منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-02-27, 18:17 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اشكي للعروي
قلم مميز بالمنتدى العام

إحصائية العضو





اشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond reputeاشكي للعروي has a reputation beyond repute

اشكي للعروي غير متواجد حالياً


Great وهذه عبرة لمن اعتبر .

السلام عليكم
اطرح عليكم هاته القصة المعبرة علها تكون عبرة لمن اعتبر .

كانت لأمي عين واحدة.... وقد كرهتها لذلك


كانت لأمي عين واحدة.... وقد كرهتها لذلك.... كانت تسبب لي الإحراج وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة ذات يوم... في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن علي أحسست بالإحراج الشديد فعلاً... كيف تفعل هذا بي؟ تجاهلتها, ورميتها بنظرة مليئة بالكره.... ......وفي اليوم التالي قال لي احد التلامذة..... أمك بعين واحده.... أووووه وحينها تمنيت أن أدفن نفسي وأن تختفي من حياتي وفي اليوم التالي واجهتها: لقد جعلت مني اضحوكه, لم لا تموتين؟ ولكنها لم تجب لم أكن متردداً فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضباً جداً ولم أبالي لمشاعرها فأردت مغادرة المكان درست بجد وحصلت على منحة للدراسة في سنغافورة وفعلاً... ذهبت... ودرست.... ثم تزوجت..... واشتريت بيتاً.... وأنجبت أولاداً.... وكنت سعيداً ومرتاحاً في حياتي وفي يوم من الأيام... أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني من سنوات ولم ترى أحفادها أبداً وَقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكو صرخت: كيف تجرأتِ وأتيت لتخيفي أطفالي أخرجي حالاً أجابت بهدوء: (آسفة... أخطأت العنوان على ما يبدوا..) واختفت وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل بعد الاجتماع ذهبت إلى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه, للفضول فقط !!!! اخبرني الجيران أن أمي توفيت لم أذرف ولو دمعة قاموا بتسليمي رسالة من أمي ابني الحبيب لطالما فكرت بك أسفة لمجيئي إلى سنغافورة وأخافت أولادك كنت سعيدة جداً عندما سمعت أنك سوف تأتي للاجتماع ولأني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك آسفة لأنني سببت لك الإحراج مراتٍ ومرات في حياتك هل تعلم... لقد تعرضت لحادث عندما كنت صغيراً وقد فقدت عينك وكأي أم لم استطع أن أتركك تكبر بعين واحدة.... ولذا أعطيتك عيني.... وكنت سعيدة وفخورة جداً لان أبني يستطيع رؤية العالم بعيني



حقيقة هاته القصة القصيرة المعبرة المنتشرة كالنار في الهشيم في العديد من مواقع النات لا اعلم لماذا تستهويني قراءتها والتعمق في تحليلها وجمع شتات افكاري مع كل ما تتركه في نفسي من احزان والام ..وان كان راويها لم يختمها بنتيجة لحكايته مع امه التي حملته في بطنها وتعبت في تربيته وضحت من اجله لاسعاده على حساب سعادتها الدنيوية .. وهنا تبرز قيمة التضحيات الجسام التي تقدمها الاباء والامهات في سبيل اسعاد فلذات اكبادها والتنازل الكلي على كل ماهو غال ونفيس حتى لا يشعرون بالحرمان والنقص والخصاصة المادية والمعنوية ..فهاته الرواية الحزينة هي اعظم درس وارقاه في التضحيات ..ولكن كيف كانت النتيجة في هاته الحالة ؟ طبعا حسب الرواية كانت النكران والحجود بالجميل والتكبر والاستعلاء والتيه والضلال الاعمى ..عماء الام كان بسبب تبرعها لابنها باحدى عينيها ولكن عماء الابن ظل مستمرا طيلة حياته لدرجة عماء بصيرته وتكلس قلبه وفقدان الرحمة والشفة حتى مع اقرب الناس اليه ..فاي بر للوالدين هذا ؟ واي عقوق عن جهالة وعدم دراية ؟ ولسائل ان يسال كيف ستكون حياة هذا الابن بعد معرفته الحقيقةالمرة المحزنة ؟ قد يندم ويندب حظه البائس التعيس ؟ وقد يكفر عن ذنوبه واخطائه ؟ ولكن كيف ؟ وهل ينفع معه الندم ؟
ختاما الحمد لله القائل: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً:(23)وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً. صدق الله العظيم
الاسراء:23/24).
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  رد مع اقتباس


قديم 2012-02-27, 18:30 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
صعبة المنال
مراقبة منتدى الأسرة

إحصائية العضو






صعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond reputeصعبة المنال has a reputation beyond repute

صعبة المنال غير متواجد حالياً


افتراضي

هي فعلا قصه مؤثره ومعبره وأتذكر على ماأظن عملو عليها مسلسل
الأم قلب معطاء بلا حدود
الأم تعطي لكن دون ثمن ولاترجو مقابل لعطائها سوى صلاح وسعادة أبنائها
بل وتعتبر سعادة أبنائها هو ثمرة صبرها
الأم تتمنى أن يكون إبنها أفضل منها
فهل هناك قلب أحن وأرق من قلب الأم؟
لم تكن الجنه تحت أقدامها من فراغ
وأوصى رسولنا الكريم بصحبتها ثلاثا قائلا أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك
اللهم أرزقنا برَ والدينا وأعِنَا على ذلك


آخر تعديل صعبة المنال 2012-02-27 في 18:43.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكاية و عبرة بنت الجنوب الأسرة والطفل والطفولة 2 2011-09-14 20:43
32 خطأ يقع فيها الكثير مما يسبب بطئ في الجهاز وهذه الاخطاء هي riadhbond التكنولوجيا والاقتصاد - ثقافة عامة 1 2010-04-05 19:18




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:14.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت