منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-03-06, 18:44 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Tornado
عضو متميز

إحصائية العضو






Tornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant future

Tornado غير متواجد حالياً


Thread Dot 16 وزير الدفاع التونسي ينفض يده من حكومة النهضة

وزير الدفاع التونسي ينفض يده من حكومة النهضة


احزاب معارضة تشكك في تخطيط النهضة لاختراق المؤسسة العسكرية من خلال تعيين وزير دفاع محسوب على التيار الاسلامي.


ميدل ايست أونلاين









الزبيدي يحرج النهضة





تونس ـ قرر وزير الدفاع الوطني المستقل عبدالكريم الزبيدي تقديم استقالته، رغم المحاولات الكثيرة لثنيه عن هذه الاستقالة في الوضع الراهن وسط شكوك حول تخطيط النهضة اختراثق المؤسسة العسكرية.
وقال الزبيدي انه قدم استقالته إلى الرئاسات الثلاثة في تونس، رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ورئاسة المجلس التأسيسي، رغم أن رئيس الحكومة الجديد علي العريض كان قد عرض عليه البقاء في منصبه ضمن الحكومة التي يجري تشكيلها.
وجاءت استقالة وزير الدفاع بعد ياسه من حلّ الأزمة السياسية في البلاد وعدم وضوح الرؤية في حكومة علي العريض متهما المشرفين على القرار السياسي بعدم إدراكهم أن الوضع الآن بحاجة إلى حلول سريعة، تتمثل خاصة في تشكيل حكومة مستقلة بعيدًا عن أي المحاصصة الحزبية ووضع خارطة طريق حكومية واضحة.
ومنذ أحداث الثورة نأت المؤسسة العسكرية بنفسها عن الاصطفاف الحزبي لكن يبدو أن توترا بين وزير الدفاع ورئاسة الجمهورية قد برز على السطح ودفع أيضا عبد الكريم الزبيدي وهو شخصية مستقلة وغير متحزبة إلى طلب الاستقالة.
وقال الزبيدي "قدمت استقالتي منذ 15 أيلول/ سبتمبرلأن ما حصل من أحداث أمام السفارة الأميركية آنذاك لم يكن مقبولا".
وكرّر أن السبب الرئيسي الذي دفعه إلى التخلي عن منصبه هو انعدام وضوح الرؤية، حيث قال "هناك ضبابية كبيرة، بل تامة، وقد ظهر بالكاشف أن فترة الحكومة الثانية التي قادها حمادي الجبالي تميّزت بعدم الاستقرار، وانعدام الوضوح على عكس الحكومة الأولى التي قادها الباجي قائد السبسي".
وأوضح الزبيدي أنه وعلى عكس حكومة الباجي قايد السبسي التي كان هاجسها الأول الوصول بالبلاد إلى أول انتخابات ديمقراطية في 23 تشرين أول/ أكتوبر 2011 وقد نجحت في ذلك فإن حصيلة الحكومة بعد الانتخابات أفرزت عدم استقرار أمني وغياب التنمية والحلول للمشاكل الاجتماعية.
ومنذ أحداث الثورة نأت المؤسسة العسكرية بنفسها عن الاصطفاف الحزبي لكن يبدو أن توترا بين وزير الدفاع ورئاسة الجمهورية قد برز على السطح ودفع أيضا عبدالكريم الزبيدي وهو شخصية مستقلة وغير متحزبة إلى طلب الاستقالة.
وتُعقد الاربعاء جولة جديدة من المشاورات حول تشكيل حكومة على العريض. وقد شهدت جلسة الثلاثاء انسحاب وفد حركة (وفاء) منها بسبب التفاوض على المحاصصة الحزبية قبل تحديد برامج الحكومة القادمة وخارطة طريق واضحة للفترة المقبلة"، كما صرح سليم بوخذير الناطق الرسمي باسمها.
في الاثناء تم تسريب أحد الأسماء المحسوبة على التيار الإسلامي والمرشحة لمنصب وزير الدفاع خلفا للزبيدي في الحكومة الجديدة التي يجري تشكيلها على الرغم من وجود توافقبين جميع الاطراف لبقاء الزبيدي حفاظا على مبدأ حيادية وزارات السيادة.
وقال المتابعون للشان التونسي ان هذه الخطوة تعتبر محاولة من حركة النهضة أخونة الجيش التونسي وضمه الى صفوفها بعد ان رتب وزير الداخلية على العريض تفاصيل نجاح الانتخابات القادمة لصالح الحركة من خلال التعيينات في البلديات والمحافظات.
وتداول المغردون على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق خبرا مفاده ان بعثة عسكرية تونسية سافرت الى قطر في اطار تبادل الخبرات الا ان هذه البعثة رجعت بمهمات دعاة.
وحذر المغردون من خطر هذه الظاهرة متهمين حركة النهضة بمحاولة احتواء الجيش التونسي خاصة بعد ان صرح رئيس الحركة راشد الغنوشي ان الجيش غير مضمون.
ويرى محللون ان تعيين وزيرا للدفاع محسوب على النهضة من شأنه ان يفجر الوضع في البلاد بعد ان اصبح بمثابة القنبلة الموقوتة جراء موجة الغلاء التي انطلقت منذ استلام حركة النهضة لمهام الحكومة المؤقتة واغتيال المعارض شكري بالعيد.
وتساور الأحزاب المعارضة شكوكا من محاولات اختراق المؤسسة العسكرية التي بقيت بعيدا عن التجاذب السياسي وعن السلطة على الرغم من حالة الفراغ التي أعقبت فرار الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
وكان رئيس أركان الجيوش الثلاثة الجنرال رشيد عمار قد حذر بدوره في "مجلس الحكماء" الذي تم تشكيله من قبل سياسيين وشخصيات وطنية قبل استقالة رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي، من أن الأوضاع الأمنية في البلاد خطيرة جدا.
وزادت تلك الشكوك بقوة في تشرين أول/ أكتوبر الماضي عندما انتشر فيديو على موقع التواصل الاجتماعي يبرز فيه رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وهو يتحاور مع عناصر من التيار السلفي قائلا إن"الجيش والأمن والإعلام غير مضمونين" بيد الإسلاميين الذين اعتلوا السلطة.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خبر وطني وزير الخارجية التونسي يرد على وزير الداخلية الفرنسي CESAR الاخبار المحلية و العالمية 0 2013-02-08 13:27
حكومة النهضة تعيِّن 'عدواً' للصحافة على رأس 'دار الصباح' mokliss الاخبار المحلية و العالمية 0 2012-08-31 14:43
حكومة النهضة على خطى بن علي في قمع المظاهرات alapool الاخبار المحلية و العالمية 0 2012-08-09 15:59
وزير التجارة في حكومة الجبالي ينفي نيتة الإستقالة من منصبه prince الاخبار المحلية و العالمية 0 2012-07-31 15:56
وزير الدفاع الوطني يتحدث عن القناصة والقضاء العسكري prince الاخبار المحلية و العالمية 0 2012-06-16 14:32


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 05:07.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت