منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-09-18, 18:20 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً


افتراضي مانشستر يونايتد يستهل حملته بتعادل إيجابي



السّلام عليكم و رحمة الله و بركــــــــــاته


أهلا و سهلا أخواني: أعضـــــــاء و زوّار منتديــــــــات جوهرة-ســــوفــت

WwW.Jawhara-Soft.CoM



مانشستر يونايتد يستهل حملته بتعادل إيجابي









استهل فريق مانشستر يونايتد مواجهاته في بطولة دوري أبطال أوروبا في موسمها الجديد "2011-2012" بالتعادل الإيجابي خارج ملعبه أمام بنفيكا البرتغالي في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في افتتاح دور المجموعات.
أقيمت المباراة في العاصمة البرتغالية لشبونة، وتقدم أصحاب الأرض بهدف سجله المهاجم الباراغواياني أوسكار كاردوزو في الدقيقة 16 قبل أن يتمكن الويلزي المخضرم رايان غيغز من تسجيل هدف التعادل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 42.
وضمن المجموعة ذاتها تمكن فريق بازل السويسري من تحقيق فوزاً صعباً على ضيفه أوتيلول غالاتي بطل الدوري الروماني (2-1) فتصدر بالتالي ترتيب فرق المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط بينما حل مانشستر يونايتد وبنفيكا في المركز الثاني ولكل منهما نقطة واحدة.




الشوط الأول





بدأ بنفيكا اللقاء مهاجماً بشراسة بحثاً عن مباغتة العملاق الإنكليزي بهدفٍ سريع يربك حساباته، وتألق لاعب الوسط الأرجنتيني القدير بابلو إيمار بسبب تحركاته الكثيرة في وسط الملعب وتمريراته المتقنة في العمق، وهو ما دفع مانشستر يونايتد إلى التراجع لامتصاص حماس أصحاب الأرض والتحضير لشن هجمات سريعة استغلالاً لسرعة الثلاثي روني وفالنسيا وبارك.
نتيجة للهجوم المتواصل من جانب الفريق البرتغالي كاد المهاجم الباراغواياني الدولي أوسكار كاردوزو أن يضع أصحاب الأرض في المقدمة في الدقيقة 16، عندما تهيأت الكرة أمامه داخل منطقة الجزاء فسددها خاطفة إلا أنها ذهبت إلى خارج الملعب.



لم يهدأ بنفيكا وواصل ضغطه المنظم على وصيف بطل النسخة الماضية وفي الدقيقة 20 وصلت الكرة أقصى الجانب الأيسر عند لاعب الوسط الأرجنتيني أوسكار غايتين الذي مرر عرضية متقنة إلى كاردوزو فاستلمها الأخير بمهارة فائقة على صدره ثم سددها مباشرة في المرمى لتسكن شباك حارس مانشستر يونايتد الدنماركي الشاب أنديرس ليندغارد معلنة هدف التقدم لأصحاب الأرض.
بدأ مانشستر يونايتد ينظم صفوفه بعد صدمة التأخر بهدف، وحاول لاعبوه تناقل الكرة بكثافة في وسط الملعب أملاً في بسط سيطرتهم على مجريات اللعب وإجبار أصحاب الأرض على التراجع، وكعادة الفريق الإنكليزي العريق، فإن خبرة لاعبيه دائماً ما تحسم الأمور، ففي الدقيقة 42 وصلت الكرة إلى المخضرم الويلزي رايان غيغز (37 عاماً) فتقدم بثبات وثقة حتى وصل على حدود منطقة جزاء بنفيكا ثم أطلق تسديدة صاروخية استقرت داخل شباك الحارس أرتور معلنة هدف التعادل للشياطين الحمر، فانتهى الشوط الأول بتعادل إيجابي بين الفريقين، جعل كل الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها في الحصة الثانية من اللقاء.


الشوط الثاني








عكس الشوط الأول تماماً بدأ الفريق الإنكليزي النصف الثاني من اللقاء مهاجماً بقوة وفي الدقيقة 49 توغل روني من الجانب الأيمن ومرر تمريرة أرضية رائعة إلا أن الإكوادوري فالنسيا تأخر في الانقضاض عليها فذهبت إلى الحارس أرتور فضاعت على الضيوف فرصة التقدم.
انخفض بشكل ملحوظ أداء بنفيكا ومال لاعبوه إلى الدفاع الصريح على اعتبار أن اقتناص نقطة من مانشستر يونايتد أمراً لا بأس به على الإطلاق، خاصة في ظل سيطرة الشياطين الحمر المتواصلة على مجريات اللعب منذ انطلاقة الشوط الثاني.
ووسط الهجوم المتواصل للضيوف كاد بنفيكا أن يحرز هدف التقدم الثاني عندما تهيأت الكرة إلى الإسباني البديل نوليتو فسددها في المرمى أرضية زاحفة ارتدى لها ليندغارد قفاز الإجادة وأخرجها بصعوبة إلى ركلة ركنية بعد أن انخلعت لها قلوب جماهير الفريق البرتغالي في الدقيقة 66.
ولم تمض دقيقة واحدة إلا وتكررت الخطورة مرة أخرى على مرمى الفريق الإنكليزي عندما سدد البرازيلي إيمرسون قلب دفاع بنفيكا تسديدة صاروخية ذهبت إلى خارج الملعب على بعد سنتيمترات قليلة من القائم الأيسر للحارس ليندغارد.
استعاد بنفيكا خطورته مرة أخرى وتواصلت هجماته على المرمى الإنكليزي ومجدداً اعتمد الفريق البرتغالي على التسديد المباشر وكان هذه المرة عن طريق غايتين الذي انطلق بكرة من وسط الملعب ثم أطلق تصويبة خاطفة أخرجها بصعوبة ليندغارد أبرز نجوم مانشستر في هذا اللقاء، وبدا على الفريق الإنكليزي قناعته بالخروج بنقطة من المباراة خاصة بعد المستوى الرفيع الذي قدمه بنفيكا "وصيف بطل الدوري البرتغالي في موسمه الماضي" على أرضه وبين جمهوره، فعمد الفريق الإنكليزي إلى تهدئة اللعب حتى أطلق حكم اللقاء صافرته معلناً نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي (1-1) ليفتتح كل فريق مشاركته في المجموعة الثالثة بالحصول على نقطة واحدة فقط.












  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:40.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت