منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > المنتدى العام > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-11-21, 12:30 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
RAMZi-B
المدير العام

إحصائية العضو






RAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond repute

RAMZi-B غير متواجد حالياً


افتراضي متابعة للوضع في مصر




موضوع موحد لمتابعة آخر المستجدات علي الساحة المصرية











  رد مع اقتباس


قديم 2011-11-21, 12:33 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
RAMZi-B
المدير العام

إحصائية العضو






RAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond repute

RAMZi-B غير متواجد حالياً


افتراضي

|| محتجون مصريون ينقلبون ضد المجلس العسكري الذي يحكم بلادهم ||






اكتسبوا جرأة واشتدوا بأسا حين نجحوا في الاطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك منذ عدة اشهر فشجع المحتجون المصريون الذين يتمتعون بالخبرة بعضهم البعض يوم الاحد على التمسك بميدان التحرير بوسط القاهرة فيما أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع الواحدة تلو الاخرى.
صاح أحد المحتجين في اخرين فروا من وابل من القنابل "لا تركضوا... هذا يستفزهم لاطلاق المزيد."
وهتفت مجموعة حاصرها الدخان الخانق "ارحل ارحل يا مشير خلي مصر تشوف النور" موجهين غضبهم الى المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع في عهد مبارك لعقدين والذي يرأس الان المجلس الاعلى للقوات المسلحة.
بدا الوضع وكأنه مشهد متكرر من الثورة التي أسقطت حكم مبارك الذي دام 30 عاما فيما أقام محتجون حواجز في أنحاء الميدان. وحين تقدمت الشرطة دق نشطاء على أسطح معدنية كاشارة تحذير للدفع بعناصر الى الخطوط الامامية للدفاع عن الميدان.
لكن هذه المرة أصبح الجيش وقادته الذين يديرون مصر الان على خط النار. وكان أشيد بهم حين تسلموا المسؤولية الامنية بعد أن فقدت الشرطة السيطرة على الشوارع في عهد مبارك والان يخشى نشطاء من أن الجيش يرغب في التشبث بالحكم.



وقالت اميرة خليل وهي عائدة الى التحرير "الجيش متوحش. أنا خائفة. مرعوبة. لم أشعر بهذا القدر من الخوف منذ بداية (الثورة). ولكن فات أوان الانسحاب. فات أوان التنازل. سأذهب مجددا."
بدأت الاحتجاجات يوم الجمعة بقيادة التيارات الاسلامية التي شعرت بالغضب من طرح الحكومة المدعومة من الجيش وثيقة مباديء حاكمة للدستور الجديد تعفي الجيش من الرقابة عليه.
واعتبر ساسة هذه محاولة مستترة للتمسك بزمام الحكم حتى بعد الانتقال الى حكم مدني. وقالوا ان هذا سيقوض البرلمان الذي ستبدأ انتخاباته يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني. ومن المتوقع أن يحقق الاسلاميون نتائج جيدة في الانتخابات.
وقال محمود ياسين وهو سائق في التحرير "منذ تنحى مبارك خدعنا. اعطينا شرعية لمن لا يتمتعون بها وتمسكوا بالسلطة."
وفيما امتدت الاحتجاجات على مدى يومي السبت والاحد تغيرت أطياف المحتجين ايضا. تراجع الاسلاميون ليفسحوا الطريق للنشطاء الشبان الذين أطلقوا شرارة المظاهرات في 25 يناير كانون الثاني ضد مبارك.
وقال محمد جمال (24 عاما) وهو مدرس مساعد بجامعة القاهرة "نفس الاجواء. لا انتماءات سياسية. الاختلاف هو أن الجيش انضم للشرطة في ضربنا. حتى بيانات الحكومة وتجاهل الجيش.. نفس ما كان يفعله مبارك."
ولجأت قوات الامن لنفس الاساليب. حاولت الشرطة استعادة السيطرة على الميدان للمرة الاولى يوم السبت لكنها لم تحتفظ بنجاحها طويلا. اشتعلت معارك في الشوارع على مدار الليل. وأصبحت وزارة الداخلية القريبة مرة أخرى هدفا للمحتجين.
وبحلول صباح الاحد ساد هدوء نسبي في الميدان وقدم الباعة الشاي للمحتجين المنهكين الذين بدا الارهاق على عيونهم وكانوا يتثاءبون في طقس بارد. اشتعلت الحرائق في وسط الميدان الذي خلا الان من السيارات.
وبدأت لعبة القط والفأر مرة أخرى حين حاولت الشرطة ابعاد المحتجين عن وزارة الداخلية.
على مسافة قريبة تذمر بعض المصريين من الاحتجاجات. لقد ضاق كثيرون ذرعا بالاضطرابات التي ألحقت اضرارا بالاقتصاد.
وقال علاء مصطفى وهو يعمل بمتجر للاجهزة الالكترونية قرب الميدان "لا أدري من على حق ومن على باطل. أريد أن تعود الامور الى طبيعتها... الشرطة تركت الميدان. لماذا يتجهون الى الوزارة.. انهم يثيرون المشاكل."
في مساء الاحد تحركت ناقلات جند مدرعة تابعة للجيش حول الوزارة وفي نفس الوقت أطلقت الشرطة المدعومة بقوات الجيش الغاز المسيل للدموع على الميدان.
وقال المخرج سمير عشرة الذي كان يصور في مستشفى ميداني بالتحرير ان الجيش والشرطة ألقوا الغاز داخله. وحاول الاطباء والمصابون الهرب من السنة اللهب.
وأضاف "ما رأيته اليوم لا يوصف سوى بانه جريمة حرب... لا أصدق أن جيشا حتى ولو كان يهاجم عدوا يمكن أن يتعمد استهداف منشأة طبية او مستشفى مثل ما حدث اليوم."
ونقلت وكالة الانباء المصرية الرسمية عن وزارة الداخلية أن عدد القتلى منذ تفجر أعمال العنف يوم السبت وصل الى 12 قتيلا. وذكرت مصادر طبية أخرى أن عدد القتلى تجاوز 11 يوم الاحد وحده.
وأظهر تسجيل بالفيديو نشر على موقع يوتيوب ولم يتسن التحقق من صحته الشرطة وهي تجر ما بدا كجثة على الارض وتلقيها الى جانب كومة من القمامة في ميدان التحرير.
ونشرت جريدة المصري اليوم المستقلة على موقعها الالكتروني تسجيل فيديو لم يتسن التحقق من صحته لمحتجين يجرهم رجال أمن من شعورهم ويضربونهم بالهراوات.
وبحلول ليل الاحد استعاد المحتجون السيطرة على الميدان واستؤنف هتاف "يسقط يسقط حكم العسكر.

رويترز



  رد مع اقتباس
قديم 2011-11-21, 12:37 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
RAMZi-B
المدير العام

إحصائية العضو






RAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond repute

RAMZi-B غير متواجد حالياً


افتراضي

|| مقتل 12 على الاقل في احتجاجات بمصر ضد السلطة العسكرية ||



قال شهود ان محتجين في مصر يطالبون بتسليم المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يتولى ادارة البلاد السلطة لمدنيين صدوا هجوما جديدا للشرطة لاجلائهم من ميدان التحرير في وسط القاهرة يوم الاثنين.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وهاجمت مستشفى ميدانيا مؤقتا في حين رشق المحتجون الشرطة بالحجارة.
وتصاعد الدخان الاسود من مبنى سكني من ستة طوابق قرب الميدان وصرخت امرأة طلبا للمساعدة من نافذة في الطابق العلوي. ووصل رجال الاطفاء لكن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع من شارع جانبي على حشد كان متجمعا في الاسفل مما أثار غضب الواقفين. وحاول بعض السكان تسلق المبنى لانقاذ المحاصرين بداخله.
وقتل 12 شخصا على الاقل في اشتباكات بين القوات الحكومية ومحتجين في القاهرة ومدن أخرى منذ يوم السبت في بعض من أسوأ أعمال العنف منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.
وقال عصام جودة وهو محتج في التحرير ان من المقرر أن تصل مسيرتان الى ميدان التحرير بحلول عصر يوم الاثنين مضيفا "من الواضح أنه ليس هناك تراجع لانكم كما ترون لا يمكن اخفاء هذا العنف."
وأضاف عصام "نهدف الى السيطرة على نقاط الدخول للميدان حتى لا يتمكن الامن من منع وصول المحتجين."
وقبل اسبوع فقط من التصويت في أول انتخابات برلمانية حرة منذ عشرات السنين أثارت المواجهات في القاهرة ومدن أخرى مخاوف بشأن مدى سلاسة عملية الانتخابات.
ويختار المصريون برلمانا جديدا في انتخابات تبدأ في 28 نوفمبر تشرين الثاني لكن حتى على الرغم من ذلك تظل السلطات الرئاسية في يد الجيش الى أن تجرى الانتخابات الرئاسية التي قد لا تجرى قبل أواخر 2012 أو أوائل عام 2013 . ويريد المحتجون انتقالا أسرع للسلطة.
وأمطرت قوات الامن المتظاهرين بوابل من الغاز المسيل للدموع وضربتهم بالهراوات في محاولة لانهاء الاحتجاج. وأظهر متظاهرون غاضبون أظرف طلقات الخرطوش والرصاص الحي أمس لكن الشرطة نفت استخدام أي ذخيرة حية.
وأطلقت الشرطة المدعومة من المدعومة من قوات من الجيش وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع وهاجمت المتظاهرين في الميدان مع حلول الظلام مما جعل المتظاهرين يفرون مؤقتا.
وأحرقوا لافتات وأظهرت لقطات فيديو لم يتسن التحقق من صحتها أفرادا من الشرطة وهم يضربون المحتجين بالعصي ويسحبونهم من شعورهم ويلقون ما بدت أنها جثة على أكوام من القمامة.
وسرعان ما أعاد المتظاهرون تنظيم صفوفهم في شوارع جانبية وعادوا للسيطرة على الميدان مساء الاحد قبل أن تحاول الشرطة مرة أخرى استعادة ميدان التحرير بعد الفجر.
وأصبح المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع ابان عهد مبارك طوال 30 عاما والذي يقود المجلس العسكري هدفا للاحتجاجات.
وكثيرا ما ترددت هتافات مثل "الشعب يريد اسقاط المشير."
وقال أيمن رمضان وهو موظف يعمل في ادخال البيانات في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين "لا أريد طنطاوي.. سأعتصم الليلة."
وأمام المبنى الذي اشتعلت به النيران هتف المحتجون قائلين "طنطاوي ولعها.. الثوار أهم."
وقال التلفزيون الحكومي ان عشرة على الاقل قتلوا يوم الاحد مما يرفع بذلك عدد القتلى منذ يوم السبت عندما اندلعت الاشتباكات الى 12 على الاقل. وأصيب المئات.
وقاد الاسلاميون في بادئ الامر المظاهرات التي بدأت يوم الجمعة غضبا من محاولة من الحكومة المدعومة من الجيش بوضع مبادئ لدستور جديد من شأنها ابعاد الجيش عن سيطرة أي حكومة مدنية في المستقبل.



لكن منذ ذلك الحين ظلت الاحتجاجات يقودها نفس عناصر الشبان التي حشدت المصريين لاسقاط مبارك واضعين العزة الوطنية قبل أي انتماءات دينية.
وقالت احدى الجماعات وهي جماعة 6 ابريل لوكالة أنباء الشرق الاوسط ان أفرادها سيعتصمون في ميدان التحرير وسيواصلون الاعتصامات في مدن أخرى الى حين الاستجابة لمطالبهم بما في ذلك الدعوة لانتخابات رئاسية في فترة لا تتجاوز ابريل نيسان.
ومن المطالب الاخرى اقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة انقاذ وطني واجراء تحقيق فوري في الاشتباكات التي تدور في التحرير ومحاكمة المتورطين فيها.
وقال المرشح الرئاسي المحتمل حازم صلاح ابو اسماعيل وهو اسلامي محافظ للمحتجين في التحرير انهم يطالبون على الاقل بتسليم السلطة خلال ستة أشهر.
وينفي الجيش أي رغبة في التمسك بالسلطة ويقول انه لن يسمح بأن تؤدي أي أعمال عنف الى تأجيل الانتخابات البرلمانية. وهو يصر على أن بامكانه تأمين الانتخابات.
وقال محمد حجازي وهو متحدث باسم الحكومة لرويترز انهم يصرون على اجراء الانتخابات في موعدها أي الحكومة والاحزاب والمجلس الاعلى للقوات المسلحة.
لكن محللين يقولون ان تصاعد العنف أثناء الانتخابات وهو ملمح شائع للانتخابات المزورة التي كانت تجرى في عهد مبارك من الممكن أن تقوض شرعية المجلس في حالة التشكيك في النتيجة وتعمق الاحباط العام من طريقة تعامل الجيش مع العملية الانتقالية.

رويترز



  رد مع اقتباس
قديم 2011-11-21, 12:49 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
RAMZi-B
المدير العام

إحصائية العضو






RAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond repute

RAMZi-B غير متواجد حالياً


افتراضي

|| محتجون مصريون يصدون هجوما جديدا للشرطة لاخلاء ميدان التحرير ||




قال شهود عيان ان محتجين صدوا هجوما جديدا للشرطة لاخلاء ميدان التحرير بوسط القاهرة يوم الاثنين.
ويطالب المحتجون المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية في 11 فبراير شباط بتسليم السلطة لحكم مدني.
وذكر الشهود أن الشرطة أطلقت غازات مسيلة للدموع وهاجمت مستشفى ميدانيا مؤقتا.



وقتل 12 شخصا على الاقل في اشتباكات بين قوات الحكومة والمحتجين في القاهرة ومدن أخرى منذ يوم السبت في بعض أسوأ أعمال العنف منذ الاطاحة بمبارك.
وكان ميدان التحرير نقطة التجمع الرئيسية للمحتجين في القاهرة أثناء الانتفاضة الشعبية التي استمرت 18 يوما وأطاحت بمبارك بعد حكم دام 30 عاما.

رويترز



  رد مع اقتباس
قديم 2011-11-21, 13:19 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
RAMZi-B
المدير العام

إحصائية العضو






RAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond repute

RAMZi-B غير متواجد حالياً


افتراضي

|| المجلس العسكري يؤكد إجراء الانتخابات البرلمانية بمصر في موعدها ||






أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية أن الانتخابات البرلمانية القادمة ستُجرى في موعدها، مشدداً على وجود تنسيق كامل بين القوات المسلحة ووزارة الداخلية لتأمين الانتخابات والشارع المصري.
وطالب نائب رئيس المجلس اللواء محسن الفنجري، "من لهم مصالح في المتاجرة بملف الشهداء والمصابين بالتوقف عن ذلك وبأن يتقوا الله في مصر"، مؤكدا أن الشعب المصري لديه الوعي الكامل والثقافة العالية لانتقاء الصالح من الطالح، على حد قوله.

وناشد الشعب المصري بحسن الاختيار في هذه الانتخابات حتى نعبر بمصر الى بر الأمان.. وأن الكتلة الرئيسية للشعب المصري تسعى للوصول الى بر الأمان وإجراء الانتخابات من أجل الاستقرار، موضحاً أن الشعب المصري يزيد عن 80 مليون نسمة وليس الآلاف في ميدان التحرير.
وأهاب بالأحزاب والمفكرين والساسة بضرورة التوعية، قائلا: "يجب أن يضع الجميع نصب أعينهم ماذا نريد من مصر وأين نذهب بها".

من جانب آخر، أعلنت حركة شباب 6 أبريل تواجدها بميدان التحرير بالقاهرة لحماية المعتصمين ومصابي الثورة ومساندة الشباب بعد تعدي الأمن عليهم على حد تصريحها.
وقالت عضو المكتب السياسي بالحركة انجي إن أحداث السبت هي محاولة للتغطية على مليونية الجمعة، ومطلب تسليم السلطة للمدنيين، ورحيل المجلس العسكري في حد أقصى أجله أبريل 2012.
وأضافت إنجي حمدي "من العار أن يخرج مساعد وزير الداخلية على إحدى الفضائيات ليقول إن المعتصمين مجموعة من المندسين ويصفهم بأنهم عناصر مأجورة عايزة تعمل فوضى وبلبلة في البلد وحاولنا نتعامل معاهم".

من جانبها، دعت الجبهة الحرة للتغيير إلى إزالة أسباب الاحتقان في الشارع وأولها إلغاء المحاكمات العسكرية والإفراج الفوري عن النشطاء الذين يحاكمون أمام محاكم عسكرية وأولهم الناشط "علاء عبد الفتاح" وعشرات الآلاف من المدنيين، إضافة إلى إعلان جدول زمني واضح ومحدد لتسليم السلطة للمدنيين على أن تكون نهايته مايو/ أيار 2012 بإجراء الانتخابات الرئاسية، وإلغاء حالة الطوارئ التي تُعد سببا مباشرا لأحداث السبت 19 نوفمبر/ تشرين الثاني بميدان التحرير، وتطهير وزارة الداخلية من مافيا البلطجة وذيول وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي.


العربية



  رد مع اقتباس
قديم 2011-11-21, 14:15 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
RAMZi-B
المدير العام

إحصائية العضو






RAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond reputeRAMZi-B has a reputation beyond repute

RAMZi-B غير متواجد حالياً


افتراضي

|| مقتل 33 على الاقل في احتجاجات بمصر ضد السلطة العسكرية ||



قالت مصادر طبية ان مشرحة زينهم المشرحة الرئيسية في القاهرة استقبلت 33 جثة من الذين قتلوا في اشتباكات بين المحتجين وقوات الامن مما هدد بتعطيل أول انتخابات حرة تشهدها مصر منذ عشرات السنين.
وكانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق أن 22 قتلوا منهم اثنان يوم السبت أحدهما في الاسكندرية. وقتل العدد المتبقي في الاشتباكات التي تدور منذ يوم الاحد.
وأشيد بالقادة العسكريين في بادئ الامر باعتبارهم حماة الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط لكن العنف الذي يشهده ميدان التحرير منذ يوم السبت عندما سعت الشرطة لفض اعتصام في الميدان أبرز العداء المتزايد لاستمرارهم في السلطة.
وقال محمد الجمل (21 عاما) "رأيت الشرطة تضرب امرأة في سن والدتي. أريد أن ينتهي الحكم العسكري... سأذهب الى المنزل لتغيير ملابسي فقط وأعود."
وقال شهود انه بعد فجر يوم الاثنين هاجمت الشرطة مستشفى ميدانيا لكن المحتجين صدوا هذا الهجوم ورشقوا قوات الشرطة بالحجارة.
وقال محتجون لمواطنين يخرجون من محطة مترو الانفاق في التحرير الى الميدان حيث كان قد تجمع نحو أربعة الاف شخص بحلول ظهر اليوم "لا تذهبوا هناك.. ستستشهدون مثل الاخرين."
وبعد الاطاحة بمبارك شهدت مصر اشتباكات طائفية وعزوف السائحين واضطرابات عمالية مما أدى الى خنق الاقتصاد وجعل الكثير من المصريين يتطلعون للاستقرار.
ويصر الجيش على أن العنف لن يؤدي لتأجيل الانتخابات والمقررة في غضون اسبوع فقط لكن هذا من الممكن أن يقوض شرعيتها.
ويقول البعض في مصر منهم الاسلاميون الذين يتوقعون اداء قويا في الانتخابات ان الحالة الهشة للوضع الامني جزء من تكتيك يتبعه الجيش للبقاء في السلطة.
وقال وزير خارجية فنلندا اركي توميويا الذي زار ميدان التحرير يوم الاثنين ان صور وتقارير العنف بالقاهرة "لا يمكن الدفاع عنها".
ومضى يقول "هل هذا استفزاز لمحاولة وقف العملية الديمقراطية والانتخبات.. من المهم جدا ان تبدأ الانتخابات الاسبوع المقبل."
ونفى الجيش انه يريد البقاء في السلطة ويصر على أن بامكانه ضمان الوضع الامني في الانتخابات.
ويختار المصريون برلمانا جديدا في انتخابات تبدأ في 28 نوفمبر تشرين الثاني لكن حتى على الرغم من ذلك تظل السلطات الرئاسية في يد الجيش الى أن تجرى الانتخابات الرئاسية التي قد لا تجرى قبل أواخر 2012 أو أوائل عام 2013 . ويريد المحتجون انتقالا أسرع للسلطة.
وأحرقت قوات الامن لافتات وأظهرت لقطات فيديو لم يتسن التحقق من صحتها أفرادا من الشرطة وهم يضربون المحتجين بالعصي ويسحبونهم من شعورهم ويلقون ما بدت أنها جثة على أكوام من القمامة.
وقال صفوت الزيات وهو محلل عسكري انه ما زالت وزارة الداخلية للاسف تتعامل مع الاحتجاجات بنفس العقلية الامنية التي كانت تتصرف بها ادارة مبارك.
وكان رد فعل سكان غاضبا عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وسط حشود كانت متجمعة أسفل مبنى اندلعت به النيران على بعد 200 متر من ميدان التحرير مما أعاق انقاذ السكان المحاصرين.
وقال عصام جودة وهو محتج في التحرير ان من المقرر أن تصل مسيرتان الى ميدان التحرير بحلول عصر يوم الاثنين مضيفا "من الواضح أنه ليس هناك تراجع لانكم كما ترون لا يمكن اخفاء هذا العنف."
وأضاف عصام "نهدف الى السيطرة على نقاط الدخول للميدان حتى لا يتمكن الامن من منع وصول المحتجين."
وقال محمد حجازي وهو متحدث باسم الحكومة لرويترز ان الحكومة والاحزاب والمجلس الاعلى للقوات المسلحة يصرون على اجراء الانتخابات في موعدها.
وأظهر متظاهرون غاضبون أظرف طلقات الخرطوش والرصاص الحي يوم الاحد لكن الشرطة نفت استخدام أي ذخيرة حية خلال المعارك التي اندلعت في الشوارع لسيطرة على ميدان التحرير والشوارع المحيطة به.
وأصبح المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع ابان عهد مبارك طوال 30 عاما والذي يقود المجلس العسكري هدفا للاحتجاجات.
وكثيرا ما ترددت هتافات مثل "الشعب يريد اسقاط المشير."
وقال أيمن رمضان وهو موظف يعمل في ادخال البيانات في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين "لا أريد طنطاوي.. سأعتصم الليلة."
وأمام المبنى الذي اشتعلت به النيران هتف المحتجون قائلين "طنطاوي ولعها.. الثوار أهم."




لكن منذ ذلك الحين ظلت الاحتجاجات يقودها نفس عناصر الشبان التي حشدت المصريين لاسقاط مبارك واضعين العزة الوطنية قبل أي انتماءات دينية.
وقالت احدى الجماعات وهي جماعة 6 ابريل لوكالة أنباء الشرق الاوسط ان أفرادها سيعتصمون في ميدان التحرير وسيواصلون الاعتصامات في مدن أخرى الى حين الاستجابة لمطالبهم بما في ذلك الدعوة لانتخابات رئاسية في فترة لا تتجاوز ابريل نيسان.
ومن المطالب الاخرى اقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة انقاذ وطني واجراء تحقيق فوري في الاشتباكات التي تدور في التحرير ومحاكمة المتورطين فيها.
وقال المرشح الرئاسي المحتمل حازم صلاح ابو اسماعيل وهو اسلامي محافظ للمحتجين في التحرير انهم يطالبون على الاقل بتسليم السلطة خلال ستة أشهر.
ويقول محللون ان تصاعد العنف أثناء الانتخابات وهو ملمح شائع للانتخابات المزورة التي كانت تجرى في عهد مبارك من الممكن أن تقوض شرعية المجلس في حالة التشكيك في النتيجة وتعمق الاحباط العام من طريقة تعامل الجيش مع العملية الانتقالية.
وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط أن محمد البرادعي وعبد الله الاشعل وهما مرشحان رئاسيان أدانا العنف ضد المحتجين ودعيا الى حكومة انقاذ وطني.
وحثت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي السلطة المؤقتة في مصر على وقف العنف.

رويترز



آخر تعديل RAMZi-B 2011-11-21 في 14:17.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متابعة حصرية للكلاسيكو Musulman رياضة عالمية وعربية 14 2011-08-18 08:43
~متابعة لمباراة الترجي~ 'agoufx. رياضة عالمية وعربية 0 2011-07-30 23:58
متابعة مقابلة Chelsea VS ManUited GundaM رياضة عالمية وعربية 3 2011-05-08 17:27
انفراج تدريجي للوضع بمخيم اللاجئين برأس الجدير The Pro الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-03-06 12:10




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:58.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت