منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > خواطر و مقالات أدبيّة

الملاحظات

خواطر و مقالات أدبيّة بخفق الورق و رحابة الحرف نرتقي إلى أكوان الرحابة .. قصة ، شعر ، فلسفة ، خواطر و مقالات أدبيّة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-04-18, 08:32 رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
BOYKA
حبيب المنتدى

إحصائية العضو





BOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond repute

BOYKA غير متواجد حالياً


افتراضي ما حكم الصلاة بالثياب المعطرة بعطور كحولية ؟








ما حكم الصلاة بالثياب المعطرة بعطور كحولية ؟

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله هل استخدام العطور المحتوية على مواد كحولية يحول دون صحة الصلاة ؟ . جزاكم الله خيراً .

الجواب :

الحمد لله
لا حرج من استعمال العطور الكحولية على البدن وعلى الملابس ، ولا يؤثر ذلك على صحة الصلاة ، وقد اختلف العلماء في نجاسة الخمر ، هل هي نجاسة حسية أم معنوية ؟
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – وسئل عن نجاسة الخمر والكولونيا - :
"الأصل في الأشياء الطهارة حتى يوجد دليل بيِّنٌ يدل على النجاسة ، وحيث لم يوجد دليل بيِّنٌ يدل على النجاسة : فإن الأصل أنه طاهر ، لكنه خبيث من الناحية العملية المعنوية ولا يلزم من تحريم الشيء أن يكون نجساً ، ألا ترى أن السمَّ حرام وليس بنجس ، فكل نجس حرام وليس كل حرام نجساً .
وبناء على ذلك نقول في الكولونيا وشبهها : إنها ليست بنجسة ؛ لأن الخمر ذاته ليس بنجس على هذا القول الذي ذكرناه أدلته ، فتكون الكولونيا وشبهها ليست بنجسة أيضاً ، وإذا لم تكن نجسة : فإنه لا يجب تطهير الثياب منها" انتهى .
" مجموع فتاوى الشيخ العثيمين " ( 11 / 252 ) .
وسئل الشيخ محمد بن عثيمين أيضاً :
العطورات بالنسبة للكحول فإن ثبت ذلك فهل يضعها على ملابسه فيخرج للصلاة ؟ .
فأجاب :
"لتعلم أن الخمر الخالص ليس بنجس ، ولا يجب غسل الثياب منه ولا الأبدان ، فإذا فهمتَ ذلك علمتَ أن العطورات التي فيها الكحول ولو كانت نسبتها كبيرة ليست بنجسة ..." انتهى .


سؤال و جواب




 


قديم 2011-04-20, 20:04 رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
siiriinn
مسؤولة المنتدى الإسلامي
إحصائية العضو






siiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond repute

siiriinn غير متواجد حالياً


Thread Dot 16

عنوان الفتوى :

من هم يأجوج ومأجوج؟

اسم المفتى :

محمد بن صالح العثيمين










نص السؤال

وسئل فضيلة الشيخ: من هم يأجوج ومأجوج؟


نص الجواب

فأجاب- حفظه الله تعالى – بقوله: يأجوج ومأجوج أمتان من بني آدم موجودتان ، قال الله تعالى في قصة ذي القرنين: {حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْماً لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلاً . قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدّاً . قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً . آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً . فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً . قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً}.

ويقول النبي ، صلى الله عليه وسلم : "يقول الله يوم القيامة : يا آدم قم فابعث بعث النار من ذريتك" إلى أن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أبشروا فإن منكم واحداً ومن يأجوج ومأجوج ألفاً" . وخروجهم الذي هو من أشراط الساعة وجدت بوادره في عهد النبي ، صلى الله عليه وسلم ، ففي حديث أم حبيبة، رضي الله عنها، قالت : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فزعاً محمراً وجهه يقول : "لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بأصبعه الإبهام والتي تليها".


مصدر الفتوى : المجلد الثاني




يتبع بإذن الله ...



 
قديم 2011-04-20, 20:15 رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
siiriinn
مسؤولة المنتدى الإسلامي
إحصائية العضو






siiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond repute

siiriinn غير متواجد حالياً


Thread Dot 16

عنوان الفتوى :

النكتة والمزاح

اسم المفتى :

دار الإفتاء المصرية







نص السؤال


ما رأى الدين فيما يسمى بالنكتة ؟

نص الجواب

النكتة أو الفكاهة شىء من قول أو فعل يقصد به غالبا الضحك وإدخال السرور على النفس ، وينظر فى حكمها إلى القصد منها وإلى أسلوبها ، فإن كان المقصود بها استهزاء أو تحقيرا مثلا، أو كان فى أسلوبها كذب مثلا كانت ممنوعة ، وإلا فلا وهى تلتقى مع المزاح فى المعنى، وقد كان النبى صلى الله عليه وسلم يمزح ولا يقول إلا حقا كما رواه أحمد، وجاء فى سنن الترمذى : قالوا إنك تداعبنا ، قال "إى ولا أقول إلا حقا" وهو حديث حسن .

ومن حوادثه أن رجلا قال له : احملنى على بعير، فقال " بل نحملك على ابن البعير" فقال : ما أصنع به ؟ إنه لا يحملنى ، فقال صلى الله عليه وسلم " ما من بعير إلا وهو ابن بعير" رواه أبو داود والترمذى وصححه .

"الأذكار للنووى ص 322" وقيل إن السائل امرأة .

وأنبه إلى الإقلال من النكتة وعدم التمادى فيها ، فقد تجر إلى المحرم ، ففى الحديث "إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوى بها سبعين خريفا فى النار" رواه الشيخان .

وقال عمر رضى الله عنه : من كثر ضحكه قلت هيبته ، ومن مزح استُخف به . وقال عمر بن عبد العزيز: اتقوا اللّه وإياكم والمزاح ، فإنه يورث الضغينة ويجر إلى القبيح . يقول النووى فى كتابه المذكور: قال العلماء : إن المزاح المنهى عنه هو الذى فيه إفراط ويداوم عليه ، لأنه يورث قسوة القلب ويشغل عن ذكر اللّه ويؤول فى كثير من الأوقات إلى الإيذاء ويورث الأحقاد ويسقط المهابة والوقار، وما سلم من ذلك فلا مانع منه فقد كان الرسول يفعله نادرا للمصلحة وتطييب النفس والمؤانسة، وهذا لا مانع منه قطعا بل هو سنة مستحبة إذا كان بهذه الصفة ، فاعتمد ما نقلناه عن العلماء وحققناه فى هذه الأحاديث وبيان أحكامها ، فإنه مما يعظم الاحتياج إليه وباللّه التوفيق .



مصدر الفتوى : موقع دار الإفتاء المصرية



يتبع بإذن الله ...








 
قديم 2011-04-20, 20:27 رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
siiriinn
مسؤولة المنتدى الإسلامي
إحصائية العضو






siiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond reputesiiriinn has a reputation beyond repute

siiriinn غير متواجد حالياً


Thread Dot 16

عنوان الفتوى :

حكم الاختلاط

اسم المفتى :

صالح فوزان







نص السؤال


هناك مجتمعات قائمة على الاختلاط.. فهل على المسلم أن ينأى بنفسه عن هذا المجتمع في حين أنه لا يملك التغيير.. كذلك هل يتعامل مع كل وسائل اللهو أم يمنع نفسه.. أم ماذا يفعل؟


نص الجواب

الحمد لله

لا شك أن غالب المجتمعات البشرية في العالم الآن تموج بأنواع من الفتن التي أخبر عنها الرسول صلى الله عليه وسلم، وموقف المسلم من هذه الفتن وتلك المستجدات يجب أن يكون موقف المسلم الصحيح.. فإذا كان يترتب على اختلاطه بهذه المجتمعات أن يتمكن من أن يغير شيئًا منها وأن يدعوهم إلى الله ويرشدهم إلى الصواب، فهذا أمر مطلوب وهو من مقاصد الدعوة.

أما إذا كان ليس باستطاعته التأثير عليهم بل في اختلاطه هذا خطر عليه وعلى ذويه.. فعليه أن يهاجر بأن ينتقل إلى بلاد أخرى يمكن فيها ذلك. فالله عز وجل وسَّع المجالات وعَدَّد الفرص، {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا، وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ} [سورة الطلاق: الآيتين 2، 3.] فعلى الإنسان ألا يبدي العجز.. فالله قد تكفل بالأرزاق وجعل مع العسر يسرًا ومع الكرب فرجًا، ولهذا فالإنسان عليه أن يحسن الظن بالله ويتوكل عليه ويخشاه.. فالله قد وعد باليسر للمسلم وهو لا يخلف وعده.

والسفر إلى بلاد الكفار فيه مخاطر على دين الإنسان، فإذا كان ليس مضطرًا إليه فلا يسافر، وإن كانت هناك ضرورة له فعليه أن يتقي الله حسب استطاعته {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [سورة التغابن: آية 16.] فالإنسان الذي يلقي نفسه في الخطر ولا يأخذ بالأسباب الواقية، فهذا هو الذي يضيع نفسه، أما الذي يواجه الخطر بالأسباب الواقية بتقوى الله والتزام طاعته، والابتعاد عن الشر مهما أمكن فهذا حري أن يوفق ويحفظ .


مصدر الفتوى : المنتقى من فتاوى الفوزان



يتبع بإذن الله ...






 
قديم 2011-06-08, 23:45 رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
BOYKA
حبيب المنتدى

إحصائية العضو





BOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond repute

BOYKA غير متواجد حالياً


افتراضي من أفطر في قضاء رمضان فليس عليه إلا صوم يوم واحد فقط




أهلا و سهلا بكلٌ الأخوة بالمنتدى الإسلامي
و تحديدا المنتدى الإسلامي العام




من أفطر في قضاء رمضان فليس عليه إلا صوم يوم واحد فقط







امرأة كانت تقضى يوم من الأيام أفطرت فيها من رمضان بسبب الحيض ، فجاءتها العادة الشهرية في هذا اليوم التي تقضيه هل تقضى يوم واحد أم يومان .

الحمد لله ،

لا يلزمها إلا قضاء الأيام التي أفطرتها من رمضان ، فإن هذا القضاء الذي جاءها الحيض فيه ، إنما هو بدل عما أفطرته في رمضان ، وليس صياما واجبا متجددا .

قال ابن حزم في المحلى (6/271) : " ومن أفطر عامدا في قضاء رمضان فليس عليه إلا قضاء يوم واحد فقط ، لأن إيجاب القضاء إيجاب شرع لم يأذن به الله تعالى . وقد صح أنه عليه السلام قضى ذلك اليوم من رمضان فلا يجوز أن يزاد عليه غيره بغير نص ولا إجماع " .. وعن بعض السلف عليه قضاء يومين ، يوم رمضان ويوم القضاء " اهـ

وقال في التاج والإكليل :" من أفطر في قضاء رمضان فإنما يقضي يوما واحدا " 3/387

والله أعلم .




سؤال و جواب



 
قديم 2011-06-08, 23:48 رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
BOYKA
حبيب المنتدى

إحصائية العضو





BOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond reputeBOYKA has a reputation beyond repute

BOYKA غير متواجد حالياً


افتراضي استقبال القبلة عند تلاوة القرآن




أهلا و سهلا بكلٌ الأخوة بالمنتدى الإسلامي
و تحديدا المنتدى الإسلامي العام







استقبال القبلة عند تلاوة القرآن




ما حكم استقبال القبلة عند تلاوة القرآن ؟

الحمد لله ،

استقبال القبلة أثناء قراءة القرآن مستحب.

جاء في "الموسوعة الفقهية" (4/76) : "قرر الفقهاء أن جهة القبلة هي أشرف الجهات , ولذا يستحب المحافظة عليها حين الجلوس ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إن سيد المجالس ما استقبل القبلة ) . قال صاحب الفروع : ويتجه في كل طاعة إلا لدليل.." انتهى.

والحديث حسن إسناده الشيخ الألباني رحمه الله في "صحيح الترغيب والترهيب " (3/107) .

وسئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله : هل يجب استقبال القبلة عند التلاوة‏؟‏
فأجاب : "ينبغي استقبال القبلة ؛ لأن تلاوة القرآن عبادة ، والعبادة يستحب فيها استقبال القبلة ، فإذا تيسر هذا فهو من المكملات ، وإذا لم يستقبل القبلة فلا حرج في ذلك" انتهى من "المنتقى من فتاوى الفوزان" (2/35).




سؤال و جواب


 
موضوع مغلق




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 18:11.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت