منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-03-04, 22:15 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Tornado
عضو متميز

إحصائية العضو






Tornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant futureTornado has a brilliant future

Tornado غير متواجد حالياً


Rules أثر البلاغة في الحاكم

أثر البلاغة في الحاكم










يروى عن الخليفة عبد الملك بن مروان، أنه غضب على رجل يدعى رجاء بن حيوة، فقال: والله لئن أمكنني الله منه لأفعلنّ به كذا وكذا، فلما صار بين يديه، قال رجاء بن حيوة: يا أمير المؤمنين، قد صنع الله ما أحببتَ، فاصنع ما أحبّ الله، فعفا عنه وأمر له بصلة.

حكمة
قال الشاعر:
وإذا بغى باغ عليك بجهله فاقتله بالمعروف لا بالمنكر

وقال آخر:
قل ما بدا لك من صدق ومن كذب حلمي أصم وأذني غير صمّاء

يعبر البيتان عن منطلقات أخلاقية تكشف بجلاء عما وصل إليه العرب من إشاعتهم لقيم التسامح واستيعاب السلوك الضار والمسيء. فالشاعر الأول يدفع ظلم الجاهل بالمعروف الذي يراه علاجاً للموقف بدلاً من معالجة الخطأ بالخطأ، منطلقاً من الوعي بأن تأثير هذا الموقف أكبر وأعمق في نفس المسيء من سواه. ومثله يذهب بيت الشاعر الآخر الداعي إلى توسيع الحلم على خطأ المسيء فإن سمعت الأذن الإساءة فإن على الحلم أن يستوعبها بإغلاق منفذ الاستسلام لها واستقبالها. كم بنا حاجة نحن العرب اليوم إلى مثل هذه القيم التي أهلتنا للفيء على البشرية يوماً ما.

فوائد لغوية
(الغشيم)
تستعمل العامة في عدد من مجتمعاتنا العربية لفظة (الغشيم) بمعنى الجاهل الذي لا يدرك مداخل الأمور ومخارجها، فهو يجري في أموره على غير فطنة. والاسم عندهم الغَشْمنة، بزيادة النون في اللهجة العامية، كالزعْرَنة والحَرْفنة. وقد ورد في اللغة أن الغشومية هي: الجهل بالأمور. وبهذا تكون الغشمنة هي مصدر الغشيم التي يستعملها العامة بالدلالة نفسها.




مغزى مثل
(أجودُ من هَرِم)
هذا المثل يضرب في جود هرم بن سنان بن أبي حارثة المريّ، من مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن غطفان؛ من أجواد العرب في الجاهلية، وكان سيد قومه. مدحه زُهير بن أبي سُلمى إثر تَحَمّله هو وابن عمه الحارث بن عوف ديات القتلى في حرب داحس والغبراء المعروفة. وقد توفي هرم قبل الإسلام. ومن قصص جوده أنه أخذ عهداً على نفسه أن يهب الشاعر زهير بن أبي سلمى كلما سلّم عليه: عبداً أو أمة أو فرساً أو بعيراً، حتى أن زهيراً استحيا مما كان يصله من جوده، فصار حين يمر بجماعة فيهم هرم ويريد السلام عليهم، يقول: عموا صباحاً غير هرم، وخيركم استثنيت.







  رد مع اقتباس


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحداث عنف بجنوب الجزائر عقب الإعلان عن فوز الحزب الحاكم في الانتخابات prince الاخبار المحلية و العالمية 0 2012-05-12 19:39
الحاكم القدوة الفاروق بن الخطاب رضي الله عنه Musulman خواطر و مقالات أدبيّة 0 2012-03-31 21:04
الحزب الحاكم فى تركيا يحصل على 49.41% بعد فرز الأصوات Hoover الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-06-13 21:40




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 22:21.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت