منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-03-18, 21:42 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
siiriinn
مسؤولة المنتدى الإسلامي
إحصائية العضو






siiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond repute

siiriinn غير متواجد حالياً


Wink الإنتدابات في الوظيفة العمومية: المناظرات التقليدية لا تضمن المساواة بين المترشح





الإنتدابات في الوظيفة العمومية: المناظرات التقليدية
لا تضمن المساواة بين المترشحين




القطع مع «المحاباة» والتشغيل «بالمعارف» و«الأكتاف».. كانت أبرز المطالب التي رددتها جمعيات المعطلين عن العمل في تونس في لقاءاتها الأخيرة.. ولكن هذه المطالب لا تتحقق إلا بإرساء جملة من الشروط والقواعد والمعايير التي تضمن المساواة بين جميع الباحثين عن شغل في الوظيفة العمومية.

وفي هذا الصدد قال صالح الرياحي رئيس «جمعية الشفافية» أولا والخبير في الأنظمة المعلوماتية إن الاختبارات الشفوية التي تعقب الاختبارات الكتابية لمناظرات الدخول للوظيفة العمومية لا تضمن المساواة بين المترشحين، نظرا لأن هناك هامشا كبيرا في أن تكون تقييمات المترشحين غير موضوعية..
وللابتعاد عن الانطباعية في التقييم، بين الرياحي أن هناك طرقا أفضل من الاختبارات الشفاهية، كاعتماد الأسئلة والأجوبة على غرار ما هو معمول به في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يقدم للمترشح مائة سؤال للإجابة عنها..

كما لاحظ أن الانتدابات عن طريق الملفات لا تضمن بدورها الشفافية المطلوبة، فالمترشّح لا يعرف إن تم النظر في ملفه أساسا، ولا يدري على أي أساس تم الاختيار، ولا يعرف في صورة اخفاقه أسباب الفشل ليتداركها مستقبلا.

- مراجعة قائمة الفقراء:

وفي ما يتعلق بمنح أولوية القبول في المناظرات للوظيفة العمومية لأبناء العائلات المعوزة والمدقعة، قال الرياحي:»لئن كانت «جمعية الشفافية أولا»، لا ترى اعتراضا في اعتماد هذا المقياس في الظرف الحالي، فإنها تقترح أن يتم تحديد قائمة جديدة في العائلات المعوزة نظرا لأن القوائم القديمة لم تكن شفافة.. فالعمدة كثيرا ما كان يمنح شهادات الفقر أو يسحبها وفقا لأهوائه ولاعتبارات سياسية وعائلية وعشائرية».

وأضاف:» يجب أن تكون معايير الانتدابات
موضوعية مضبوطة سلفا ليقع تطبيقها على جميع المترشحين بنفس الطريقة بعيدا عن الميولات الجهوية والقبلية، ويجب إيجاد برمجية معلوماتية خاصة بالتقييم، ويتعين على لجنة التقييم احترامها وترك أثر عن هذا التقييم يساعد المدققين على المراجعة، ويسهل عليهم مهمة المراقبة والاستقصاء».

وبين محدثنا أن لجان جمعية «الشفافية أولا» درست بكثير من الجدية ملف الشفافية في المناظرات العمومية، واطلعت على تجارب بلدان أخرى، وعلى دراسات أعدتها منظمة الأمم المتحدة.. وكانت أهم الدروس المستخلصة هي أن عمليات التوظيف لا تتم جميعها عن طريق المناظرات، وهذه نقطة ضعف، وهي موجودة أيضا في تونس ويجب تجاوزها..

كما أن الانتدابات التي تتم عن طريق المناظرات لا يقع في كثير من الحالات الاعلان عنها بالقدر المطلوب وهذا فيه تقصير من الادارة يجب أيضا تجاوزه.

ولعل الاخطر من كل هذا هو أن تتم الانتدبات استجابة ل طلبات العاطلين عن العمل وهربا من ضغطهم ويمكن أن يكون في ذلك هدر للمال العام خاصة إذا لم تكن هناك حاجة فعلية للانتداب.

وبين الخبير أن هذه النوعية من الانتدابات الأخيرة حصلت في تونس بعد الثورة، إذ تم تشغيل عدد كبير من عمال الحضائر في المؤسسات العمومية رغم ان العديد منهم ليسوا في حاجة لها، فكانت النتيجة هي أن العمال القدامى لاذوا إلى الراحة والخمول ومارسوا دور المديرين على العمال الجدد..

وبينت الدراسات أيضا مخاطر انتدابات الاطارات العليا في الادارات العمومية وفقا للولاءات السياسية.. وبين صالح الرياحي ان الدراسات المقارنة لتجارب بلدان أوروبا الشرقية بينت أن «انتداب الاطارات العليا في بعض البلدان إثر الانتقال السياسي تمت على أساس مدى ولاء الإطار للحزب الحاكم، وهو أمر يجب الحذر منه في تونس بعد الثورة.. فالأولوية يجب أن تكون لمن له كفاءة عالية وقدرة على التسيير وخبر
ة وليس لمن هو مقرب من الحكام والأحزاب السياسية».

ولاحظ أن المطالبة هذه الأيام في تونس بإبعاد أزلام النظام السابق وتطهير الادارة لئن كانت من مطالب الثورة، فإن الابعاد يجب ألا يتم إلا بعد حكم قضائي يثبت تورط شخص ما في الفساد أو الرشوة..
سعيدة بوهلال




- الصباح على الخط -







  رد مع اقتباس


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عطلة يومي 6 و7 نوفمبر في الوظيفة العمومية siiriinn الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-11-01 12:14
بعد أيام :البدء في انتداب 21 ألف شاب في الوظيفة العمومية siiriinn عروض الشغل في تونس 1 2011-07-30 14:30
الإعلان عن نتائج المناظرات في الوظيفة العمومية موفى هذا الشهر siiriinn الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-07-16 00:30
جديد: أيام العطل في الوظيفة العمومية RAMZi-B الاخبار المحلية و العالمية 1 2011-04-05 06:38




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 22:27.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت