منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-10-20, 15:45 رقم المشاركة : 157
معلومات العضو
MSH
موقوف
إحصائية العضو






MSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant futureMSH has a brilliant future

MSH غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى

من مواقف الغضب والصرامة أنه ..


في أوائل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم كان صلى الله عليه وسلم يأتي عند الكعبة وقريش في مجالسهم ..

ويُصلي .. ولا يلتفت إليهم ..

وكانوا يؤذونه بأنواع الأذى .. وهو صابر .. وفي يوم .. اجتمع أشرافهم في الحجر ..

فذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : ما رأينا مثل ما صبرنا عليه من هذا الرجل قط ..

سفه أحلامنا ..
وشتم آباءنا ..
وفرق جماعتنا ..
وسب آلهتنا ..
وصرنا منه على أمر عظيم ..

فبينما هم في ذلك .. إذ طلع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل يمشي حتى استلم الركن ..

ثم مر بهم طائفاً بالبيت .. فغمزوه ببعض القول .. فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

لكنه رفق بهم .. وسكت عنهم .. ومضى ..

فلما مر بهم الثانية .. غمزوه بمثلها .. فتغير وجهه أيضاً .. فسكت عنهم .. ومضى في طوافه

فمر بهم الثالثة .. فغمزوه بمثلها ..

فرأى أن الرفق لا يصلح مع أمثال هؤلاء .. فوقف عليهم وقال :

« أتسمعون يا معشر قريش !! أما والذي نفسي بيده لقد جئتكم بالذبح » ..

ثم ظل الرسول القائد البطل واقفاً أمامهم ..

فلما سمع القوم هذا التهديد .. الذبح .. وهو الصادق الأمين .. انتفضوا ..



حتى ما منهم من رجل إلا وكأنما على رأسه طائر وقع .. حتى أن أشدهم عليه ليتلطف معه ..

وصاروا يقولون : انصرف أبا القاسم راشداً .. فما كنت جهولاً ..

فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهم ..

نعم

إذا قيل : حلم , فللحلم موضع ღღ وحلم الفتى في غير موضعه جهل

وإن كان المتتبع لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم يجد أنه كان يُغلب الرفق دائماً ..
انتبه !! ليس الضعف والجبن .. وإنما الرفق ..


  رد مع اقتباس


قديم 2013-12-05, 19:41 رقم المشاركة : 158
معلومات العضو
صديق الكل
كبار الشخصيات

إحصائية العضو





صديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant futureصديق الكل has a brilliant future

صديق الكل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى








قصة الرجل والبئر

في قرية من ارض الله
سقط رجل في بئر وبدأ يصرخ مستغيثاً

فسمع الناس صراخهُ واسرعوا لإنقاذه ورفعوهُ من البئر
ثم اقبل رجل فأعطاهُ كأس لبن
ليشربها ويرتاح
وبعد ذلك سألوه : كيف سقطت في البئر
فاخذ هذا الرجل يصف لهم بالتفصيل كيف سقط
ووقف على حافة البئر ليصف لهم ولكن في هذه المرة
سقط ومات

فنطق شيخ كبير مُعلقاً على هذه القصة
أن هذا الرجل بقي من رزقه شربة لبن
فلما شربها وانتهى رزقهُ الذي كُتبه لهُ الله
سقط في نفس المكان ومات

ومغزى القول
ان لا تخشوا على أرزاقكم فقط
اعملوا بالأسباب
والرازق هو الله
ولن تموت نفس قبل أن تستكمل رزقها







  رد مع اقتباس
قديم 2013-12-13, 10:00 رقم المشاركة : 159
معلومات العضو
صعبة المنال
مراقبة منتدى الأسرة

إحصائية العضو






صعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond repute

صعبة المنال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى

قصه اعجبتني
بينما كان حطاب يحطب ويجمع الحطب ويصنع منه أكواماً قبل نقله إلى بيته ، إذا بشاب يركض ويلهث من التعب ، فلما وصل إليه طلب منه أن يخبئه في أحد أكوام الحطب كي لا يراه أعداؤه الذين هم في أثره يريدون قتله ،
فقال الحطاب : أدخل في ذلك الكوم الكبير ، فدخل وغطاه ببعض الحطب كي لا يرى منه شيء .
وأخذ الحطاب يحتطب ويجمع الحطب .
وبعد قليل أبصر الحطاب رجلين مسرعين نحوه ، فلما وصلا سألاه عن شاب مر به قبل قليل ووصفاه له ، وإذا به الشاب نفسه المختبئ عنده ، فقال لهم :
نعم لقد رأيته وخبأته عنكما في ذلك الكوم ابحثوا عنه فأنكم ستجدونه ، والشاب في كوم الحطب يسمع الحديث ، فكاد قلبه يقف لشدة الخوف والهلع عندما سمع الحطاب يخبرهم بمكانه .
فقال أحدهما للآخر :
إن هذا الحطاب الخبيث يريد أن يشغلنا في البحث عنه في كوم الحطب الكبير هذا ليعطيه فرصة للهرب ، لا تصدقه ، فليس من المعقول أن يخبئه ثم يدل عليه ، هيا نسرع للحاق به .
ومضيا في طريقهما مسرعين .



ولما ابتعدا واختفيا عن الأنظار خرج الشاب من كوم الحطب مذهولاً مستغرباً ، وقد بدت عليه آثار الاضطراب والخوف والغضب ، فقال معاتباً الحطاب : كيف تخبئني عندك وتخبرهم عني ، أليس لك قلب يشفق ؟ !
أليست عندك رحمة .. أليس .. أليس ... ؟
فقال الحطاب :
يا بني إذا كان الكذب ينجي فالصدق أنجى ، ووالله لو كذبت عليهم لبحثوا عنك ووجدوك ...
سر على بركة الله وإياك والكذب .
وأعلم أن الصدق طريق النجاة .
اضاءة

وقد ورد عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما
أنه قال:
أربع من كنَّ فيه فقد ربح:
الصدق ..والحياء.. وحسن
الخلق.. والشكر



  رد مع اقتباس
قديم 2014-03-04, 14:12 رقم المشاركة : 160
معلومات العضو
صعبة المنال
مراقبة منتدى الأسرة

إحصائية العضو






صعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond repute

صعبة المنال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى

يقول سيد صباح شبر حفظه الله:-
عندما كنت صغيرا ذهبت مع والدي الى ايران وفي أحد الايام ذهبنا لاحد المساجد وكان امام المسجد صديق والدي فقال له بان
{
هذا المسجد له قصة}
اشترى احد التجار كيلوين من العنب وقال لخادمه احمله للبيت واعطه لزوجتي وذهب هو لدكانه وعند الظهيره ذهب لبيته وطلب العنب ليأكله فقالت له زوجته لقد اكلته انا واولادك فقال لقد شريت كيلوين ولم تضعوا لي حتى حبة !! فقام وخرج من البيت وزوجته تناديه وذهب لدلال العقار وقال له اريد افضل قطعة ارض وشراها وذهب الى بناء البيوت وقال تعال معي واراه الارض وقال له اريد ان تبني لي مسجدا والان تبدأ امامي فاحضر العمال وقاموا ببداية البناء ورجع الى بيته فقالت له زوجته اين كنت ؟ فقال لها الان اموت وانا مرتاح البال لانكم لم تضعوا لي حبة عنب وأنا حي وموجود بينكم



فكيف آمنكم على حلالي بعد موتي ..
والان عمر هذا المسجد ٤٠٠ عام
فياأيها الانسان قدّم لنفسك قبل الموت
فلا تعتمد اخي المؤمن على احد لفعل الخير نيابة عنك حتى اعز اولادك . قصة تستحق التأمل



  رد مع اقتباس
قديم 2015-10-20, 16:04 رقم المشاركة : 161
معلومات العضو
صعبة المنال
مراقبة منتدى الأسرة

إحصائية العضو






صعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond repute

صعبة المنال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كل يوم قصه ذات معنى

قصة جميلة

يُحكى أنَّ شاباً بدوياً كانت توصيه أمه دائماً
أن لا يصاحب ( أبو نيتين )

فقال : كيف أعرف أن له نيتين يا أمي
قالت : هو سيخبرك بأن له نيتين من تلقاء نفسه وبلسانه,,,

ماتت أمه فحزن كثيراً وبقي في البيت وحيداً
وبعدها فكر بأن يبيع البيت ويرحل عن الديرة
فاشترى بعيرا وسلاحاً وأخذ باقي المال

وسافر,,,


وفي الطريق لقي رجل مصاب مكسور الساق
يكاد يموت من العطش
فنزل من البعير وأسقاه الماء
وفك عمامته وربط ساق الرجل
وحمله على البعير وسار

وفي أثناء الطريق أخذا يتبادلان أطراف الحديث
فسأله الشاب : ما أصابك وكيف أتيت إلى هنا؟





فقال : كنا في غزوة وانهزمنا
وأصبت في ساقي وهرب عني أصدقائي

فأخذ الرجل المكسور يسأل الشاب عن حاله
فأخبره وقال أمي : كانت توصيني دائماً أن لا أصاحب أبو نيتين

فقال الرجل: أنا لي نيتين
فضحك الشاب وسارا معاً

ووصلوا إلى بئر
فقال المكسور دعني أنزل وأجلب الماء
فقال الشاب : لا أنت مريض أنا سأنزل

فربط الحبل في عنق البعير
ونزل البئر فملأ القربة
ونزل في الثانية لسقي البعير
فلما وصل ركوة البئر (الركوة صخرة بأسفل البئر بجانب الماء)


قطع الحبل "أبو نيتين" ورماه على الرجل
فقال الرجل : يافلان الحبل
فقال : أنا أخبرتك من البداية أن لي نيتين


فقال : البعير والسلاح والمال لك
لكن أخرجني من البئر

قال : لا تقتلني
قال : لك الله وأمانة ما أقتلك
قال : لا
ومشى أبو نيتين

وبقي الرجل بالبئر
وهو يتفكر في مقولة أُُمه أن لا يعاشر أبو نيتين


فلما حل الظلام وانتصف الليل فإذا بطيور
تحط على طرف البئر

فأخذت تتحدث مع بعضها
فإذا هذين الغرابين من الجن!


فقال الأول : فلان هل تعرف بنت الشيخ فلان
قال : نعم
قال : تذكر تلك البنت الجميلة
التي تقدم لخطبتها آلاف الرجال ورفضتهم

قال : نعم أذكرها

قال : عملت لها سحر عظيم
فأصبحت كالمجنونة
تقطع ثيابها وتصيح
ولم يتقدم لخطبتها أحد
وفك هذا السحر جداً بسيط


قال : كيف

قال : يقرأون الفاتحة سبع مرات في ماء ويسقونها البنت فتشفى باذن الله

قال الغراب الثاني:
أنت لم تصنع شيء ياصديقي
هل تذكر مدينة الشيخ حارب المشهورة بالخضرة والمزارع
والماء؟

قال : نعم

قال : صنعت لها سحر عظيم
فجففت ماء الآبار وهي الآن خاوية على عروشها لا يسكنها أحد

قال : كيف؟

قال : سددت الماء بمجمع العيون في البئر الذي يقع تحت الجبل وهو مجمع العيون فأصبح جافا من عملي

وفك السحر جداً بسيط

فقال : كيف؟
قال: يقرأون خواتيم سورة البقرة والمعوذات في ماء ويصبونه على منبع الماء فينفك السحر ويعود يتدفق الماء

الرجل في أسفل البئر يسمع كلام الجن
وهي إشارة على أن الجن لا يرون بالظلام ولا يعلمون الغيب,,,

طلع الصباح فطارت الطيور فمرت قافلة بالبئر
فنزلوا الدلو بالبئر فأخذ الرجل الدلو فقطعه
قالوا ربما جيلان البئر قطعت الحبل

فنزلو الدلو الثاني
فقطعه

والثالث فقطعه

قال كبير القافلة : والله إن البئر فيها بلاء
من ينزل فتشجع أشجعهم قال : أنا أنزل


فلما وصل ركوة البئر فإذا الرجل

فقال : بسم الله أنت جن أم إنس

فقال : يا أخي أنا إنس وقصتي كذا وكذا

فقال : لماذا قطعت الدلو ؟

قال : لو تعلقت بالدلو ورأيتموني
لخفتم وتركتم الحبل فسقطت فمت
وأنا أمتح لكم الماء ( أمتح أي يخرج الماء بواسطة الدلو من البئر )
فخرج الرجل وقال لهم قصته

قالوا : إلى أين أنت ذاهب ؟ قال : إلى مدينة الشيخ حارب
مدينة البنت المسحورة

فقالوا : نحن في طريقنا إليها

فلما وصلوا كان من يستقبل الضيوف
هو شيخ القبيلة
فلما جلسوا عنده وأكرمهم
سمع الرجل صياح بالبيت
قال : يا شيخ ما الأمر؟

قال : هذي بنتي مريضة أصابها بلاء من 4 سنوات
ولم أجد حكيم ولا طبيب إلا وأتيته بها ولكن دون فائدة


قال : مالذي تعطيني إن جعلت بنتك تتشافى؟ قال : لك ماتريد.
فقال : تزوجني بنتك وتعطيني مال
فقال : أبشر لكن هل تقدر؟
قال : هاتوا لي ماء
وكانت البنت تصرخ وتمزق ثيابها
فقرأ به ورش عليها وأسقاها
ففاقت وأخذت تتستر
ودخلت عند النساء
فشفيت

فقال أبوها:
أطلب
فقال: مال وتزوجني إياها

فقال: ولك مني بيت بجواري أيضاً قال : لا
أريد طريق المدينة التي جف ماؤها

قال الشيخ حارب : ماذا تريد من بلد ميت ليس فيه ماء ؟
قال : لي حاجه هناك

المهم تجهز وأخذ زوجته معه ورحل
فلما وصل المدينة

فإذا ليس فيها إلا 3 بيوت والبقية هجروها
ويأتون بالماء من مسافات بعيدة
فذهب إلى بيت الشيخ في المدينة


وقال : ماذا أصاب هذه الديرة


قال : كانت هذه الديرة غنية بالماء والخيرات
ومن 4 سنين أصابها قحط
وجفت مياه الآبار
وهي كما ترى

فقال : ما لي إذا أرجعت ماء الآبار ؟
فقال : لك ماتريد لكن هل تقدر ؟
فقال : أريد مزرعه ومال وبيت
فقال : لك ذلك

فقال : أين البئر الرئيسة (مجمع العيون)؟
فقال: هنا

قال : هاتو لي ماء فقرأ به وصبه على منبع الماء
فانفجر الماء كالنافورة
وعاد الخير
وأخذ مزرعته وعاش مكرم معزز عند الشيخ وأهل المدينة

وفي يوم من الأيام
جاء الرجل ضيف..!

فإذا هذا أبو نيتين
فعرفه الرجل
وقال : فلان هل تذكرني؟

فقال أبو نيتين : لا

قال : أنا أبو نية الذي تركته في البئر


قال : كيف أصبحت كما أرى؟

قال القصة كذا وكذا

فخرج أبو نيتين
فقال الرجل : إلى أين ؟ قال : إلى البئر
قال : يارجل أنتظر وفي الصباح رباح
قال : والله ما أبيت إلا في البئر الليلة

فذهب أبو نيتين
فلما وصل ركوة البئر
وجاء اخر الليل
فإذا بالغرابين
يحطان على البئر

لأنهم يجتمعون عند هذه البئر كل نهاية عام هجري

فأخذوا يتحدثون
قال الأول:
فلان هل تدري ماذا حل ببنت الشيخ حارب؟
قال : ماذا؟
قال : انفك السحر عنها.!


قال الآخر:
وأنا أيضاً المدينة التي كنت أحبس الماء عنها
رجع الماء لها وانفك السحر

قال : والله يافلان
بظني عندما كنا نتحدث في تلك السنة أن شخصا ما كان في البئر
قال : ما رأيك أن ندفن هذه البئر المشؤمة؟

ففوراً دفنوا البئر فوق رأس أبونيتين ...


وهكذا كانت نهاية " أبونيتين "

وعلى نياتكم ترزقون
قصة من التراث روعة����
سبحان الرازق^_^



  رد مع اقتباس
إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:55.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت