منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-09-18, 11:12 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي بطولة العالم لألعاب القوى – دايجو 2011







ثلاثية تاريخية لسيدات كينيا في الماراتون





دشنت كينيا جدول الميداليات في بطولة العالم الثالثة عشرة في ألعاب القوى التي انطلقت اليوم السبت في دايغو الكورية الجنوبية بإحرازها ثلاثية تاريخية في سباق الماراتون عبر عداءاتها ايدنا كيبلاغات وبريسكاه جيبتو وشارون جيموتاي تشيروب على التوالي.

وكانت الذهبية من نصيب كيبلاغات التي قطعت مسافة السباق 42.195 كلم في زمن 2.28.43 ساعة متقدمة على جيبتو صاحبة الفضية بزمن 2.29.00 ساعة، وتشيروب التي نالت البرونزية بزمن 2.29.14ساعة.

وهي المرة الأولى التي يكون فيها ثلاثي منصة التتوّيج في سباق الماراتون للسيدات من بلد واحد.

سيطرة مطلقة



وخاضت العداءات الكينيات سباقا تكتيكياً رائعاً ونجحن بفضل تناوبهن على مراكز المقدمة في الانسلال عند الكيلومتر 35 برفقة الإثيوبية أبيرو كيبيدي بيد أن الأخيرة لم تصمد أمام المد الكيني وتحديداً كيبلاغات صاحبة الخبرة في المضمار (31 عاماً) حيث تحكمت في مجريات السباق على الرغم من سقوطها قبل كيلومترات قليلة من خط النهاية إثر اصطدامها بقدم مواطنتها جيبتو خلال محاولتها التزود بالماء وانتظرتها الأخيرة إلى أن وقفت وأكملتا السباق حتى النهاية.

ودخلت كيبلاغات في المركز الأول بفارق ضئيل عن جيبتو وتشيروب.

وهي المرة الثالثة التي تحرز فيها كيبلاغات المركز الأول في سباقات الماراتون بعد لوس أنجلوس ونيويورك العام الماضي، علماً بأنها كانت تخوض اليوم خامس سباق للماراتون في مسيرتها الاحترافية بعدما حلت عاشرة في أول مشاركة لها عام 2005 في لاس فيغاس، وثالثة في ماراتون لندن هذا العام.
وتتدرب كيبلاغات بإشراف زوجها عداء المسافات الطويلة سابقاً جيلبرت تشيرويوت كويتش.


في المقابل، كانت جيبتو (27 عاماً) في طريقها إلى التتوّيج باللقب العالمي الأول في مسيرتها بيد أنها اكتفت بالمركز الثاني في خامس ماراتون لها أيضاً.

وكانت جيبتو توّجت بطلة لماراتون باريس هذا العام وهو الثالث لها بعد ماراتون بورتو عام 2009 وماراتون تورينو العام الماضي. وحلت جيبتو ثانية في ماراتون بادوفا الإيطالي عام 2010.

أما تشيروب (27 عاماً) فكانت تخوض سباق الماراتون للمرة السابعة في مشوارها الاحترافية، وكانت أفضل نتيجة لها المركز الأول في هامبورغ وتورونتو عام 2010.

وحلت البحرينية ليشان دولا في المركز الحادي والعشرين بزمن 2.33.47 ساعة.

اكتساح كيني لسباق 10 آلاف متر سيدات



وواصلت العداءات الكينيات التفوق وسيطرن تماماً على سباق 10 آلاف م، حيث أحرزت فيفيان تشيريوت الميدالية الذهبية وجاءت سالي كيبييغو في المركز الثاني لتتوج بالفضية، بينما حصلت لينيت ماساي على الميدالية البرونزية بعدما حلت في المركز الثالث.

وقطعت تشيوريوت (27 عاماً) مسافة السباق بزمن 30.48.98دقيقة متقدمة على كيبييغو (30.50.04د) بينما سجلت لينيت ماساي بطلة نسخة برلين 2009 (30.53.59 د) والمثير أن صاحبة المركز الرابع هي الكينية بريسكاه جيبليتينغ تشيرونو وسجلت (30.56.43 د).

وبذلك تكون كينيا قد ظفرت بجميع الميداليات التي وزعت في منافسات اليوم الأول.





آخر تعديل Su^P^er 2011-09-18 في 11:17.
  رد مع اقتباس


قديم 2011-09-18, 11:19 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي



هوكر يفقد اللقب


بطل العالم بالقفز بالزانة الأسترالي يخرج من الدور الأول لتصفيات النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم.



دايغو - فقد الاسترالي ستيفن هوكر السبت لقبه بطلا للعالم في مسابقة القفز بالزانة بخروجه من الدور الأول لتصفيات النسخة الثالثة عشرة المقامة حاليا في دايغو الكورية الجنوبية.
وفشل هوكر بطل أولمبياد بكين في تخطي حاجز 50ر5 امتار في 3 محاولات.
وعانى هوكر الأمرين منذ أواخر العام الماضي بسبب اصابة في ركبته حرمته من خوض المسابقات من تشرين الاول/اكتوبر 2010 حتى تموز/يوليو.
وشارك هوكر في مسابقتين فقط هذا العام حيث حل ثامنا في لقاء موناكو ضمن الدوري *****ي وثانيا في لقاء ليفركوزن الالماني ما طرح علامات استفهام بخصوص لياقته البدنية ومستواه.
واصر هوكر على المشاركة في دايغو رغم تراجع مستواه وهو كان يمني النفس بتكرار انجازه في مونديال برلين عندما احرز اللقب بتخطيه حاجز 90ر5 م في محاولته الوحيدة الناجحة في البطولة والتي قام فيها بقفزتين فقط.



آخر تعديل Su^P^er 2011-09-18 في 11:22.
  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:21 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي



التونسية لغريبي والمغربية اوحدو إلى الدور النهائي لسباق 3 آلاف م موانع





دايغو - حجزت التونسية حبيبة لغريبي والمغربية حنان أوحدو بطاقتيهما إلى الدور النهائي لسباق 3 الاف م موانع في النسخة الثالثة عشرة لبطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في دايغو الكورية الجنوبية وحتى الرابع من ايلول/سبتمبر.
وجاء تأهل لغريبي واوحدو إلى الدور النهائي بعدما حلت الأولى ثانية في تصفيات المجموعة الأولى بزمن 56ر24ر9 دقائق خلف التركية بيناز اوسلو المتصدرة (06ر24ر9 د، رقم قياسي وطني)، فيما جاءت اوحدو رابعة في تصفيات المجموعة ذاتها مسجلة افضل رقم لها هذا الموسم هو 96ر25ر9 دقائق.
وكان الرقم السابق لأوحدو هذا الموسم هو 85ر40ر9 دقائق.
واكدت لغريبي (27 عاما) أول عداءة تونسية تبلغ الدور النهائي لاحدى السباقات في العاب القوى في دورة الألعاب الأولمبية عندما حققت هذا الانجاز في بكين 2008، انها تسعى إلى الصعود إلى منصة التتويج في دايغو.
وقالت في تصريح لوكالة "فرانس برس": "خضت سباقا جيدا حاولت من خلاله عدم المجازفة من البداية لكن مع مرور اللفات حاولت رفع الايقاع شيئا فشيئا إلى أن ضمنت تواجدي بين المتأهلات الى الدور النهائي"، مضيفة "تأهلي يمنحني ثقة كبيرة في الدور النهائي".
من جهتها اعربت اوحدو بطلة العرب وحاملة الرقم القياسي المغربي (12ر22ر9 د) عن سعادتها بالتاهل إلى الدور النهائي.
وقالت اوحدو (29 عاما) "كان السباق قويا وسريعا كون الجميع كان يرصد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى الدور النهائي"، مضيفة "حاولت مراقبة السباق وعدم الابتعاد عن المقدمة حتى خط النهاية وهو ما تحقق".
يذكر أن الدور النهائي يقام الثلاثاء.
في المقابل، فشلت المغربية الاخرى سليمة الوالي العلمي في حجز مقعدها في الدور النهائي بحلولها تاسعة في تصفيات المجموعة الثانية بزمن 71ر07ر10 دقائق.





  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:25 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


بولت يرد على المُشككين بعرض مثير





دايغو - اكتفى العداء الجامايكي أوسين بولت بالركض السريع لعدة أمتار ثم تباطئ في الأمتار الأخيرة من السباق ليرد على المشككين في مستواه ويحجز مكانه في الدور النهائي لسباق 100 متر، المقرر إقامته الأحد ببطولة العالم الثالثة عشر لألعاب القوى والمقامة حاليا في مدينة دايغو بكوريا الجنوبية.

وتصدر بولت مجموعته في التصفيات قاطعاً مسافة السباق في زمن بلغ 10ر10 ثانية ومتفوقاً في الترتيب العام للتصفيات على مواطنه الشاب ياهان بليك الذي قطع المسافة في 12ر10 ثانية.

وقال بولت "أشعر بأنني على أروع ما يكون، قدمت بداية جيدة".

وسبق لبولت أن فاز بالميدالية الذهبية لكل من سباقات 100 و200 متر و4 × 100 متر تتابع بأولمبياد بكين محطماً الرقم القياسي العالمي في كل من السباقات الثلاثة ثم كرر نفس الثلاثية في بطولة العالم 2009 ببرلين محسناً الرقم القياسي العالمي في كل من سباقي 100 و200 متر.

ولكن العجاء الجامايكي الشهير تعرض للإصابة في العام الماضي ليحتل المركز السادس في قائمة أفضل النتائج لسباق 100 متر خلال عام 2011 مسجلاً 88ر9 ثانية مما دفع البعض إلى توقع سقوطه في بطولة العالم الحالية على الرغم من غياب أقوى منافسيه مثل مواطنه آسافا باول والأمريكي تايسون غاي.

بولت يتحدى الجميع
وقال بولت بعد انتهاء مشاركته في التصفيات السبت، "الناس يمكنهم أن يقولوا ما يريدونه، سأظهر للعالم أنني الأفضل، ما من أحد تفوق علي هذا العام وما من أحد حطم أرقامي القياسية".

وألهب نزول بولت إلى مضمار استاد دايغو السبت حماس المشجعين في المدرجات
ليخطف الأضواء من الأمريكي دوين تشامبرز الذي خاض التصفيات معه في نفس المجموعة وحل ثانية خلفه بزمن بلغ 28ر10 ثانية.

وكان والتر ديكس هو الأفضل بين جميع العدائين الأميركيين في تصفيات هذا السباق حيث قطع المسافة في 25ر10 ثانية مقابل 31ر10 ثانية لمواطنه جاستين جاتلين الفائز بالسباق في أولمبياد أثينا 2004 وبطولة العالم 2005 والذي عاد للمشاركة في البطولة بعد إيقاف دام أربع سنوات بسبب المنشطات.



  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:29 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


إنطلاقة خاطئة تبطل مفعول الإعصار بولت





أبطلت انطلاقة خاطئة مفعول الاعصار الجامايكي اوساين بولت قاهر العدائين والزمن في سباق 100 م عندما حرمته من فرصة الدفاع عن لقبه في النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في مدينة دايغو الكورية الجنوبية حتى الاحد المقبل.
فرض بولت نفسه "ظاهرة فريدة من نوعها" و"اسطورة" في سباقات السرعة وتحديدا سباقي 100 م و200 م منذ تتويجه باللقبين الأولمبيين في بكين 2008 مع رقمين قياسيين عالميين، ثم زكى تفوقه بعد عام واحد في بطولة العالم في برلين بلقبين عالميين ورقمين قياسيين عالميين خرافيين (9.58 ثانية في 100 م و19.19 ثانية في 200 م)، علما بأنه توج في العرسين الاولمبي والعالمي بلقبي التتابع 4 ضرب 100 م مع منتخب بلاده.
تألق الاعصار بولت المعروف بابتسامته الدائمة وحركاته البهلوانية وتفاعله مع الجماهير، جعل الانظار تتجه الى من سيحل في المركز الثاني لان الريادة مضمونة للجامايكي، وحاول منافسوه البحث عن طريقة لهزمه لكن دون جدوى وان كان مواطنه اسافا باول والاميركي تايسون غاي الغائبان البارزان عن مونديال دايغو بسبب الاصابة، هما الوحيدان اللذان نجحا في الفوز عليه منذ بدء هيمنته عام 2008، حيث فعلها باول عام 2009 وغاي عام 2010.
كان بولت الذي احتفل بعيد ميلاده الخامس والعشرين الاحد الماضي، مرشحا دائما للفوز بالسباقات التي يخوضها وحتى في الآونة الاخيرة عندما عانى لتحقيق الفوز بسبب عودته الى الملاعب بسبب الاصابة، شكك البعض في قدراته لكن ليس لدرجة خسارته، وتقاطرت انسحابات منافسيه قبل العرس العالمي بدء من غاي مرورا بمواطنه ستيف مولينغز صاحب افضل توقيت هذا العام، بسبب المنشطات، وصولا الى باول بسبب الاصابة، فخلت الساحة بنسبة كبيرة الى بولت واحبطت امال خصومه خصوصا بعد سباقيه الرائعين في الدورين الاول ونصف النهائي.
وصل بولت كعاته الى الملعب وبدأ مزاحه مع خصومه واشاراته بالنصر الى الجماهير وبدا واثقا من قدراته على امتاع الحاضرين الذين دخلوا خصيصا لمشاهدته، لم يكن يعلم ما يخبىء له القدر حتى جاءت طلقة الانطلاقة، وقتها بدت معاناة الاعصار من ضغوطات هائلة وانصاع الى ترشيحات بعض وسائل الاعلام الى بعض العدائين لقهره في دايغو مثل مواطنه وزميله في التدريبات يوان بلايك والاميركي والتر ديكس والجامايكي الاخر نيستا كارتر.
تسرع بولت في الانطلاقة قبل ان تعطى اشارتها وادرك بنفسه جسامة الخطأ الذي ارتكبه قبل ان يشير اليه الحكام وخلع فانيلته ورماها ارضا وراح يضرب رأسه ويندب حظه تذمرا من الخطأ الفادح الذي ارتكبه والذي كان حرم البريطاني دواين تشامبرز من خوض الدور نصف النهائي في وقت سابق.




وكان بولت يأمل في الاحتفاظ بلقبيه في سباقي 100 م و200 م ليصبح اول عداء في التاريخ يحتفظ بالثنائية، بيد ان تسرعه في الانطلاقة حرمه من ذلك ودفع بالتالي الثمن غاليا.
اكتشف الجمهور الوجه الاخر لبولت "الانفعالي" الذي ترك المضمار قبل يشهر الحكم بطاقة الاقصاء بوجهه، كما انه ترك الملعب دون ان يدلي باي تصريح واكتفى ببعض الكلمات للاتحاد الدولي لألعاب القوى جاء فيها "ليس لدي ما اقوله الان". وأضاف قبل ان يغادر الملعب فورا باتجاه القرية الرياضية عبر السيارة: "هل سأشارك في سباق 200 م؟، يوم الجمعة ليس كذلك؟، اذا سنرى ذلك يوم الجمعة".
وفي البيان ذاته عبر الاتحاد الدولي عن موقفه مما حصل لبولت، وقال "الاتحاد الدولي مستاء بالتأكيد من الانطلاقة الخاطئة التي ارتكبها اوساين بولت، لكن من المهم التذكير بان مصداقية الرياضة تتوقف على قوانينها التي يجب تطبيقها بنفس الوتيرة والطريقة على جميع العدائين".
يذكر ان الاتحاد الدولي عدل عام 2009 خلال بطولة العالم في برلين قانون الانطلاقات الخاطئة حيث اقر معاقبة مرتكبها مباشرة ومن المحاولة الاولى بعدما كان القانون السابق متسامحا ويمنح العداء او العداءة فرصة ثانية.
وكان بولت ارتكب انطلاقة خاطئة في طريقه الى التتويج باللقب العالمي لسباق 200 م في برلين، بد ان القانون وقتها كان يسمح بانطلاقتين خاطئتين.
بولت عداء كبير وهو يفهم اكثر من اي شخص آخر بضرورة نسيان ما حدث معه في سباق 100 م والتركيز على سباق 200 م والتتابع 4 ضرب 100 م مع منتخب بلاده كي لا يخرج خالي الوفاض من المونديال، ويكفيه ان العالم باشره يشهد له بان اسرع عداء في التاريخ سواء من خلال الارقام التي يحققها او بإمكانه تحقيقها او من خلال اسلوب ركضه واستحالة الفوز عليه.
يحتاج بولت الى طي صفحة الانطلاقة الخاطئة لأنه يملك من المؤهلات ما يخوله احراز المزيد من الالقاب بدء من دايغو مرورا بدورة الالعاب الاولمبية المقبلة في لندن وصولا الى بطولة العالم المقبلة في روسيا ان لم يكن بعدها.
وقد يكون عزاء بولت ان اللقب العالمي لسباق 100 م بقي جامايكيا وكان من نصيب صديقه وزميله في التدريب يوان بلايك حيث يشرف عليهما المدرب غلين ميلز. وقال بلايك: "لا أجد الكلمات للتعبير عما حصل. بولت كان بجواري، شعرت أنني أريد البكاء"، مضيفا "حافظت على برودة أعصابي وركزت على اللحاق بكولينز وشعرت انه بإمكاني بالسباق من أجل بولت".

من جهته، قال ديكس صاحب الفضية فقال "انه سباق غريب، لكن امر جيد ان نضع الولايات المتحدة الى منصة التتويج"، مضيفا "بالنسبة لي كان السباق رهيبا وبأخطاء كثيرة واعصاب مشدودة. لم أعتقد حقا بانهم سيستبعدونه (بولت)".
اما المخضرم كولينز (35 عاما) فقال "لقد كان سباقا رهيبا لم اكن اتوقع ان يحدث هذا، لكن عندما يكون البطل خارج السباق فعليك الاستفادة من ذلك"، مضيفا "ومع ذلك، وربما لو شارك معنا في السباق فإنني كنت أرغب في الحصول على ميدالية". وتابع "لا اعتقد ان قاعدة الانطلاقة الخاطئة مرة واحدة جيدة، ولكن بما ان الاتحاد الدولي يرى بانها امر جيد للتلفزيون فعلى الارجح ستبقى".



  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:30 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


بلايك بطلاً لسباق 100 متر بعد إقصاء بولت





أحرز العداء الجامايكي يوان بلايك يوم الأحد ذهبية سباق 100 متر ضمن النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى التي تحتضنها دايغو الكورية الجنوبية حتى الأحد المقبل.

وقطع بلايك (21 عاماً) مسافة السباق بزمن 9.92 ثوان متقدماً على الأميركي والتر ديكس صاحب الفضية بزمن 10.08 ثوان وعلى كيم كولينز من سانت كيتس ونيفيس صاحب البرونزية (10.09 ث).

وهو اللقب الأول لبلايك الذي استفاد من إقصاء مواطنه وصديقه في التدريبات أوساين بولت حامل اللقبين العالمي والأولمبي والرقم القياسي العالمي، بسبب انطلاقة خاطئة.



  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:32 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


بيكيلي ينسحب ومواطنه جيلان يفوز بالسباق





انسحب العداء الإثيوبي كينينيسا بيكيلي بطل العالم في النسخ الأربع الأخيرة يوم الأحد من الدور النهائي لسباق 10 آلاف م ضمن النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حالياً في دايغو الكورية الجنوبية حتى الأحد المقبل.
وفاز الإثيوبي الآخر إبراهيم جيلان بالمركز الأول والميدالية الذهبية، وجاء البريطاني محمد فرح ثانياً، ثم الإثيوبي إيمان مرغا في المركز الثالث.
وقطع جيلان مسافة السباق بزمن 27.13.81 دقيقة وأبقى اللقب إثيوبياً بعد انسحاب مواطنه بيكيلي قبل 10 لفات من النهاية.
وانتزع جيلان الذهبية من فم البريطاني من أصل صومالي محمد فرح الذي انطلق بسرعة كبيرة في اللفة الأخيرة وابتعد نحو 20 متراً وكان قاب قوسين أو أدنى من التتويج باللقب بيد أن جيلان بذل جهداً خارقاً في الأمتار الخمسين الأخيرة ولحق به قبل أن يتخطاه في النصف متر الأخير.
وقطع فرح الذي هاجر وعائلته إلى لندن عندما كان عمره 8 أعوام، مسافة السباق بزمن 27.14.07 دقيقة، فيما عادت البرونزية إلى الإثيوبي الآخر إيمان مرغا بزمن 27.19.14 دقيقة.
وهي المرة الثالثة التي يتوج فيها جيلان باللقب العالمي بعد عام 2006 في فئة الشباب و2008 في بطولة العالم لاختراق الضاحية.
وقدم جيلان سباقاً رائعاً وهو ظل ملازماً لبيكيلي منذ البداية قبل أن ينسحب الأخير ويتركه ومواطنيه مرغا وسيليشي شاهين في منافسة فرح.
وبدأ بيكيلي السباق بشكل جيد وبقي في المركز الثاني أغلب فتراته غير أنه انسحب قبل 10 لفات من النهاية، ويبدو أنه تأثر من إصابة كانت السبب في ابتعاده عن المضمار فترة طويلة، خصوصاً وأنه لم يخض أي سباق منذ كانون الثاني/يناير الماضي بسبب إصابة في ربلة الساق كادت تحرمه من المشاركة في البطولة العالمية.
وكان بيكيلي يمني النفس بمواصلة سيطرته على سباق 10 آلاف م وإحراز لقبه للمرة الخامسة على التوالي.
وكان بيكيلي احتفظ باللقب للعام الرابع على التوالي في برلين مسجلاً رقماً قياسياً جديداً في بطولة العالم هو 26.46.31 دقيقة، ماحياً الرقم السابق الذي كان بحوزته وهو 26.49.57 دقيقة وسجله في سان دوني عام 2003.
وعادل بيكيلي صاحب 3 ألقاب أولمبية، في 10 آلاف م في أثينا و5 آلاف م و10 آلاف م في بكين، و11 لقباً عالمياً في سباقات اختراق الضاحية، انجاز مواطنه هايله جبريسيلاسي (من 1993 إلى 1999).
وفرض بيكيلي نفسه نجماً دون منازع إلى جانب بولت في برلين من خلال تتويجه بالثنائية (5 آلاف م و10 آلاف م).



  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:33 رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


كاكي يتأهل إلى نهائي سباق 800 متر





بلغ السوداني أبو بكر كاكي يوم الأحد الدور النهائي لسباق 800 متر في النسخة الثالثة عشرة لبطولة العالم لألعاب القوى المقامة حالياً في مدينة دايغو الكورية الجنوبية.

وتأهل كاكي باعتباره أحد أفضل عداءين حققا أسرع توقيت في التصفيات بعد صاحبي المركزين الأولين اللذين يتأهلان مباشرة عن كل مجموعة.

حل كاكي ثانيا في تصفيات المجموعة الأولى بزمن 1.44.62 دقيقة خلف الإثيوبي محمد أمان (1.44.57 د) والبولندي مارسين ليفاندوفسكي (1.44.60 د).

وخاض كاكي سباقاً "انتحارياً" بانطلاقه منذ البداية نحو المقدمة حيث ابتعد نحو 10 أمتار عن باقي العدائين بيد أن سرعته خفت في الأمتار الأخيرة وكاد يدفع الثمن غالياً قبل أن ينهي السباق في المركز الثالث الذي ضمن له العبور إلى الدور النهائي كأحد صاحبي أسرع توقيتين في التصفيات.

وقال كاكي في تصريح لوكالة فرانس برس: "جازفت منذ البداية وكدت أدفع الثمن غالياً، لكني الحمد لله ضمنت وجودي في الدور النهائي".

وأضاف "كان هدفي تسريع إيقاع السباق حتى احسم إحدى البطاقتين الأوليين بيد أن السرعة النهائية خانتني في الأمتار الأخيرة، ولحسن حظي أنني حللت في المركز الثالث".

وتابع: "أكيد أنني لن أجازف في الدور النهائي وسأخوض السباق بتكتيك مختلف لأنه لا مجال للخطأ الثلاثاء".

في المقابل، توقف مشوار الجزائري محفوظ براهمي والكويتي محمد العازمي عند نصف النهائي بعدما حل الأول خامساً في تصفيات المجموعة الثالثة الأخيرة بزمن 1.46.79 دقيقة، ولم يكمل الثاني تصفيات المجموعة ذاتها التي فاز بمركزها الأول الكيني ديفيد روديشا صاحب الرقم القياسي العالمي للمسافة والمرشح بقوة لإحراز اللقب العالمي.

وكسب روديشا المركز الأول بسهولة كبيرة مسجلاً 1.44.20 دقيقة أمام البولندي آدم كشيشوت (1.44.81 د).



  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:36 رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي



رابح يوسف في نصف نهائي 400 متر





وفي منافسات سباق 400 متر، حجز السوداني رابح يوسف بطاقته في الدور نصف النهائي بحلوله ثالثاً في تصفيات المجموعة الثالثة بزمن 45.20 ثانية خلف الأميركي لاشون ميريت صاحب 44.35 ثانية وهو أفضل توقيت هذا العام والبلجيكي كيفن بورلي (44.77 ث).






  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:37 رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


أوغونودي رابعاً وبيستوريوس ثالثاً في التصفيات



وبدوره صعد القطري فيمي أوغونودي إلى نصف نهائي السباق ذاته بعد أن جاء رابعاً في تصفيات المجموعة الخامسة الأخيرة بزمن 45.42 ثانية وهو أفضل توقيت له هذا العام، وهو جاء خلف الباهامي كريس براون (45.29 ث) والبريطاني مارتن روني (45.30 ث) والجنوب أفريقي أوسكار بيستوريوس الذي دخل التاريخ اليوم حيث أصبح أول رياضي مبتور الساقين يشارك في ينافس أفضل العدائين في العالم، وسجل بيستوريوس 45.39 ثانية.

وخرج العماني أحمد المرجبي من الدور الأول بحلوله سابعاً في تصفيات المجموعة الخامسة بزمن 47.99 ثانية، وكان المرجبي (21 عاماً) الممثل الوحيد لعمان التي تشارك لأول مرة في منافسات بطولات العالم منذ انطلاقتها الأولى.

وخرج أيضاً الفلسطيني بهاء الفرا بحلوله ثامناً في تصفيات المجموعة الرابعة بزمن 49.04 ثانية.



  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:38 رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


إيسينباييفا في نهائي مسابقة القفز بالزانة





حجزت الروسية إيلينا ايسينباييفا بطاقتها دون عناء إلى الدور النهائي لمسابقة القفز بالزانة في النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حالياً في مدينة دايغو الكورية الجنوبية حتى الأحد المقبل.
ونجحت إيسينباييفا (29 عاماً) الساعية إلى رد الاعتبار لخروجها خالية الوفاض من مونديال برلين قبل عامين، في تحقيق الرقم المؤهل إلى الدور النهائي وهو 4.55 متر في أول محاولة.
وعادت إيسينباييفا، بطلة أولمبيادي 2004 و2008 والعالم 2005 و2007، إلى المنافسة هذا الموسم بعد غياب لمدة عام بسبب قرار اتخذته بعد تعثرها مرتين في بطولة العالم 2009 في برلين حيث لم تستطع اجتياز أي حاجز، وفي بطولة العالم داخل قاعة 2010 في الدوحة عندما حلت رابعة، حيث ابتعدت عن ألعاب القوى عاماً كاملاً لأخذ قسط كاف من الراحة واستعادة الحماس.
وكانت عودتها مطلع هذا العام في لقاءات موسكو ودانيتسك داخل قاعة وسجلت أفضل رقم عالمي لهذا الموسم هو 4.85 م، بيد أن أفضل رقم لها في الهواء الطلق هذا العام هو 4.76 م وسجلته في لقاء ستوكهولم في 19 تموز/يوليو الماضي.
وكانت إيسينباييفا قد أعلنت في مطلع تموز/يوليو الماضي أنها تريد إحراز الذهبية في دايغو، وقالت لوكالة فرانس برس "أريد إحراز اللقب في بطولة العالم 2011 والألعاب الأولمبية 2012 (في لندن) وبالتأكيد تحسين رقمي القياسي (5.06 م)".
وستواجه إيسينباييفا منافسة قوية في الدور النهائي يوم الثلاثاء من البولندية آنا روغوفسكا حاملة اللقب والأميركية جينيفر ساهر صاحبة أفضل رقم هذا العام (4.91 م) والبولندية الأخرى مونيكا بيريك صاحبة برونزية 2009 والروسية سفتلانا فيوفانوفا بطلة العالم عام 2003.




  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-18, 11:41 رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
Su^P^er
عضو نشيط

إحصائية العضو





Su^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond reputeSu^P^er has a reputation beyond repute

Su^P^er غير متواجد حالياً






افتراضي


منافسة حامية الوطيس في سباق 110 متر حواجز





تتجه الأنظار يوم الاثنين إلى صراع الجبابرة في سباق 110 متر حواجز، في اليوم الثالث من منافسات النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى في مدينة دايغو الكورية الجنوبية.
وإذا كان السباق الشهير في رياضة أم الألعاب، وهو سباق 100 متر فقد الإثارة المعتادة بعد انسحاب الجامايكي أسافا باول والأميركي تايسون غاي بسبب الإصابة، وبالتالي خلت الساحة أمام الإعصار أوساين بولت للظفر باللقب العالمي بسهولة، فإن الصراع المثير انتقل إلى سباق 110 متر حواجز بوجود أبرز العدائين العالميين على الساحة والمتألقين بشكل لافت هذا الموسم وهم الكوبي دايرون روبليس بطل أولمبياد بكين وحامل الرقم القياسي العالمي (12.87 ثانية) والصيني ليو جيانغ بطل أولمبياد أثينا 2004 والعالم 2007 والأميركي ديفيد أوليفر.
كشر العداؤون الثلاثة عن أنيابهم صباح الأحد في التصفيات، وأكد كل منهم استعداده للصعود على قمة منصة التتويج وبالتالي يصعب التكهن باسم صاحب الحظ في دايغو، ويمكن إضافة الأميركي الآخر جايسون ريتشاردسون الى قائمة المنافسين.
حجز جيانغ بطاقته إلى نصف النهائي بتصدره تصفيات المجموعة الأولى بزمن 13.20 ثانية، ومثله فعل ديفيد أوليفر في المجموعة الثالثة بزمن 13.27 ثانية، فيما حل روبليس ثانياً في المجموعة الرابعة الأخيرة بزمن 13.42 ثانية، وتصدر ريتشاردسون المجموعة الثانية (13.19 ث).
ويسعى روبليس إلى تعويض فشله في النسخة الأخيرة في إضافة اللقب العالمي إلى الأولمبي، عندما اضطر إلى الانسحاب من الدور نصف النهائي بسبب الإصابة، وهو السبب ذاته الذي غيب جيانغ عن مونديال برلين وبالتالي فهو يطمح إلى استعادة اللقب الذي ناله في أوساكا اليابانية ودخل التاريخ كونه أول رياضي صيني من فئة الذكور يحرز ذهبية في بطولات العالم بعد أن فاز بالبرونزية في باريس عام 2003، والفضية في هلسنكي 2005.
وكان راين براذويت من باربادوس استغل غياب روبليس وجيانغ في برلين وظفر باللقب العالمي، لكنه فقده اليوم عندما فشل في التصفيات بحلوله خامساً في المجموعة الأولى التي تصدرها جيانغ والتي شهدت خروج اللبناني أحمد حازر بحلوله في المركز الأخير (14.42 ث).
ومن المرجح أن يكون السباق النهائي غداً الأسرع في الموسم الحالي، وهو مرشح لأن يتم خلاله تحطيم الرقم القياسي العالمي الموجود بحوزة روبليس (12.87 ث).
وقال روبليس: "سيكون السباق النهائي رائعاً لأنه يضم أجود العدائين. هنا جيانغ واوليفر وأنا، أعتقد أن السباق سيكون ممتعاً".
وأضاف: "عندما تنافسك نخبة من أفضل العدائين في العالم ومن المستوى الرفيع فإنك تبذل أكثر من جهدك للركض بسرعة كبيرة والاستعداد بجدية أكبر. كل واحد يرغب في الفوز"، مشيراً إلى أنه "يحلم كل يوم بتحطيم الرقم القياسي العالمي".
في المقابل، قال جيانغ: "الفوز يتوقف على بعض التفاصيل الدقيقة والتركيز عامل حاسم في الموضوع بالإضافة إلى التحكم في إيقاع السباق"، مضيفاً: "إذا أمكن، أتمنى استعادة الرقم القياسي العالمي" في إشارة إلى الثأر من روبليس الذي جرده من الرقم بتسجيله 12.87 ثانية بعدما كان الرقم السابق وهو 12.88 ثانية بحوزة الصيني.

أما أوليفر فقال: "سنحقق أسرع ثلاثة أوقات في التاريخ، نحن في الواجهة والضغوطات كبيرة، هذا أمر جيد وممتع، سنخوض السباق بتركيز كبير ونقدم للجماهير سباقاً رائعاً يستمتعون به".
وأضاف: "ما ارغب فيه هو خوض السباق النهائي ومحاولة إحراز الذهب. لا أحد يفكر في التوقيت ولكن إذا حصل وحطم الرقم القياسي العالمي فان ذلك سيكون أروع".
ولم يتنافس العداؤون الثلاثة معاً في سباق واحد في الموسم الحالي لمعرفة مدى أفضلية أحدهم على الآخرين، وكانت المنافسة بين جيانغ وأوليفر في مناسبتين وتبادلا الفوز، ومرة بين روبليس وأوليفر وفاز الأول.
وفي 7 لقاءات من الدوري *****ي هذا الموسم، كان روبليس الأكثر فوزاً (3 مرات) مقابل مرة واحدة لكل من أوليفر وجيانغ وريتشاردسون والأميركي الآخر إيريس ميريت.
وتفوق جيانغ على أوليفر في لقاء شنغهاي ضمن الدوري *****ي مسجلاً 13.07 ثانية مقابل 13.18 ثانية للأميركي. وبعد أسابيع قليلة ثأر أوليفر من جيانغ في لقاء يوجين مسجلاً أسرع توقيت هذا العام (12.94 ثانية) مقابل 13.00 ثانية للصيني.
وتفوق روبليس على أوليفر في لقاء باريس بـ"الفوتو فينش" بعدما حقق كل منهما 13.09 ثانية.



  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:31.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2017 © منتديات جوهرة سوفت