منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-02-19, 20:56 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
LOODY
عضو فعال

إحصائية العضو






LOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond reputeLOODY has a reputation beyond repute

LOODY غير متواجد حالياً


Wink عيد الربيع الصيني

السلام عليكم اخواني الأعضاء
ربما يعتقد البعض أن الموضوع خاص بعيد الحبّ..فلا تخشى شيئا أخي القارئ
بل اليوم تحتفل الصين بعيد الربيع ...14 فيفري 2010 الذي يصادف بداية عام النمر


فهو أهم عيد في السنة، واليوم الذي يلتقي فيه الأقرباء، حيث يعود المسافرون إلى مواطنهم ليلتئم شمل العائلة، لذلك تكون فترة ما قبل العيد، والتي تمتد أسبوعين أو أكثر، فترة الذروة للسفر في الصين، فالناس تتدفق إلى المطارات ومحطات القطارات والسيارات للسفر إلى مواطنهم البعيدة والقريبة. عيد الربيع يؤرخ لبداية السنة الجديدة حسب التقويم الزراعي القمري الصيني، والذي يكون عادة بعد نحو شهر واحد من رأس السنة الميلادية. تاريخ عيد الربيع طويل وقد نشأ في عهد أسرتي ين وشانغ (نحو القرن الـ17 إلى القرن 11 قبل الميلاد) من نشاطات تقديم الاحترام للآلهة والأجداد في نهاية العام وبدايته.

فترة عيد الربيع الأصلية تمتد من الثلث الأول من للشهر الثاني عشر للعام القديم إلى أواسط الشهر الأول من العام الجديد وفقا للتقويم الزراعي القمري، أي أكثر من شهر، وأهم أيام العيد هي ليلة العيد والأيام الثلاثة الأولى من العام الجديد، وقد حددت الحكومة الصينية الأيام السبعة الأولى للعام الجديد هي عطلة عيد الربيع.
هناك عادات كثيرة لا يزال بعضها موجودا وبعضها فقد شيئا من قوته.
في اليوم الثامن من الشهر الثاني عشر تعد الأسر حساء "لا با"، وهو مرق من الأرز اللزج والدخن والعناب الصيني وبذور اللوتس والبسلة الحمراء وثمار "قوييوان: المجففة وثمار الجنكو.
يسمى اليوم الثالث والعشرون من الشهر الثاني عشر العيد الصغير للسنة. قديما كان كثير من الناس يقدمون احترامهم لإله الفرن (تساو وانغ)، أما الآن فيطبخون بعض الأطباق الشهية ليتمتعوا بها.
اشعال الألعاب النارية

تنتشر بين الشعب الصيني عادة "اشعال الألعاب النارية عند فتح باب البيت". الألعاب النارية من المنتجات الصينية، ويعود تاريخها إلى أكثر من ألفي سنة. وسجلت سعادة عامة الشعب عند اشعال الألعاب النارية في عيد الربيع في بعض القصائد التي تعود لفترة أسرة سونغ.
لصق كلمة "فو"- سعادة

لصق كلمة "فو" (السعادة) وأعمال الورق المقصوص ورسوم السنة الجديدة. جميع هذه العادات لطلب السعادة وتزيين البيوت، وتهيئ جوا سعيدا للعيد وتعبر عن تطلعات الناس الجميلة بشأن المستقبل.




التنظيف والاستحمام




يقوم كل شخص بالاستحمام وتنظيف بيته في هذين اليومين لإزالة كل النحوس التي علقت بالمكان في العام الذي سينتهي قريبا ولاستقبال العام الجديد. انتشر في الأيام الماضية حديث حول "إزالة الأمراض في اليوم السابع والعشرين، وإزالة الأوساخ في اليوم الثامن والعشرين" في مدينة بكين.
وجبة عشية عيد الربيع


نوعان من الطعام لا يستغني عنهما على مائدة وجبة عشية عيد الربيع هما الاطعمة المسلوقة في قدر علي نار والسمك، حيث يتم طهي الأطعمة بغمسها في ماء مغلي داخل قدر موضوع علي نار أثناء تناول الطعام، الأمر الذي يهيئ جوا دافئا في البيت. ونطق كلمة السمك في اللغة الصينية مثل نطق كلمتي "الفيض" و"الوفرة"، ويرمز إلى الحياة الرغيدة في كل سنة. والطبق الأخير في هذه الوجبة حلويات، وترمز إلى الحياة السعيدة مثل الحلوي. واعتاد الشماليون على تناول طعام "جياوتسي"، ومعنى "جياوتسي" في اللغة الصينية "تبديل السنة القديمة بالسنة الجديدة"، وشكل "جياوتسي" مثل قطعة نقدية فضية صينية، لذلك يرمز "جياتسي" إلى "الثروة في العام الجديد".

لصق شعارات عيد الربيع وصورة إله الباب


شعارات عيد الربيع بالصينية "تشونليان"، وتسمى أيضا "وندوي" أو "تاوفو" وغيرها من الشعارات الأخري. وتصور خلفية العصر أو رغبة الناس الجميلة بعبارتين بسيطتين وأسلوب الطباق والمقابلة، وهي أسلوب أدبي خاص بالصين. بدأت هذه العادة في عهد أسرة سونغ (960-1279) وازدهرت في عهد أسرة مينغ (1368-1644)، وارتقت فكريا وفنيا كثيرا في عهد أسرة تشينغ (1644-1911).

إطالة السهر في عشية عيد الربيع
تنتشر هذه العادة بين أبناء الشعب الصيني. وتبدأ السهرة الطويلة في عشية عيد الربيع من تناول وجبة عشية العيد. ويجب تناول الوجبة ببطء، وتبدأ الوجبة منذ موعد إضاءة مصابيح البيت، وتستمر إلى منتصف الليل في بعض الأسر. بدأت هذه العادة في عهد الأسر الجنوبية والشمالية (479-589) على الأقل، وتعبر هذه العادة عن أنه يعز علي قلوب الناس توديع العام الجديد، وعن تطلعاتهم في العام الجديد.

ويسمي أبناء الشعب الصيني هذه العادة أيضا "أو نيان" بالصينية

حجم النقل يصل إلى ذروته في الصين بمناسبة عيد الربيع التقليدي

السوق المزدهر في لاسا مع اقتراب موعد عيد الربيع

الزعماء الصينيون يهنئون الامة بمناسبة عيد الربيع


الرئيس الصيني هو جين تاو الاجتماع الذي ضم أكثر من 4 الاف شخص من مختلف قطاعاتالمجتمع.

رسوم عيد الربيع

تتميز هذه الرسوم أيضا بالموضوعات الوافرة والخيوط المنتظمة والألوان الزاهية، بل تستخدم مسحوق الذهب في رسم رؤوس الشخصيات مما يكسبها بريقا زخرفيا ، فتراكمت لديها تجارب وافرة وقيمة لتطور الرسوم المطبوعة على الكليشيه الخشبي في الصين بعدها. موضوعاتها غنية وتشمل إله البوابة وصور الجميلات والطفل المبارك ورسوم البركة والسعادة وطيور وحيوانات البركة والزهور والطيور والجبال والأنهار وشخصيات المسرحيات والأساطير والحكايات.


  رد مع اقتباس


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عجائب السجود.. سبحان الله Musulman خواطر و مقالات أدبيّة 1 2011-08-15 00:47
التقليد الصيني يصل إلى محركات البحث HЄNI-TЄCH التكنولوجيا والاقتصاد - ثقافة عامة 0 2010-01-29 21:21




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:10.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت