منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-05-25, 12:57 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Musulman
صديق المنتدى

إحصائية العضو






Musulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond repute

Musulman غير متواجد حالياً


Icon14 لا تستسلموا للإخفاق

لا تستسلمــوا للإخفــــاق




نحن في هذا الكون نمضي في إطار سنن ربانية ثابتة, وإذا كان علينا أن نتعرف عليها, فإن ذلك ليس من أجل التحايل عليها، وإنما من أجل التكيف معها والعمل في ظلالها.

ومن تلك السنن أننا لا نستطيع أن نضمن نتائج محاولاتنا واجتهاداتنا على نحو دائم, وكلما كان ما نسعى إلى الحصول عليه كبيراً كانت حساباتنا أقل دقة, وكان حجم المخاطرة أكبر.

شيء جيد أيها الشباب أن تفهموا هذه الحقيقية وأن تتعاملوا معها كما هي.

وأنا ألمس في بعض تعاليم الإسلام ما يدعونا إلى أن تكون مطالبنا كبيرة, وألا نرضى بالقليل, وأن يكون لدينا نوع من المخاطر المحسوبة؛ لأن الذين لا يخاطرون قد لا يربحون, وإذا ربحوا, فإن أرباحهم تكون قليلة, ونلمح هذا في إحلال الله - تعالى – للتجارة وتحريمه للربا ؛ فالتجارة تشتمل على نوع من المخاطرة, لكن أفق الربح فيها واسع وغير محدود. أما الربا فإنه يخلو في العادة من المخاطرة, لكن هامش الربح دائماً محدود وقليل نسبياً.

إذا كان الإخفاق وعدم الحصول على المراد وحدوث الكبوة بعد الكبوة شيئاً متوقعاً, فكيف ينبغي أن يتعامل أبناؤنا وبناتنا مع ذلك؟ لعلي ألخص الجواب في المفردات التالية :

1 ـ انظروا إلى الإخفاق على أنه شيء طبيعي في الحياة , ولهذا فإن من المهم أن تكافحوا في حياتكم وفق القاعدة التالية : لا مكاسب كبيرة , ولا نجاحات عظيمة إلا عبر الكثير من المحاولات، وتذكروا أيها الأعزاء والعزيزات أنكم حين تخفقون تكونون في مسعى إلى تحقيق شيء قيم , الذين لا يذوقون طعم الإخفاق هم الكسالى و القاعدون والمحرومون من الطموحات الكبيرة.

2 ـ علينا أن نعود أنفسنا الرضا بالقضاء والقدر، فحكم الله – تعالى – نافذ, ولا معقب عليه, نحن البشر قصيروا النظر محدودو الرؤية، فقد نتعلق بالشيء, وننظر إليه على أنه مصيري, ثم يتبين لنا أنه يشكل خطورة كبيرة، أو يتبين أنه شيء تافه .

وتذكروا يا بناتي وأبنائي قول الله – عز وجل: {وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ}. فعلينا أن نأخذ بالأسباب , ونفعل أفضل ما يمكن فعله , ثم نتقبل نتائجه بروح صافية ونفس هادئة وراضية.




3 ـ من المهم أن تعرفوا أننا لا نستطيع ـ في معظم الأحيان ـ أن نتحكم بالأحداث؛ لأنها أكبر منا, ولكننا نستطيع أن نتحكم في ردود أفعالنا عليها، وهذا شيء يستحق الانتباه؛ لأن الذي يؤثر علينا ليس ما يحدث, وإنما الآثار التي يتركها في نفوسنا, مثل الذي يفقد مبلغاً كبيرة من المال, أو يفقد عزيزاً, أو يرسب في امتحان, فإن هذا قد يكون تأثيره مدمراً إذا أورثنا اليأس والقنوط أو غير اتجاهنا في الحياة...

إن مياه البحر تحمل السفينة ولا تؤذيها، لكنها إذا تسربت إلى داخلها فإنها حينئذ تغرقها, وهكذا الأحداث التي تحدث لنا.

4 ـ حاولوا بعد كل فشل وبعد كل سقوط أن تنهضوا بشكل أقوى لتثبتوا لأنفسكم وللناس من حولكم أن الإخفاق يشكل وقوداً روحياً لتوثب جديد .

5 ـ تعلموا من الإخفاق ومن تاريخكم الشخصي أعظم الدروس, وتعرفوا على الطرق المسدودة كي تصلوا في النهاية إلى الطرق السريعة, فتمضوا فيها واثقين مطمئنين.

في أمـــــــان الله


آخر تعديل Musulman 2012-05-25 في 13:07.
  رد مع اقتباس


قديم 2012-05-25, 15:12 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
youssef81151
مسؤول المنتدى العام

إحصائية العضو






youssef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond reputeyoussef81151 has a reputation beyond repute

youssef81151 غير متواجد حالياً


Icon14 رد: لا تستسلموا للإخفاق

السلام ابني
موضوع هادف
يستحق التامل
مشكلتنا اننا نقرا ونترك
نترك وننسى
فلا نتعظ
المبادىء سلوك
والسلوك عادات
فمن عود النفس على شيء
كان سلوكه على ذلك النهج
لذلك وجب علينا الحذر في الاختيار
الاختيار ليس صعبا الا على الكسلاء
الذين يقرؤون ويتركون وينسون ويتناسون
الذين لا يتعظون ولا يجتهدون
لذلك تكون النفس ضعيفة



بلا مبادىء ولا قيم
فريسة لهواها
فريسة للاغواءات
فريسة للشيطان الرجيم
فكيف لمن لم يقرا ولو جزءا من القرآن الكريم
ولم يقرا ولو القليل من السنة النبوية الشريفة
ان يحصن النفس الأمارة بالسوء
من الوقوع في الفسق والرذيلة والانحراف
شكرا باسم على المداخلة القيمة الهادفة
ومثل هذا ما نريده للنقاش


  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-25, 17:58 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صعبة المنال
مراقبة منتدى الأسرة

إحصائية العضو






صعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond repute

صعبة المنال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لا تستسلموا للإخفاق

بسم الله الرحمن الحيم
موضوع رائع أخي باسم فكم نحن في حاجه الى مثل هذه المواضيع
التي تعزز من ثقتنا وتٌعلي من همتنا لنرضي بارينا ونحقق طموحنا وأهدافنا

لاتستلمو للإخفاق؟



فمن منا الذي لم يخفق؟
سواء كان في علاقه أكانت زواج أو صداقه او غيره
او حتى دراسه او عمل
كلنا معرضين للإخفاق
لكن المهم إن كنت أخفقت في علاقه فعليك أن لاتندم على أي إنسان دخل حياتك
ورحل!
فالمخلص أسعدك
والسيء منحك التجربه والاسوأ كان درسا لك
أما الأفضل فلن يتركك أبدا
وإن كان إخفاقك في دراسه أو عمل فهي ستكون بمثابة التجربه وستزيد من خبرتك
ومعرفتك في المستقبل
فكما قيل "الضربه التي لاتقتلك تقويك"
وأيضا الايمان بالقضاء والقدر والاستخاره كلها أمور مهمه في شخصية المسلم
حيث تدفعه الى النظر للحياه بكل تفاؤل وأمل

اللهم لاتجعل الدنيا أكبر همنا وأجعلنا من الذاكرين الشاكرين لك

تحياتي




  رد مع اقتباس
إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:13.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت