منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-07-12, 21:02 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Dandoun
جوهرة المنتدى

إحصائية العضو






Dandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond repute

Dandoun غير متواجد حالياً


Yes دموع وصدات وقبلة العام.. ليلة إيكر كاسياس الكبيرة

بالتأكيد كان لقب كأس العالم الذي أحرزته أسبانيا الأحد مستحيلا على الفهم دون وجود إيكر كاسياس ، الحارس*القائد الذي ترك أمس كل المشاهد الممكنة: بداية من صداته البطولية إلى دموعه قبل حتى أن تنتهي المباراة النهائية ، وصولا إلى قبلة تليفزيونية على الهواء مباشرة أثارت جميع مواطنيه.

واعترف كاسياس "نعم بكيت ، كانت دموع الفرح". فقد انهار الحارس عندما سجل زميله أندريس إنييستا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 116 من المباراة. انهار الحارس الذي بدا عملاقا حتى تلك الدقيقة ، وأخفى وجهه بقفازيه ، لأن ينبوع دموع كان يتفجر من عينيه.

وأوضح كاسياس بتأثر بعد الفوز على هولندا 1/ صفر "أعتقد أنه كان الشيء الأعظم منذ بدأت لعب الكرة. أن أكون هنا (في المنتخب) عشرة أعوام وأن أكون أول لاعب أسباني يرفع هذه الكأس أمر لا يمكن وصفه. أنا فقط كنت أريد أن أرفعها إلى أعلى مكان ممكن ، لأن رفع هذه الكأس بالنسبة لي شرف ومتعة".




وقال "تحقق الأمر لأن الناس الذين يعملون في منتخبات الناشئين حصدوا ثمارهم الآن ، الحقيقة أن ذلك جاء متأخرا بعض الشيء ، لكن الثمرة آتت في النهاية".

وكان كاسياس حاسما في لعبتين انفرد فيهما أريين روبن به بشكل كامل: وفي المرتين أنقذ الكرة من الجناح الهولندي الخطير ، أفضل لاعبي فريقه في مباراة أمس.

وقال حارس ريال مدريد /29 عاما/ الذي وصل إلى قمة نضجه بمنتهى التواضع "الكرة الثانية أكثر سهولة ... الأولى كانت أصعب لأنه كان يتحرك في اتجاهي ، لكن التوفيق كان حليفي. الحظ كان معي".

وفي حديثه الهاديء لحشد الصحفيين ، كان كاسياس يحمل بين يديه قميصا وسروالا قصيرا (شورت): "القميص كان لصديقتي ، والسروال كان للناس".

وصديقته الحميمة هذه في الوقت الحالي لم تعد أقل شهرة منه. فسارا كاربونيرو ، الصحفية والمذيعة بمحطة "تيلي 5" التليفزيونية ، كانت مدعاة انتقادات من زملائها في المهنة خلال المونديال لأنها تستضيف صديقها. يبدو أنه بات الآن من الواجب انتظار ما سيقولونه اعتبارا من اليوم بعد القبلة التي طبعها كاسياس على شفتيها خلال مقابلتها معه بعد المباراة ، القبلة التي تركتها في غاية التأثر والانبهار.

كما سيكون هناك وقت لقياس تبعات صدات وقبلات كاسياس. ففي ليلة جوهانسبرج الباردة ، كان لدى الحارس سبب آخر للاحتفال: "منذ كنت صغيرا دائما ما كنت أرى ألمانيا وإيطاليا كأفضل فريقين في ألعاب الفيديو المتعلقة بكرة القدم. أتمنى أن تكون أسبانيا هي الأفضل في نسخة العام المقبل".


  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 16:09.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت