منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-07-05, 12:31 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Dandoun
جوهرة المنتدى

إحصائية العضو






Dandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond reputeDandoun has a reputation beyond repute

Dandoun غير متواجد حالياً


Great أربعة حراس مرمى يتنافسون على حلم واحد

يستحوذ حراس المرمى الأربعة لمنتخبات المربع الذهبي في بطولة كأس العالم 2010 لكرة القدم والمقامة حاليا في جنوب أفريقيا على رصيد من المباريات الدولية يفوق 150 مباراة لهم مجتمعين.

ولكن مع استبعاد رصيد حارس المرمى الأسباني إيكر كاسياس والذي يبلغ 109 مباريات دولية يتضح للجميع أن الحراس الثلاثة الآخرين ، وهم الألماني مانويل نيور والهولندي مارتن ستيكلنبرج والأوروجوياني فيرناندو موسليرا ، لا يتمتعون بخبرة حقيقية.

واحتفل كل من موسليرا ونيور بعيد ميلاده الرابع والعشرين في العام الحالي وما زال ستيكلنبرج في السابعة والعشرين من عمره.

ولا يفوقهما كاسياس كثيرا في العمر حيث احتفل مؤخرا بعيد ميلاده التاسع والعشرين لكنه يتفوق عليهما كثيرا في الخبرة الدولية.

وقبل بداية البطولة الحالية ، ثار الكثير من الجدل بشأن حراسة مرمى المنتخب الألماني بعد انتحار الحارس روبرت إنكه في العام الماضي. وتنافس أربعة حراس على حراسة مرمى المنتخب الألماني في المونديال.

ولكن رينيه أدلر حارس فريق باير ليفركوزن خرج من المنافسة قبل المونديال بفترة قصيرة بسبب الإصابة بكسر في أحد ضلوعه مع نهاية الموسم الماضي.

ومع إصابة أدلر أصبح نيور هو الحارس الأساسي للمنتخب الألماني رغم أنه شارك في عشر مباريات دولية فقط مع الفريق وكانت أولى هذه المباريات أمام المنتخب الإماراتي في العام الماضي ، وذلك على الرغم من الخبرة الجيدة التي يمتلكها على مستوى الأندية.

وأخطأ نيور في الكرة التي سجل منها ماتيو أوبسون هدف إنجلترا الوحيد في مباراة الفريقين بدور الستة عشر والتي انتهت بفوز ألمانيا 4/1 . ويرى كثيرون أن حارس المرمى الاحتياطي تيم فايسه يتمتع بمستوى أفضل ولكنه لا يشارك لأنه صريح أكثر مما يجب .

ورغم ذلك ، يشيد حارس المرمى الألماني السابق أوليفر كان بمستوى نيور كثيرا. وقال "رغم أنه ما زال يفتقد الخبرة ، أظهر (نيور) في هذه البطولة أنه يستطيع أن يصبح حارسا رائعا. لقد تصدى للعديد من الكرات المثيرة في المباراة أمام غانا والتي كان من الضروري على المنتخب الألماني أن يفوز بها".

وشهد مستوى موسليرا العديد من لحظات التألق وكذلك الهفوات في البطولة الحالية علما بأنه احتفل بعيد ميلاده الرابع والعشرين في نفس اليوم الذي تغلب فيه الفريق 3/صفر على منتخب جنوب أفريقيا صاحب الأرض وذلك في الجولة الثانية من مباريات الدور الثاني في المونديال الحالي.

ومنح موسليرا منتخب كوريا الجنوبية هدف التعادل في مباراة الفريقين بدور الستة عشر ولكنه ساهم بقدر كبير في تأهل منتخب بلاده للمربع الذهبي عندما تصدى لاثنتين من ضربات الترجيح التي احتكم إليها الفريقان بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل مع غانا في دور الثمانية.

ويلعب موسليرا بشكل منتظم في التشكيل الأساسي لفريق لاتسيو الإيطالي. واستدعي موسليرا للمرة الأولى إلى صفوف منتخب أوروجواي في آذار/مارس 2009 استعدادا لمباراتين في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال الحالي ولكنه لم يشارك في المباراتين.

ولكنه حصل على الفرصة في نهاية مسيرة الفريق بالتصفيات وبعدها أصبح الاختيار الأول لدى المدير الفني أوسكار تاباريز لحراسة مرمى الفريق.

وعانى مارتن ستيكلنبرج حارس مرمى أياكس الهولندي من سوء الحظ لوجود الحارس العملاق إدوين فان دير سار في مركز حراسة المنتخب الهولندي منذ سنوات طويلة.

ورغم وجود ستيكلنبرج في صفوف المنتخب الهولندي منذ ست سنوات ، لم يشارك إلا في 32 مباراة دولية حتى الآن وهو ليس أمرا غريبا في ظل مشاركة فان دير سار في 130 مباراة دولية حتى اعتزاله اللعب الدولي.

وأصبح ستيكلنبرج واحدا من ثلاثة حراس فقط في البطولة الحالية لم يتعرض فريقه لأي هزيمة حتى الآن. والحارسان الآخران هما موسليرا ومارك باستون حارس نيوزيلندا.

ردا على المقارنات التي تعقد بينه وبين فان دير سار ، قال ستيكلنبرج "إذا ارتكبت خطأ سيقولوزن لي إن فان دير سار كان سيصدها.. ولكنه أصبح دوري الآن. أحب المشاركة في البطولة الحالية كحارس أساسي لمنتخب بلادي. إنه أعلى مستوى يمكن المشاركة فيه. وأنا أستمتع به في كل مرة أشارك فيها مع الفريق".

ويشارك الحارس الأسباني كاسياس في ثالث بطولة كأس عالم. ويشتهر كاسياس بين مشجعي ريال مدريد بلقب "سان إيكر" أو "القديس إيكر".

ونجح كاسياس في قيادة المنتخب الأسباني إلى ما لم يبلغه الفريق من قبل في بطولات كأس العالم لأنها المرة الأولى التي يصل فيها المنتخب الأسباني إلى المربع الذهبي علما بأنه فاز من قبل بالمركز الرابع في مونديال 1950 بالبرازيل عندما أقيم الدور النهائي للبطولة بنظام المجموعة.




ويتميز كاسياس بسرعة رد الفعل تجاه هجمات الفرق المنافسة وكذلك في التعامل مع الانفرادات وسبق له الفوز بلقب كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) في عام 1999 وهي نفس البطولة التي شارك فيها دييجو فورلان مهاجم أوروجواي المتألق.

كما احتل كاسياس مع المنتخب الأسباني المركز الثالث في بطولة كأس العالم للناشئين (تحت 17 عاما) عام 1997 .

ودخل كاسياس التاريخ في المونديال الحالي بعدما أصبح أول حارس مرمى يصد ضربتي جزاء في بطولتين مختلفتين لكأس العالم.

وتصدى كاسياس لضربة الجزاء التي سددها أوسكار كاردوزو نجم باراجواي خلال مباراة الفريقين أمس الأول السبت في دور الثمانية بالبطولة الحالية ليقود منتخب أسبانيا إلى الفوز 1/صفر والتأهل للمربع الذهبي كما تصدى من قبل لضربة جزاء التي سددها الأيرلندي أيان هارت في مباراة الفريقين بمونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

ويأمل كاسياس في أن يصبح ثالث حارس مرمى في التاريخ يكون قائدا لفريق يفوز بكأس العالم حيث سبقه إلى ذلك الحارسان الإيطاليان جانبييرو كومبي عام 1934 ودينو زوف عام 1982 .


  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:15.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت