية حسب ما خطط له الشعب وما أراده.

وتابع لاعب النادي الإفريقي سابقا حديثه عن مجريات الأحداث في

تونس وقال : في البداية لم أكن أتوقع أن تصل الأمور الى هذا الحد

فقد جرت العادة أن تقع السيطرة على هذه التحركات سريعا ولكن

لمست أن روح التضامن قادت الشعب التونسي إلى تحقيق ما كان

يريده وقد كان لهذه التحركات صدى إيجابيا لدى كل التونسيين

الموجودين في الجماهيرية الليبية إلى جانب تفاعل أشقائنا فقد تلقيت

التهاني بعد نجاح الشباب التونسي بتقديم أفضل مثال عن التحركات

الشعبية الجماهيرية.;كما سألنا لاعبا تونسيا اخر ينشط في

بطولة عربية وهو ماهر عامر الذي يلعب لفريق الفحيحل الكويتي وقد

علق مهاجم الإفريقي سابقا على تفاعل الكويتيين مع أحداث تونس

بالقول : قبل انطلاق الأحداث الأخيرة كانت للشعب التونسي قيمة

مختلفة عن البقية وهو ما ألمسه من خلال المعاملات اليومية إذ نجد

الترحاب من قبل الجميع ولكن بعد التطورات الأخيرة أصبح الجميع

يقدرنا بشكل كبير للغاية وتغيرت النظرة بشكل كلي تقريبا. الشعب

الكويتي متحضر ويؤمن بقوة الشعوب وإرادتها وقد وجد في الأنموذج

التونسي أفضل دليل على أن إرادة الشعب هي الفيصل وقد تابع

الكويتيون الأحداث التونسية باهتمام كبير للغاية وحيوا ما بذله شعبنا

من مجهود ليصل إلى مبتغاه.وعن الطريقة التي تابع من خلالها

الأحداث الأخيرة في تونس ونسق تسارعها قال المهاجم التونسي :

لم يكن من الصعب التعرف على تطورات الوضع الميداني في تونس

فكل القنوات تجندت لنقل صورة الأحداث في بلادنا كما أن الاتصالات

الهاتفية كانت كافية لنقل صورة الوضع ولكن صراحة فإن ابتعادي عن

تونس جعل الضغط يكون أقوى وكم تمنيت أن أكون حاضرا مع أفراد

الشعب ولكن العبرة بالنهاية التي كانت بقيمة ما أراده شعبنا

البطل.;مفاجأة;الرحلة قادتنا إلى تركيا حيث عاش علي الزيتوني

تطورات الوضع في بلادنا منعزلا باعتبار قلة عدد التونسيين في أنطاليا

وقال مهاجم المنتخب الوطني سابقا عن الأحداث الأخيرة : لم يكن

أحد يتوقع أن تسير الأمور في هذا الاتجاه وشخصيا توقعت أن تحدث

مصالحة تتم من خلالها معالجة الأمور بشكل سريع للغاية تفاديا لكل

الكوارث التي قد تحدث ولكن في النهاية فإن الشباب التونسي أصر

على مواقفه وتابع النضال وأنا أحيي شجاعة الأبطال التونسيين.

والأتراك أنفسهم لم يتوقعوا أن تسير الأمور الى هذا الحد لأن كل الث

ورات السلمية في البلدان العربية تنتهي سريعا ولكن موقف الشعب

التونسي صنع الفارق وأصبح علامة مميزة عند كل الشعوب الأخرى.

وأضاف اللاعب التونسي المقيم منذ 4 سنوات بتركيا : الشعب التركي

حيّا بطولة شباب تونس وهم يعتقدون الان أن ما قام به شبابنا سيكون

واحدة من المحطات البارزة في تاريخ حركات التحرر فالإصرار على

مطالبهم جلب لهم التقدير والاحترام والتجربة التونسية ستكون المنارة

التي ستتبعها بقية الشعوب لتحقيق ما ترنو إليه.














  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:11.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت