منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-03-22, 12:28 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اشكي للعروي
قلم مميز بالمنتدى العام

إحصائية العضو





اشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond repute

اشكي للعروي غير متواجد حالياً


افتراضي انقلاب بمالي يطيح بحكم الرئيس أمادو توريه




انقلاب بمالي يطيح بحكم الرئيس أمادو توريه


أعلن جنود متمردون على شاشة التلفزيون الحكومي في مالي اليوم الخميس أنهم استولوا على السلطة وسوف يسلمون الحكم إلى حكومة جديدة منتخبة انتخابا ديمقراطيا. في حين لم يعرف بعد مصير الرئيس أمادو توماني توريه.

وقال المتحدث باسم اللجنة الوطنية لاستعادة الديمقراطية والدولة أمادو كوناري إن اللجنة "قررت الاضطلاع بمسؤولياتها بإنهاء النظام العاجز لأمادو توماني توريه" واتهم البيان الحكومة بالفشل في إنهاء التمرد في شمال البلاد.

وجاء هذا البيان بعد وقت قصير من إعلان المتمردين سيطرتهم فجر اليوم الخميس على القصر الرئاسي في باماكو بعد عدة ساعات من معارك مع الحرس الجمهوري.

وقال جندي لم يكشف هويته لوكالة الأنباء الفرنسية "سيطرنا على القصر الجمهوري" وأكد آخر أن عددا من شخصيات النظام قد تم اعتقالهم من بينهم وزيرا الخارجية سومايلو بوباي مايغا وإدارة الأراضي كافوغونا كونيه.

من جهته، قال مصدر مستقل إن الرئيس توريه "ورجاله لم يعودوا في القصرالرئاسي" من دون توضيح مكان وجودهم.

وجرى تبادل لإطلاق النار مساء أمس بين الجنود المتمردين وقوات الحرس الرئاسي قرب قصر رئيس الدولة في باماكو، واحتل الجنود مقار الإذاعة الحكومية والتلفزيون الوطني وأجبروها على إيقاف بث البرامج، لكن البث عاد في وقت متأخر أمس.

وعلى صعيد الموقف الحكومي، قال مسؤول بوزارة الدفاع لم يذكر اسمه "نعرف الآن أنها محاولة انقلاب" وأكد دبلوماسي آخر -وفق ما نقلت وكالة رويترز- أن اشتباكات وقعت في قصر الرئاسة، مشيرا إلى أن الرئيس توريه في مكان آمن، دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

مطالب



وتحتدم مشاعر الغضب في صفوف الجيش من أسلوب معالجة تمرد يقوده الطوارق وأودى بحياة عشرات من الناس وأجبر نحو مائتي ألف من المدنيين على ترك ديارهم، وكشف عن ضعف سيطرة باماكو على النصف الشمالي للبلاد.

ويطالب الجنود منذ أسابيع الحكومة بتحسين تسليحهم لقتال المتمردين الذين يدعمهم مقاتلون كانوا قد شاركوا بالمعارك التي دارت في الحرب الأهلية بليبيا العام الماضي، غير أن كثيرا من المتمردين قالوا إنهم يريدون الآن الإطاحة بتوريه نفسه.

وقال أحدهم طلب عدم نشر اسمه "يجب عليه أن يتنحى عن الحكم.. هذا التحرك لن يتوقف إلا بالاستيلاء على القصر" وتجول جنود آخرون في باماكو وهم يهتفون بشعارات مناهضة لتوريه الذي قال إنه يعتزم التنحي عن السلطة بعد الانتخابات التي ستجرى في أبريل/ نيسان.

وفي ردود الفعل الدولية على التطورات الجارية في مالي، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى "الهدوء وحل الخلافات سلميا واحترام المعايير الديمقراطية".

وجاء في البيان الأممي أن بان "يتابع بقلق عميق تطورات الوضع في مالي" حيث يبدو أن هناك محاولة انقلاب جارية. وأضاف أن الأمين العام "يجدد دعم الأمم المتحدة للنظام الدستوري في مالي".

وكان أعضاء مجلس الأمن الدولي قد دعوا إلى "الهدوء" وإلى "احترام النظام الدستوري" في مالي، وفق ما أعلن السفير البريطاني لدى المنظمة الدولية مارك ليال غرانت.

وكانت باماكو أصيبت بالشلل فترة قصيرة الشهر الماضي حينما أقام مئات من المواطنين حواجز واستحكامات بالشوارع، وأحرقوا إطارات السيارات بالشوارع تعبيرا عن الاحتجاج على أسلوب الحكومة في التعامل مع التمرد.

وتزايدت حدة التوترات قبل انتخابات رئاسية مقررة في أبريل/ نيسان المقبل. وشهدت الحملة الانتخابية اشتباكات عنيفة بين جنود حكوميين ومتمردين طوارق تعزز موقفهم جراء تدفق السلاح للبلاد من ليبيا.

وكان توريه، القائد السابق بسلاح المظلات، قد أطاح بنظام حكم دكتاتوري بانقلاب عام 1991، وتخلى عن السلطة العام التالي قبل أن يعود إليها عبر صناديق الانتخابات.
المصدر:وكالات


  رد مع اقتباس


قديم 2012-03-22, 12:36 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
اشكي للعروي
قلم مميز بالمنتدى العام

إحصائية العضو





اشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond repute

اشكي للعروي غير متواجد حالياً


افتراضي

متمردون يحاصرون رئاسة مالي

قالت وزارة الدفاع ومصادر دبلوماسية في مالي إن متمردين من الجيش هاجموا القصر الرئاسي في وقت متأخر الأربعاء، وإن العاصمة باماكو تشهد إطلاق نار كثيفا، وقد سيطر المتمردون على مقر الهيئة المالية للإذاعة والتلفزيون.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع طلب عدم ذكر اسمه "نعرف الآن أنهم يحاولون القيام بانقلاب".




وجاء في إعلان بث على الإذاعة والتلفزيون الحكومييْن -اللذين انقطع بثهما في وقت سابق- أن قائدا عسكريا سوف يلقي بيانا مهما في وقت قريب يحث فيه المواطنين على التزام الهدوء.

وجاء هذا الإعلان في وقت تشتد فيه الاشتباكات بين جنود من الحرس الرئاسي ومتمردين حول القصر الرئاسي، وأكد دبلوماسي أن إطلاق النار يتم في محيط القصر الذي طوقه الحرس الموالي للرئيس أمادو توماني توري في وقت سابق اليوم، ويقع على هضاب تشرف على العاصمة باماكو.

وقال أحد عناصر الحرس الرئاسي في اتصال هاتفي "نحن نسيطر على القصر الرئاسي، هناك أناس يطلقون النار على القصر ونحن نرد عليهم". وتتكون قوات الحرس الرئاسي من جنود مظليين يعرفون بـ"القبعات الحمر"، وهي وحدة نخبة وفية للرئيس أمادو توماني توري.

وبدوره قال أحد العسكريين المهاجمين "لقد سئمنا من الوضع في شمال البلاد الذي يقع ضحية حركة تمرد الطوارق وأنشطة مجموعات إسلامية متشددة".


الجنود غاضبون من تعامل السلطات المالية مع المقاتلين الطوارق (الفرنسية-أرشيف)
وفي فبراير/شباط الماضي، خرجت مظاهرات في مدن مالية عدة من بينها باماكو تنديدا بالصمت حيال وضعية العسكريين، وما سمي باسترخاء السلطات في التعامل مع المقاتلين الطوارق.

قلق أممي
وفي السياق نفسه، دعا أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى "الهدوء واحترام النظام الدستوري" في مالي، حسب ما أعلنه السفير البريطاني لدى المنظمة الدولية مارك ليال غرانت.
وقال السفير الذي يترأس مجلس الأمن لهذا الشهر إن الدول الأعضاء "أعربت عن قلقها حيال الاضطرابات العسكرية في مالي". وأضاف أن الدول الأعضاء "دعت جميع الأطراف إلى الهدوء واحترام النظام الدستوري".

وطلب مجلس الأمن الاستماع اليوم الخميس إلى تقرير عن الوضع في البلاد من قبل قسم الشؤون السياسية في الأمم المتحدة، وقال دبلوماسي إن مجلس الأمن قد يصدر بيانا رسميا بهذه المناسبة.

المصدر:وكالات


  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-22, 12:40 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
اشكي للعروي
قلم مميز بالمنتدى العام

إحصائية العضو





اشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond repute

اشكي للعروي غير متواجد حالياً


افتراضي

توتر أمني في باماكو

أطلق عسكريون غاضبون اليوم الأربعاء النار في العاصمة المالية باماكو، واقتحموا مبنى الإذاعة والتلفزيون الحكومي بعد إخراج جميع العاملين فيه.
وقال أحد العسكريين الذين كانوا بالعشرات في الشوارع وهم يطلقون النار في الهواء، "لقد سئمنا من الوضع في شمال البلاد الذي يقع ضحية حركة تمرد الطوارق وأنشطة مجموعات إسلامية متشددة".

وتزامن ذلك مع سماع إطلاق رصاص في ثكنة سوندياتا كايتا بمنطقة كاتي العسكرية قرب باماكو حيث يطالب الجنود الماليون بتوفير الأسلحة اللازمة لمواجهة المقاتلين الطوارق.

وذكر متحدث باسم الجنود الموجودين في الثكنة أن وزير الدفاع المالي زارهم صباح اليوم وتحدث معهم لكنه لم يتمكن من إقناعهم، وفق تعبيره.

وأضاف أن العسكريين لا يريدون رحيل رئيس البلاد أمادو توماني توري، لكنهم يطالبونه بتسوية الأمور.




وكان مقربون وزوجات جنود تظاهروا في فبراير/شباط الماضي بمدن مالية عدة من بينها باماكو تنديدا بالصمت حيال وضعية العسكريين وما أسموه استرخاء السلطات في التعامل مع المقاتلين الطوارق.

وتشهد مالي منذ 17 يناير/كانون الثاني الماضي هجمات يشنها الطوارق من الحركة الوطنية لتحرير أزواد أساسًا، بينهم رجال مزودون بأسلحة ثقيلة قاتلوا إلى جانب النظام الليبي قبل سقوطه.

وأعلنت حركة تسمي نفسها أنصار الدين سيطرتها على ثلاث مدن شمالي غربي البلاد قرب الحدود مع الجزائر، في حين اتهمت الحكومة المالية تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي بدعم المقاتلين الطوارق.

المصدر:الفرنسية


  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-22, 12:46 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
اشكي للعروي
قلم مميز بالمنتدى العام

إحصائية العضو





اشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond repute

اشكي للعروي غير متواجد حالياً


افتراضي

جوبيه يدعو بمالي لحوارِ المتمردين الطوارق




دعا وزير خارجية فرنسا حكومة مالي لفتح حوار شامل مع المتمردين الطوارق، واستبعد أي حل عسكري للنزاع الذي تجدد الشهر الماضي بشمالي البلاد مما دفع عشرات آلاف المدنيين للنزوح.

وأنهى آلان جوبيه أمس زيارة إلى باماكو استمرت ساعات، قال إنه أكد خلالها التزام بلاده بوحدة تراب مالي.

كما أبلغ الوزير رئيس البلاد أمادو توماني توري أنه لن يكون هناك حل عسكري للاشتباكات مع المتمردين الطوارق والتي قتل فيها العشرات ودفعت عشرات آلاف المدنيين إلى النزوح عن بيوتهم.

ودعا جوبيه إلى حوار جامع، وعرض وساطة بلاده، قائلا إن بلدانا مجاورة كالجزائر وبوركينا فاسو وتكتلاتٍ كالاتحاد الأفريقي يجب أن تلعب دورا أيضا.

كما حث سلطات مالي على تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية مقررة هذا العام في موعدها، وفي كل مناطق البلاد بما في ذلك الشمال.

واحتج بعض الماليين على زيارة جوبيه، وهتفوا بشعارات بينها "لا لتدخل فرنسا" المستعمر السابق لمالي.

وتواجه مالي تمردا بالشمال الذي شهد الشهر الماضي هجمات على ثكنات أمنية نفذها طوارق يسعون لحكم ذاتي يعترف بخصوصية شعبهم الثقافية. والطوارق شعب تتوزعه الجزائر وبوركينا فاسو وليبيا والنيجر ومالي.

وشهدت مالي والنيجر حركات تمرد قادها الطوارق ستينيات وتسعينيات القرن الماضي، ومطلع عام 2000، وهي حركاتٌ تجددت عامي 2006 و2009 ومطلع العام الحالي.

وتأتي الهجمات الجديدة -التي أضاف إلى زخمها السلاح والمسلحون المتدفقون من ليبيا- لتعقّد جهود مالي في محاربة تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي.
المصدر:وكالات


  رد مع اقتباس
قديم 2012-03-22, 12:50 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
اشكي للعروي
قلم مميز بالمنتدى العام

إحصائية العضو





اشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond repute

اشكي للعروي غير متواجد حالياً


افتراضي

استمرار المعارك شمال مالي

شن الجيش المالي غارات على مواقع للمتمردين الطوارق شمال شرق البلاد بعد إعلانهم في وقت سابق سيطرتهم على بعض المناطق، في حين تزايدت الدعوات لوقف القتال الذي تسبب بنزوح الآلاف.

وأفادت مصادر عسكرية وشهود بأن مروحيات الجيش شنت غارات على المنطقة بين كيدال وأبييبارا بهدف منع المتمردين من الزحف على كيدال، كبرى مدن المنطقة.

بموازاة ذلك قال رئيس المكتب السياسي للحركة الوطنية لتحرير أزواد، محمود أغ غالي في اتصال مع الجزيرة نت إن مقاتلي حركته تمكنوا من "تحرير" مدينة أشبرش في منطقة تنزاويتن المشتركة بين الجزائر ومنطقة أزواد بمالي.

وأوضح محمود أغ غالي أن الاستيلاء على المدينة جاء بعد ثلاثة أيام من حصارها واشتباكات متقطعة مع الجنود الماليين المرابطين على أبوابها، مشيرا إلى أن مقاتلي الطوارق تمكنوا إثر معارك الأيام الماضية من قتل عدد من الجنود الماليين وأسر نحو سبعين منهم وغنم ثلاث مدرعات وعدد من الآليات العسكرية.

وجاء حديث غالي بعد إصدار الحكومة المالية بيانا أكدت فيه أن جنودها انسحبوا من تنزاويتن إلى الجزائر المجاورة، وأضافت أن القوات نفذت "انسحابا تكتيكيا" من قاعدتها العسكرية قرب الحدود الجزائرية، مشيرة إلى أن جنديا قتل وأن آخرين أصيبا بجراح.

يذكر أن مسلحي ما يعرف بـ"الحركة الوطنية لتحرير أَزواد" بدؤوا تمردا جديدا الشهر الماضي في الأقاليم الشمالية من مالي وُصف بأنه الأكبر منذ العام 2009.

ويأتي ذلك في ظل عودة مئات المقاتلين الطوارق من ليبيا بعد سقوط نظام معمر القذافي، محملين بكميات كبيرة من الأسلحة والعتاد وبخبرات عسكرية وأمنية معتبرة.

وأسفرت المعارك عن سقوط العديد من القتلى من الجانبين دون التمكن من تحديد حصيلة دقيقة من مصادر مستقلة، خصوصا أن كل طرف يزعم الانتصار.

نزوح الآلاف
وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن 30 ألف شخص على الأقل نزحوا من مالي ويقيمون "في ظروف بائسة".

من جهتها أكدت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن عددا كبيرا من النازحين توجهوا إلى موريتانيا وإلى بوركينا، في حين تستعد الجزائر التي لم تستقبل حتى الآن سوى عدد محدود، لمواجهة نزوح "كثيف" من المهاجرين الطوارق حسب الهلال الأحمر الجزائري.

وكثرت الدعوات إلى وقف إطلاق النار في مالي وخارجها. والأسبوع الفائت، شهدت عدة مدن بما فيها العاصمة باماكو تظاهرات احتجاجا على طريقة تعامل الرئيس حمادو توماني توري في إدارة الأزمة.

"



بان كي مون أعرب عن "القلق من الانعكاسات الإنسانية للمعارك" ودعا مجموعات المتمردين إلى الكف فورا عن هجماتهم وفتح حوار مع حكومة مالي لتسوية الخلافات
"
وفي هذا الإطار أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "قلقه الشديد" من الانعكاسات الإنسانية لتلك المعارك، ودعا "مجموعات المتمردين إلى الكف فورا عن هجماتهم وفتح حوار مع حكومة مالي لتسوية الخلافات".

كذلك دعت فرنسا -التي يبحث وزيرها للتعاون هنري رينكور الخميس مع السلطات في باماكو الوضع في شمال مالي- إلى "وقف إطلاق النار فورا" واعتبرت أنه "مهما كانت الدواعي" "لا يجوز" لجوء المتمردين إلى القوة.

وفي باماكو دعا نحو ثلاثين حزبا سياسيا تنتمي إلى التيار الرئاسي أيضا إلى وقف إطلاق النار وفتح حوار.

وأجري وزير الخارجية المالي سوميلو بوبيي مايغا مطلع فبراير/شباط مباحثات في العاصمة الجزائرية مع مندوبين من تحالف 23 مايو/أيار من بينهم مقاتلون من الحركة الوطنية لتحرير أزواد، ودعا الطرفان "بإلحاح" إلى وقف الأعمال الحربية.

لكن قيادة الحركة الوطنية لتحرير أزواد أعلنت أنها "ليست معنية البتة" بتلك المباحثات.

ويزيد من المخاوف أن شمال مالي يعد أيضا مسرحا لعمليات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي يحتجز 13 رهينة غربية بينهم ستة فرنسيين.

كما تشكل الأزمة خطرا على الانتخابات الرئاسية المقررة دورتها الأولى في 29 أبريل/نيسان المقبل.

المصدر:الجزيرة + وكالات


  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مانشينى:لا نخشى الفيلانس و سعيد باقتراب عودة الثنائى توريه أبو خالد رياضة عالمية وعربية 0 2012-02-11 12:56
باكستان..عشرات القتلى والجرحى في انقلاب حافلة مدرسية شرقي البلاد JASON الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-09-28 20:18
غريب :انقلاب في جامعة السباحة RAMZi-B الاخبار المحلية و العالمية 4 2011-01-27 17:53
توريه : البريمير ليغ اقوى من الليغا وانا لا اشعر بالضغوط Dandoun رياضة عالمية وعربية 0 2010-08-11 02:36
برشلونة يعلن عن بيع نجمه الإيفواري يايا توريه لمانشستر سيتي Dandoun رياضة عالمية وعربية 2 2010-07-03 00:25




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:30.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت