منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-11-28, 21:10 رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
yousyous
عضو مميز في منتدى التسالي

إحصائية العضو






yousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond repute

yousyous غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ألف حكاية وحكاية ... طرفة +حكمة

القصة رقم 8



آفة الكيمياء الصيادلة

قال المأمون يوما ليوسف الكيميائي:
ويحك يا يوسف! ليس في الكيمياء شيء!

فقال له:

بلى يا أمير المؤمنين، وإنما آفة الكيمياء الصيادلة.

قال له المأمون:

ويحك، وكيف ذلك؟

فقال:

إن الصيدلاني لا يَطلبُ منه إنسانُ شيئاً من الأشياء، كان عنده أو لم يكن، إلا أخبره بأنه عنده، ودفع إليه شيئاً من الأشياء التي عنده، وقال:

هذا الذي طلبت. فإن رأى أمير المؤمنين أن يضع اسماً لا يُعْرَف، ويوجّه جماعة إلى الصيادلة في طلبه ليبتاعه، فليفعل.

فقال له المأمون:

قد وضعتُ اسماً، وهو (سقطيثا). و(سقطيثا) ضيعة تقرب من مدينة السلام.




ووجّه المأمون جماعة من الرُّسل، يسأل الصّيادلة عن (سقطيثا)، فكلهم ذكر أنه عنده، وأخذ الثمن من عند الرّسل، ودفع إليهم شيئا من حانوته.

فصاروا إلى المأمون بأشياء مختلفة، فمنهم من أتى ببعض البذور، ومنهم من أتى بقطعة من حجر، ومنهم من أتى بوبر
!





  رد مع اقتباس


قديم 2012-12-03, 22:14 رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
yousyous
عضو مميز في منتدى التسالي

إحصائية العضو






yousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond repute

yousyous غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ألف حكاية وحكاية ... طرفة +حكمة

القصة رقم 9


وإنْ أحدٌ من المشركين استجارك

كان الخوارج إذا أصابوا في طريقهم مسلماً على خلاف معتَقَدِهم، قتلوه لأنه عندهم كافر، وإذا أصابوا نصرانيا استوصوا به وقالوا: احفظوا ذمَّة نَبِيّكم!

وقد حكي أن واصل بن عطاء أقبل في رُفقة(1) فأحسّوا بالخوارج.




فقال واصل لأهل الرفقة:

إن هذا ليس من شأنكم، فاعتزلوا ودعوني وإياهم.

وكانوا قد أشرفوا على العطب(2)، فقالوا: شأنك!

فخرج واصل إلى الخوارج فقالوا له:

ما أنت وأصحابُك؟

قال:

قوم مشركون مستجيرون بكم ليسمعوا كلام الله ويفهموا حدوده.

قالوا:

قد أجَرْناكم.

قال:

فعلِّمونا.

فجعلوا يعلِّمونه أحكامهم، ويقول واصل:

قد قبلت أنا ومن معي.

قالوا:

فامضوا مُصاحَبين(3) فقد صرتم إخوننا.

فقال:

بل تُبْلِغُوننا مَأمَنَنَا لأن الله تعالى يقول: ( وإنْ أحدٌ من المشركين استجار ك فَأَجِرْه حتى يسمعَ كلامَ الله ثم أَبْلِغْهُ مَأمَنَه).

فنظر بعضهم إلى بعض ثم قالوا: ذلك لكم. فساروا معهم بجَمْعِهم حتى أبلغوهم المأمن!



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ـــــ

(1)
في رفقة: مع رفاق له.

(2)
أشرفوا على العطب: كادوا يهلكون من الخوف.

(3)
امضوا مصاحبين: صحبتكم السلامة.




  رد مع اقتباس
قديم 2013-05-29, 01:23 رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
yousyous
عضو مميز في منتدى التسالي

إحصائية العضو






yousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond reputeyousyous has a reputation beyond repute

yousyous غير متواجد حالياً


Rules رد: ألف حكاية وحكاية ... طرفة +حكمة


القصة رقم 10


العَنْز الحسناء


ادّعى رجلٌ النبوة في مدينة إصبهان في زمن أبي الحسين بن سعد.
فأُتِيَ به، واُحضر العلماءُ والعظماء والكبراء كلهم. وقيل له:
من أنت؟
فقال: أنا نبيّ مُرسل.
فقيل له:
ويلك! إن لكل نبيّ آية. فما آيتك وحجّتك؟
فقال:
معي من الحجج ما لم يكن لأحد قبلي من الأنبياء والرسل!
فقيل له: أظهرها.
فقال:
من كان منكم له زوجة حسناء، أو بنت جميلة، أو أخت صبيحة، فليحضرها إليّ أُحْبِلْها بابن في ساعة واحدة.
فقال أبو الحسين بن سعد:



أما أنا فأشهد أنك رسول، واعفني من ذلك.
وقال له رجل:
نساءٌ ما عندنا. ولكن عندي عَنْز حسناء، فأحبِلْها لي.
فقام الرجل يمضي، فقيل له: إلى أين؟ قال: أمضي إلى جبرائيل وأُعَرِّفه أن هؤلاء يريدون تَيْساً ولا حاجة بهم إلى نبي!



آخر تعديل yousyous 2013-05-29 في 01:27.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكمة اليوم هنا توضع حكمتك المفضلة لكل يوم Ragheb خواطر و مقالات أدبيّة 572 2016-03-15 09:04




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:14.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت