منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > العلوم و الثقافة

الملاحظات

العلوم و الثقافة دروس و محاضرات و مراجع تعليمية و مهنية

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-10-23, 21:48 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Musulman
صديق المنتدى

إحصائية العضو






Musulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond reputeMusulman has a reputation beyond repute

Musulman غير متواجد حالياً


Thread Dot 16 موارد الارض تواجه ضغوطات كبيرة مع استمرار النمو الديموغرافي






موارد الارض التي تعاني من الان مع سبعة مليارات نسمة في العالم، ستواجه ضغوطا لا تحتمل عندما سيترفع هذا العدد الى تسعة مليارات بحلول العام 2050 كما هو متوقع، ووحدها ثورة في استخدام الطاقة والمياه والاراضي قد تسمح بتجنب الكارثة على ما يفيد محللون.

اعتبارا من العام 1798، توقع خبير الاقتصاد البريطاني توماس مالتوس ان تتجاوز قدرة البشر على التكاثر قدرتهم على انتاج ما يكفي من الاغذية.

وبفضل تقدم الزراعة والثورة الصناعية ورغم تضاعف عدد سكان العالم، لم تتحقق توقعاته بعد.

الا ان التساؤل لا يزال قائما راهنا.

في 31 تشرين الاول/اكتوبر سيتجاوز عدد سكان العالم رسميا عتبة سبعة مليارات نسمة اي بارتفاع بلغ ملياري نسمة في اقل من 25 عاما.

في غضون ستة عقود تراجعت نسبة الخصوبة بالنصف لتصل الى 2,5 طفل لكل امرأة اليوم، مع تفاوت كبير بين الدول.

عدد سكان العالم قد يستقر على تسعة مليارات او 10 مليارات او حتى 15 مليار نسمة وفقا لتطور الوضع في الدول النامية التي تسجل راهنا اعلى نسبة نمو ديموغرافي.

مع ارتفاع عدد سكان العالم تعرضت الموارد لضغوط كبيرة أكانت موارد المياه العذبة والتربة والبحار والغابات.

وفي حال استمرت الوتيرة الحالية، فينبغي توافر كوكب اخر بحلول العام 2030 لتلبية الحاجات وامتصاص نفايات كوكبنا استنادا الى حسابت شبكة "غلوبال فوتبرينت نيتوورك" (جي اف ان).

الفحم الحجري والنفط والغاز موادر ساهمت في ازدهار كوكب الارض الا انها تتسبب كذلك بانبعاثات غازات مسببة لمفعول الدفيئة التي تغير مناخ الارض وتلحق اضرارا جسيمة بالانظمة البيئية التي توفر لنا لغذاء.

ويقول رئيس شبكة "جي اف ان" كاتيس فاكيرناغيل "اقتصاداتنا تواجه الان واقع انفاقنا لسنوات طويلة اكثر مما تسمح به وسائلنا، من الارتفاع الكبير في اسعار السلع الغذائية الى الاثار المضرة للتغير المناخي".




ويؤكد بريس لالوند الدبلوماسي الفرنسي منسق المؤتمر المقبل للامم المتحدة حول التنمية المستدامة في حزيران/يونيو "ريو 20" (عشرون عاما بعد قمة الارض في 1992) ذلك بقوله "في 2030 مع مليار نسمة اضافية على الارض، سيكون السؤل المطروح: كيف نضمن الامن الغذائي ونوفر الخدمات الاساسية لهذا المليار الاضافي من الفقراء من دون الحاجة الى مزيد من الطاقة والمياه والاراضي".

ويقول ان مؤتمر "ريو 20" سيكون مكرسا للبحث في سبل اقامة مدن مستدامة والترويج لموارد الطاقة المتجددة ولاستخدام افضل للمياه وادارة المحيطات بطريقة مستدامة وجعل الزراعة اكثر مردودية من دون استخدام مفرط للمبيدات الكيميائية.

الا ان المدافعين عن التنمية المستدامة يعتبرون ان التحرك على صعيد معدلات الانجاب تسمح في ابقاء عدد سكان العالم بحدود ثمانية مليارات نسمة مع مساعدة الدول الفقيرة في آنن على الخروج من فقرها وخفض الضغوط على الموارد الطبيعية وتسليح الانسان بشكل افضل لمواجهة آثار التغير المناخي.

ويرى بعض الخبراء ان مفتاح الحل يمكن في ضبط الولادات في حين ان الكنيسة الكاثوليكية ومجموعات دينية اخرى تعارض ذلك معارضة مطلقة.

ويقول مركز الابحاث الاميركي وودرو ويلسون ان الصومال تشكل مثالا فعليا لاثار الكلفة البشرية في بلد لا تحظى به النساء باي وسيلة لمنع الحمل.

ويتوقع ان يزيد عدد سكان الصومال الواقعة في حرب اهلية منذ سنوات، بعشرة ملايين نسمة مع متوسط سبعة اطفال لكل امرأة، ليصل الى 22,6 مليون نسمة بحلول العام 2050. ويعاني ثلث اطفال هذا البلد من سوء تغذية حاد منذ فترة طويلة على ما تفيد اليونيسيف.

ويرى خبراء اقتصاد في المقابل ان الحل يمر اولا عبر خفض مستويات الفقر وتحسين التربية والتعليم لا سيما في صفوف النساء.

وتظهر دراسة اجريت العام 2010 ان تراجع نسبة الانجاب في كولوبيا عائد خصوصا الى تحسن مستوى العيش وبنسبة 10 % فقط الى اعتماد التخطيط الاسري.

وفي حين تكثر الدراسات العلمية حول سبل لجم النمو الديموغرافي، يبقى هذا الموضوع من المحرمات نوعا ما خلال القمم السياسية.









  رد مع اقتباس


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النمو الديموغرافي Su^P^er عالم التكنولوجيا 0 2011-08-29 21:05
البنك الدولي يتوقع تراجع النمو في الدول العربية عام 2011 بسبب الاضطرابات habiballah الاخبار المحلية و العالمية 0 2011-04-11 15:10
تعلم الهدوء وسط ضغوطات الحياة mounirinho خواطر و مقالات أدبيّة 0 2010-06-09 21:49
ضغوطات العمل يزيد خطر الازمات القلبية للنساء دون الخمسين fannan العلوم الطبية 0 2010-05-06 13:46




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:08.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت