منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > الأسرة والأناقة والمطبخ > الحياة الأسرية

الملاحظات

الحياة الأسرية علاقات أسرية، تربية، طفولة، معاشرة الأزواج و جميع ما يخص الاسرة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-06-25, 21:41 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
mounirinho
صديق المنتدى

إحصائية العضو





mounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond reputemounirinho has a reputation beyond repute

mounirinho غير متواجد حالياً


افتراضي كن لطيفا وابتسم

بسم الله

يقول أحدهم:

"إنني متزوج منذ ثمانية عشر عامًا، وقلما ابتسمت لزوجتي خلال هذا العمر الطويل، بل قلما حدثتها أكثر من بضع عبارات، ابتداءً من الساعة التي أصحوا فيها حتى أغادر البيت قاصدًا إلى عملي ..."
وسئلت فتاة عمن تحب أن تتزوج، فقالت: "أحبه كئوبًا إذا غدا، ضحوكًا إذا أتى".

أخي الزوج:

إن الابتسامة وروح الدعابة والمرح تجعل الناس يبحثون عنك ويسألون عليك, ليتصلوا هم بك وليستأنسوا بالحديث معك.

يقول فرانكلين بتجر: "أنه وُجد منذ زمن بعيد مضى أن الرجل المبتسم أهل للترحيب في كل مكان".

ولأهل الصين حكمة: "إن الرجل الذي لا يعرف كيف يبتسم لا ينبغي له أن يفتح متجرًا", ونحن نقول وكيف له أن يفتح بيتًا؟

ويقول ديل كارينجي عن الابتسامة: "إنها لا تكلف شيئًا ولكنها تعود بالخير الكثير, إنها تغني أولئك الذين يأخذون ولا تفقر أولئك الذين يمنحون، أنها لا تستغرق أكثر من لمح البصر لكن ذكراها تبقى إلى آخر العمر، إنها راحة للتعب وشعاع الأمل للبائس وأجمل العزاء للمحزون") [كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس, ديل كارينجي].

ومن قبل كل هؤلاء علمنا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم:

(وتبسمك في وجه أخيك صدقة) [صححه الألباني]، وقال أيضًا صلى الله عليه وسلم: (لا تحقرن من المعروف شيئًا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق) [رواه مسلم].

هل أدركت الآن لماذا كان يداعب الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه؟
فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالوا: يارسول الله إنك تداعبنا قال: (إني لا أقول إلا حقًا) [صححه الألباني].
وإنما نعني بذلك الابتسامة الحقيقية التي تأتي من أعماق النفس, التي تقول لك عن صاحبها: "إني أحبك, إنك تمنحني السعادة, إني سعيد برؤيتك".

هذا هو شأن المسلم مع الناس جميعًا, فكيف بحاله مع أقرب الناس إليه وهي زوجته؟

(إن من أعظم وسائل امتلاك قلب الزوجة التلطف في معاملتها، ومن مظاهر هذا التلطف المسارعة في إدخال السرور عليها بعبارة حانية مملوءة عاطفة ورقة، أو بشيء من الترفيه البريء والمزاح الجائز، أو من خلال مساعدتها في شيء من الخدمة المنزلية ونحوها) [أخلاق الفتاة الزوجية, د. عدنان حسن باحارث, بتصرف]
وتتمنى الزوجة منك أن تلاطفها أثناء التعامل اليومي، وهذه الملاطفة والمداعبة والملاعبة عبادة تؤجر عليها، إذا ما نويت بها وجه الله عز وجل.




النموذج الرائع:

لقد نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم في معاملته لأزواجه منهجًا رائعًا، فكان يلاطف ويداعب أزواجه، وكان إذا خلا بنسائه كان ألين الناس، وأكرم الناس، ضحاكًا بسامًا صلوات ربي وسلامه عليه.
وحث رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه على مضاحكة الزوجات والأولاد، بالرغم مما قد يخالط ذلك عادة من الغفلة والنسيان عند البعض، وقال لبعض أصحابه ممن استنكر ذلك, وظن أنه لهو أو شيء يبعد عن ذكر الله عز وجل, ويخرجهم من الحالة الإيمانية الراقية التي يكونون عليها عند رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيده لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر؛ لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم, يا حنظلة: ساعة وساعة) [رواه مسلم].

النبي وعائشة خير مثال

هل رأيت كيف كان يعامل الرسول صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة رضي الله عنها وهي الفتاة الحديثة السن؟ كان يعاملها بلطف، فكان يدخل عليها السرور بفعله وعباراته، حتى كان يقوم لها يسترها لتنظر إلى الحبشة وهم يلعبون في المسجد حتى ترضى، وهو صابر لها.
فعن عائشة أن الحبشة كانوا يلعبون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم ، قالت: (فاطلعت من فوق عاتقه, فطأطأ لي رسول الله صلى الله عليه وسلم منكبية، فجعلني أنظر إليهم من فوق عاتقه حتى شبعت ثم انصرفت) [رواه أحمد وهو صحيح].

وعن عائشة رضي الله عنها أنها كانت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر قالت:

فسابقته فسبقته على رجلي، فلما حملت اللحم سابقته فسبقني فقال: (هذه بتلك السبقة) [صححه الألباني]

ولاحظ معي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد تجاوز الخمسين، وزوجته لم تتم العشرين بعد، وهو الذي طلب من أصحابه أن يتقدموا فتقدموا ليسابق زوجته، فلم يتحجج بفقد الوقار أو فقد الاحترام بين أصحابه.

والرسول صلى الله عليه وسلم كان أكثر الناس انشغالًا، ولم يتحجج بالانشغال، والعرب كانت لهم عادات وتقاليد صلبة مع النساء فلم يمنعه ذلك، لماذا؟

إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدرك تمام الإدراك أي أثر يصنعه ذلك التنازل والمشاركة مع الزوجة، وأي رسالة ستعلمها من تلك التصرفات, فإنها تسمعه يقول لها:

إني أحبك، ولولا ما أنا فيه من انشغال لقضيت العمر كله معك) [أوراق الورد وأشواكه ، د. أكرم رضا]
قالت عائشة رضي الله عنها: (كنت أشرب وأنا حائض، ثم أناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاهه على موضع في فيشرب، وأتعرق العرق ـ أي اللحم المختلط بالعظم ـ وأنا حائض ثم أناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ) [رواه مسلم]

إن النبي صلى الله عليه وسلم هنا يضع أسلوبًا للعلاقة بين الزوجين ملخصها "تلاعبها وتلاعبك"، أي منهج اللطف والمرح في التعامل مع الزوجات, وحين غاب هذا المنهج وذلك الأسلوب عن حياتنا للأسف الشديد كثرت المشكلات, وتعالت الشكاوى والآهات من فتور العلاقات الزوجية.
إن المشكلة الحقيقية أنك ترى الزوج مرحًا ولطيفًا مع أصحابه، فإذا دخل بيته انقلب إلى شخص آخر مقطبًا عابسًا، يغضب لأتفه الأسباب, ويثور لأقل المشكلات وكأنه يتربص بأهله المواقف, وقد يظن بعض الرجال أن هذا من الهيبة أو أنه من لوازم الرجولة, وهو لا يدري أنه بذلك يخالف هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع أهل بيته, وأنه بذلك يدق مسمارًا في نعش علاقته الزوجية.

لذلك نقول للزوج: ابتسم من فضلك:

(فإذا كان تبسم المسلم في وجه أخية صدقة كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم, فأولى الناس بتلك الابتسامة هو رفيقة الحياة وشريكة العمر، فكم تشعر الزوجة بالسرور حتى يقابلها زوجها بابتسامة تزيل عنها هم يومها وعناء عملها) [حتى يبقى الحب, د. محمد محمد بدري]
(إن الابتسام يشرق الوجه، أما العبوس فإذا أردت أن تعرف ما يفعله العبوس فانظر إلى وجهك في المرآة عندما تكون غاضبًا عابسًا، انظر إلى وجهك كم هو منفر وقبيح، كم يجلب مثل هذا الوجه على صاحبه من السخط والأذى) [عودة الحجاب, د. محمد اإماعيل المقدم]

ونحن هنا سنخبرك بأمرين:

الأول: نخبرك بتلك اللهفة الشديدة التي تملأ قلب حبيبتك عليك عندما تعود إلى المنزل وقد تقطب جبينك وتقلصت شفتاك، فهي تسأل نفسها، ماذا جرى؟ هل عيب منى؟ أم من الأولاد؟ أم من والدي، أم من مدير العمل؟ ولاتطمئن حتى تعرف لماذا لا تبتسم؟
الثاني: إن تكرار الحال يؤدي إلى التعود عليه، فهي دائمًا تراك مقطب الجبين عابسًا، وقد حدثت لك اليوم حادثة عظيمة ملأت عليك قلبك بالهم، وتريد أن تأوي إلى ركن ودود محب، تحكي فيه همك وتستروح منه أنسك، ودخلت البيت فلم تعيرك اهتمامًا... ثارت ثورتك، شعرت بأن الدنيا سوداء في نظرك، هل هذه زوجة التي لا تهتم بأمر زوجها؟
والأمر مختلف تمامًا، فهي أصبحت لا تدري متى تكون حزينًا، ومتى تكون فرحًا، لأنك دائمًا مكتئب غير مبتسم.
أقول لك: ابتسم أرجوك، لتعطي فرصة لزوجتك في التعرف على حالتك النفسية فتقدم لك اياديها [أوراق الورد وأشواكه، د. أكرم رضا]

وماذا بعد الكلام؟

كن لطيفًا مع زوجتك مرحًا صاحب دعابة تملك قلبها.

عليك عند دخولك البيت بإلقاء السلام، ومن يحمل السلام لابد أن يحمل الابتسام.

ابتسم لتعطي فرصة لزوجتك للتعرف على حالتك النفسية، فتقدم لك أياديها وتذكر قوله صلى الله عليه وسلم: (تبسمك في وجه أخيك صدقة).

لا تحمل هموم العمل معك إلى المنزل, واعلم أن الابتسامة هي سر من أسرار السعادة الزوجية التي لا تقدر بمال والتي لا تكلفك شيئًا, وفي نفس الوقت تعطيك الكثير والكثير من المكاسب والفوائد التي لا تعد ولاتحصى, فلا تفرط فيها مهما كانت الأسباب.


  رد مع اقتباس


قديم 2011-07-29, 00:01 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
snipersale
عضو مبتدئ
إحصائية العضو





snipersale is on a distinguished road

snipersale غير متواجد حالياً


افتراضي

thanks you very much



  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-14, 21:37 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Doublexo
عضو فعال

إحصائية العضو






Doublexo will become famous soon enough

Doublexo غير متواجد حالياً


افتراضي

___*_*_*_*_*_______*_*_*_* ___
___*_________*____*__________*___
__*_____________*__________ ___*__
__*________________________ ___*__
__*_________Shokraaan_______ _*__
___*________________________*___
____*_____________________*____
___ ___*_________________* ______



___ _____*______________*__ ______
____ ______*_ ________*_____ _____
____ _________*____*_______ ______
_______ * ________



  رد مع اقتباس
إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:58.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت