منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > الاخبار المحلية و العالمية

الملاحظات

الاخبار المحلية و العالمية آخر مستجدات و قضايا الساحة التونسية و العالمية و مواكبة لجديد أخبارها و القضايا المتعلقة بها

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-08-27, 01:04 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
THE ASSASSIN
عضو متميز

إحصائية العضو






THE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond reputeTHE ASSASSIN has a reputation beyond repute

THE ASSASSIN غير متواجد حالياً


Yes زواج أكثر من مائتي فتاة ليبية من شبان بالجنوب التونسي

تم منذ دخول اللاجئين الليبيين الى تونس زواج أكثر من مائتي فتاة ليبية من شبان بالجنوب التونسي. زيجات كان لها طعم خاص بما أنها نزعت قليلا من الحزن عن اخواننا الليبيين المقيمين بمدن الجنوب.



على أن هذه الزفات اكتفت بمراسم بسيطة تمثلت في إتمام عقود الزواج وتوزيع قطع المرطبات والمشروبات احتراما لأرواح الشهداء الذين سقطوا في ليبيا.

موسم الأعراس في المخيمات
رغم معاناة الأشقاء الليبيين وخصوصا أولئك المقيمين في المخيمات فإن الفرح وجد له مكانا بين أحزان النساء.
والحقيقة أن الجنوب التونسي بمدنه وقراه يعيش منذ بداية شهر جويلية على وقع الأعراس والأعراس هنا لها طعم ومذاق خاص سواء كان ذلك في المنازل أو في الفضاءات المعدة لهذا الغرض.
ويدوم الاحتفال ثلاثة إلى خمسة أيام تقام فيها المآدب وتذبح الشياه من أغنام وماعز وإبل لتختم كل ليلة بكأس من الشاي مرفوقا بقطعة حلوى تسمى: «محشي تطاوين».
واللافت للانتباه أن الأعراس في مدن الجنوب ليست غناء ورقصا فقط بل كذلك شعرا ونوادر وقصص وحكايات.
ومن طرائف موسم الأعراس لهذا العام زواج أكثر من مائتي فتاة ليبية من شبان تونسيين. زيجات كان لها طعم خاص بما أنها نزعت قليلا من الحزن عن اخواننا الليبيين المقيمين بمدن الجنوب.
على أن هذه الزفات اكتفت بمراسم بسيطة تمثلت في إتمام عقود الزواج وتوزيع قطع المرطبات والمشروبات احتراما لأرواح الشهداء الذين سقطوا في ليبيا.وعلى بساطة تلك الزيجات فإنها حملت أكثر من معنى نظرا لطابعها الثوري وما تهافت الناس على متابعة تلك الزفات إلا دليل آخر على تضامن التونسيين مع إخوانهم الليبيين.



وعلى ذكر التضامن لم ينزع التونسيون المقيمون بالخارج عنهم أعباء وتعب السفر قبل أن يتحوّل العشرات منهم مصحوبين بأبنائهم وزوجاتهم إلى المخيمات وكذلك المنازل التي تقيم فيها عائلات ليبية لتوزيع هدايا وإعانات ومساعدات تعبيرا منهم عن تضامنهم مع أشقائهم الليبيين وضربت مدينة غمراسن مثالا كبيرا في التآخي والتآزر جسّده كأحسن ما يكون التونسيون بالخارج لمّا هبّوا للسؤال عن أحوال وظروف إقامة العائلات الليبية ليس بالكلام فقط وإنما بالأفعال.

المصدرالشروق


  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:12.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت