منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-07-23, 13:44 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Dandoun
جوهرة المنتدى

إحصائية العضو






Dandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond repute

Dandoun غير متواجد حالياً


Rules يوم الجمعة انطلاق الرابطة المحترفة الأولى

تنطلق يوم الجمعة منافسات بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم لموسم 2010-2011 بإقامة مباريات الجولة الافتتاحية التي ستكون خلالها الجماهير الرياضية على موعد مع قمة مبكرة بعد أن وضعت الرزنامة الترجي الرياضي حامل اللقب في النسختين الأخيرتين في مواجهة النجم الساحلي في كلاسيكو واعد سيدور دون حضور الجمهور باعتبار العقوبة المسلطة على فريق باب سويقة العام الماضي في حين سيكون النادي الإفريقي وصيف البطل في العامين الماضيين في تنقل محفوف بالمخاطر عندما يلاقي مضيفه النادي البنزرتي. وعلى غرار الاعوام الماضية تبدو بطولة هذا الموسم مفتوحة ومتوازنة فى ظل الاستعدادات المكثفة والمبكرة التى قامت بها كافة الاندية من اجل ضمان افضل النتائج وتحقيق الاهداف المرسومة وهو ما جعل سوق الانتدابات تشهد حركية كبيرة بانتقال اكثر من لاعب من فريق الى اخر.
ويبقى الترجى الرياضى احد ابرز المرشحين للاحتفاظ بلقبه بالنظر الى ما يتمتع به من تجربة كبيرة ورصيد بشري ثري وهو يطمح الى مواصلة حصد الالقاب بعدما توفق في العامين الاخيرين من الظفر بلقب البطولة الوطنية ودوري ابطال العرب 2009 وكاس شمال افريقيا للاندية 2009/.
ولم يعرف الرصيد البشرى للترجى الرياضى صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة /22 مرة/ فى فترة ما بين الموسمين تغييرات كبيرة اذ حافظ الفريق على ركائزه الاساسية مع انتداب الثنائي برهان غنام ووليد الهيشري.
وقد كشر شيخ الاندية التونسية عن انيابه منذ الجمعة الماضي عندما عاد بانتصار باهر امام مضيفه وفاق سطيف الجزائري في افتتاح منافسات دور المجموعتين لرابطة ابطال افريقيا وهو ما منح مزيدا من الثقة في صفوف اللاعبين قبل المواجهة المرتقبة امام النجم.
وسيكون النجم الساحلي بدوره منافسا جديا على لقب البطولة الوطنية الغائب عن خزائنه منذ عام 2007 وهو يامل في استرجاع مكانه الطبيعي على الصعيدين المحلي والقاري بعدما اكتفى خلال الموسمين الماضيين بالمركز الثالث وطنيا وعجز عن بلوغ ادوار متقدمة في المسابقات الافريقية.
وعرفت تركيبة النجم الساحلي خلال هذه الصائفة تغييرات جذرية بعد ان قررت الهيئة المديرة استعادة عدد من اللاعبين بعد تجربة احترافية في اوروبا وفي مقدمتهم سيف غزال ورضوان الفالحي وايمن عبد النور وتطعيم الفريق باسماء بارزة على غرار النيجيري كينغ اوسينغا والغاني الصديق ادامس والبرازيلي دانيالو والدوليان السابقان عادل الشاذلي وسيلفا دوس سانتوس.
وسعيا منه الى تحقيق موسم استثنائي بادر فريق جوهرة الساحل الذي سبق له ان رفع لقب البطولة في 8 مناسبات باقامة معسكرات تدريبية في تونس وفرنسا شكلت فرصة للمدرب المغربي محمد فاخر للوقوف على مدى تاقلم اللاعبين مع توجهاته الفنية وتدعيم عنصر الانسجام بين كافة افراد المجموعة.
كما سيكون النادي الافريقي صاحب 10 بطولات وطنية احد الاطراف الفاعلة في تنشيط بطولة هذا الموسم التي يعلق عليها امالا كبيرة من اجل تجديد العهد مع اللقب الذي عجز الفريق عن كسبه في العامين الفارطين.
ولتامين افضل ظروف النجاح وضمان نتائج ترتقي الى مستوى تطلعات جماهيره حرص النادي الافريقي الذي قرر مواصلة التجربة مع المدرسة الفرنسية من خلال التعاقد مع المدرب فرانسوا براتشي على المحافظة على كافة نجومه باستثناء لاعب الارتكاز الكاميروني الكسيس الى جانب تدعيم زاده البشري ببعض العناصر القادرة على تقديم الاضافة ابرزهم الغاني ابوكو والبرازيلي غوستافو وعبد القادر خشاش والحارس سامي النفزي.
ومن جهته يبقى النادي الصفاقسي الذي يملك في سجله 7 بطولات اخرها عام 2004 من المتراهنين التقليديين على اللقب.
ويبدو فريق عاصمة الجنوب بقيادة مدربه الجديد الفرنسي بيار لوشانتر عاقد العزم على انجاح مشواره في سباق البطولة بعد ان كانت نتائجه في السنوات الاخيرة دون المستوى المامول وبعيدا جدا عن تطلعات انصاره خلافا لمسابقات الكاس التي لا تتطلب نفسا طويلا اذ توفق في التتويج بكاسي تونس والاتحاد الافريقي 2009 وكاس شمال افريقيا في ديسمبر الماضي الى جانب بلوغ الدور النهائي لكاس تونس. 2010/
وخير النادي الصفاقسي عدم القيام بانتدابات هامة في الميركاتو الصيفي بل فضل انتهاج مبدا الاستمرارية من خلال الابقاء على لاعبي الموسم الماضي مع انتداب لسعد الدريدي وسيف الله اليحياوي واتاحة الفرصة امام لاعبين شبان من صنف الامال.
وقد جاءت النتيجة الايجابية التي عاد بها النادي الصفاقسي من لواندا عندما فرض التعادل السلبي على مضيفه بيترو اتليتيكو الانغولي في ذهاب الدور ثمن النهائي لكاس الاتحاد الافريقي لتبعث مزيدا من التفاؤل على اجواء الفريق قبل بداية البطولة.
ويعلق الملعب التونسي الذي يملك في سجله 4 بطولات اخرها عام 1965 بدوره طموحات عريضة على بطولة هذا الموسم لاستعادة بريقه وتجديد العهد مع الالقاب المحلية الغائبة عن النادي منذ الحصول على كاس تونس عام 2003/.
ويراهن فريق باردو الذي قرر مواصلة التجربة مع المدرب الفرنسي باتريك ليفيغ على تحقيق انطلاقة قوية تمنح اللاعبين ثقة اكبر في النفس وتحفزهم على المنافسة على اللقب. وفي خطوة تهدف الى توفير مزيد من الخيارات الفنية ضاعف الملعب التونسي في هذه الصائفة من مجهوداته من اجل استقطاب عناصر جديدة فتوفق في ضم كل من الحارس امين بلخوجة ورضوان بن وناس وايمن العياري ومجدي المسراطي والسيراليوني محمد كابيا.
ويتطلع النادي البنزرتي الذي يملك في رصيده بطولة وحيدة تحصل عليها عام 1984 الى تحقيق مسيرة وردية لتاكيد مشواره المتميز العام الماضي بما خول له الحصول على المركز الرابع. وعلى الرغم من تفريطه في عدد من اللاعبين الذين شكلوا الموسم الفارط العمود الفقري للفريق على غرار لمجد الشهودي ولسعد الدريدي ووليد الهيشري فان فريق عاصمة الجلاء الذي سيتولى الاشراف على حظوظه الفرنسي جيرار بوشار تغذيه طموحات كبيرة لتحقيق موسم متميز باعتباره سعى الى تعويض هذه الفراغات بانتدابات موجهة ضمت بالخصوص الفرنسي مايكل بوشار نجل المدرب وكريم بن عمر وحسان الحرباوي ومحمد سلامة.
ويدرك النادي البنزرتي ان تحقيق بداية طيبة في الجولتين الاوليين امام قطبي العاصمة النادي الافريقي والترجي الرياضي من شانها ان ترفع معنويات الفريق لا سيما وانه يتكون في معظمه من عناصر شابة كالحارس فاروق بن مصطفى وهيثم بن سالم وايهاب المباركي وهتان البراطلي ووجدي الجباري.
ويرنو الترجي الجرجيسي بقيادة مدربه شهاب الليلي الى تفادي سيناريو العام الماضي عندما بقي يصارع الى غاية الجولات الاخيرة من اجل ضمان بقائه ضمن اندية النخبة وتحقيق موسم ناجح للحصول على مركز متقدم في الترتيب العام يمكنه من المشاركة في احدى المسابقات الخارجية العام المقبل.
وعمد فريق عاصمة الزياتين في فترة ما بين الموسمين الى ابرام صفقات مدروسة لتعويض رحيل الثنائي مروان بلغول وحمزة جبنون حيث عزز صفوفه بوجدي الدرعي ونافع الجبالي وحسام سليمان وسليم المهذبي وياسين بوشعالة والمالي ياكوبا ديارا.
ويسعى الاولمبي الباجي تحت قيادة مدربه الجزائري رشيد بلحوت الى تاكيد الوجه المتميز الذي ظهر به الموسم المنقضي عندما توج بالكاس للمرة الثانية في تاريخه.
ولئن كان صيف الانتدابات هادئا بالنسبة للاولمبي الباجي الذي اكتفى بضم الحارس محمد الزوابي ومحمد الوزاني والجزائري سفيان بن شريف فانه خسر في المقابل خدمات عدة عناصر بعد انتهاء فترة اعارتها ابرزها الهداف ايمن السلطاني وسامح الدربالي فضلا عن التفويت في الحارس سامي النفزي وهو ما سيخلق بعض الصعوبات للاطار الفني خاصة وان الفريق سيلعب على ثلاث واجهات هذا العام البطولة والكاس في تونس وكاس الاتحاد الافريقي.
وسيكون ضماء البقاء الرهان الاول لفرق نادي حمام الانف وقوافل قفصة وشبيبة القيروان وامل حمام سوسة التي عاشت الموسم الفارط فترات صعبة اذ لم تتمكن من دراء شبح النزول الا في المنعرج الاخير. وحرصا منها على تفادي سيناريو العام الماضي كثفت هذه الاندية من استعداداتها وانطلقت في تحضيراتها بصفة مبكرة لضمان اوفر حظوظ التالق.
كما بادرت بتدعيم صفوفها باكثر من لاعب اذ ضم فريق عاصمة الاغالبة الذي سيشرف عليه الحبيب الماجري سلامة القصداوي واقبال الراوتبي واسكندر الشيخ وبلال السويسي في حين توفق فريق الضاحية الجنوبية في استقدام المهاجمين الايفواري اوليفي كاسو والكاميروني موسيى ادريسو وعلي كريدان وهو ما سيمكن المدرب الصربي دراغان من ايجاد حلول بديلة لتعويض الثنائي بوشار وخليفة.
اما امل حمام سوسة فقد قام تحت قيادة مدربه عبد الحي العتيري بانتداب فيلق من اللاعبين ابرزهم الحارس كريم العموري وايمن ناجي والمخضرم صابر بن فرج وعبد المجيد بن بلقاسم وسليم بن بلقاسم وايمن السلطاني وهو يامل في ضمان هروب مبكر من المراتب الاخيرة.
ويعلق قوافل قفصة طموحات كبيرة على هذا الموسم وقد سعى قدر الامكان الى توفير افضل ظروف العمل للفريق الذي سيكون على راسه ابن الجمعية فريد بن بلقاسم. وعرف الرصيد البشري للقوافل خلال هذه الصائفة بعض التحويرات بعد قدوم محمد العبيدي ورضوان التونسي وبلال القنطاسي وعودة شكيب لشخم.
كما يطمح الوافدان الجديدان مستقبل المرسى ومستقبل قابس الى الظهور بوجه مشرف وضمان بقائهما في قسم النخبة.
ولانجاح مشوارهما في سباق البطولة ابرم الفريقان اللذان ابقيا على اطاريهما الفنيين كمال الشبلي ومحمد الكوكي على التوالي عدد من الصفقات الهامة اذ تعاقد فريق الصفصاف مع الحارس حسان البجاوي والحبيب السويعي وامين اللطيفي وسليم الجديد والمالي بوبكر تومبادو بينما ضم مستقبل قابس عناصر تجمع بين قيمة المهارات الفنية وثراء التجربة الكروية مثل الحارس ايمن زيدان ومحمد امين العويشاوي ونعيم بالربط وحمدي الورهاني وايمن منافق والايفواري ادغار لوي والغيني محمد ساكو



  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:34.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت