منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-01-08, 20:18 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Ahmadou
كبار الشخصيات

إحصائية العضو





Ahmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond reputeAhmadou has a reputation beyond repute

Ahmadou غير متواجد حالياً


افتراضي الكويت تخرج بأول اللقائات بدموع العين من الصين





هاهي ثآني المفاجأت في بطولة قلت عنها قبل بدايتها ( عودتهم ) على هذه المفاجأت من محفل
إلى محفل آخر ، فبالأمس القريب خرج المنتخب القطري وهو مهزوم من المنتخب الأ**كي الرائع ولم
تكن المفاجأة خسارة إنما كان مستوى سيء كان عليه المنتخب القطري ، وكأن نفس السيناريو
يتكرر ولكن تختلف أبطاله ، وربما يكون الإختلاف أيضاً من جآنب التحكيم ، فبالأمس كان في
( القمة ) واليوم وبكل أسف كان في ( القآع ) ، هل هي بداية للتخوف الذي كانوا عليه في البطولات
الأسيوية من التحكيم الأسيوي ، أم أنها حادثة عابرة من الحكم الأسترالي ويليامز !

المنتخب الكويتي عنوان حلقة اليوم في هذا المحفل الأسيوي ، فهذا هو يتجرع الخسارة الثانية للعرب
في اليوم الثاني للبطولة الأسيوية ، وبنفس النتيجة التي خرجت بها قطر مهزومة بالأمس يخرج بها
المنتخب الكويتي اليوم ، ولكن بالطبع إختلاف المستوى فالشوط الأول كان المنتخب الكويتي هو
نفسه الذي أحرز بطولة الخليج ، نفس المستوى ونفس الأداء ولكن إختلف الحال في ثانيه ، تقلبت
الأدوار ، فياسبحان الله .. حتى مع الطرد لم يتأثرو بشوطه الأول ولكن حظر التأثير في الثآني ولم
يكن تأثر فقط إنما إرهاق وسوء لياقة كانت موجودة في المنتخب الكويتي ، عكس الحال تماماً في
الجانب الصيني ، الذي كان في قمة أدائه وإبداعه في شوطه الثاني ، نعم إستفاد من التحكيم وكان
الحكم صاحب اليد الاولى في هذه النتجية ، ولكن هناك يد آخرى وهم لاعبين المنتخب الكويتي
أصحاب الاداء السيء وربما لا يستحقون ذالك اللوم الكبير ، لان الظروف كانت أمامهم بالمرصاد
ولكن ننتظر كويت في قآدم الادوار !



...






لاندري هل نقول بأنهم إستحقوا الفوز أم لم يستحقوا ، ولكن لن يغير كلامنا ما في النتيجة النهائي
ولكن كلام المنطق يقول بأن الصين كانت صاحبة الاداء الجيد في الشوط الثاني من عمر المباراة
كانت المستحوذة والأقرب للتسجيل منذ بداية الشوط الثاني وتحقق هذا المطلب ، الكويت دخلت
المباراة بحماس الأبطال بعزيمة الرجال ، بادرت بالوصول للشباك الصينيه وكانت صاحبة الريادة في
منتصف الملعب ، وفي لحضة من لحضات المباراة والكرة متجهة إلى بدر المطوع في الصندوق
الصيني وعرقلة وآضحة من المدافع الصيني إنما أيضاً تستحق الطرد على اللاعب الصيني لخشونة
اللعبة وإذا بالحكم صاحب زاوية الرؤية الجيدة للعبة يتجآهل ضربة جزاء في وضوح الشمس للمنتخب
الكويتي ، لتمشي الأمور في نرفزة وآضحة بانت على اللاعبين الكويتين ، وتحديداً بالدقيقة
الـ ( 35 ) إحتكاك بين اللاعب مسآعد ندا ولاعب صيني وفي حركة من مساعد ندا يصيب اللاعب
الصيني في موقع حساس ويطرد ويضع منتخب بلاده في موقف لايحسد عليه ! ليتنهي الشوط الأول
بآخر الهجمات الكويتية الضائعة !

وفي الشوط الثآني إنعكست الأدوار تماماً ، فهذا في بدايته يغير دفاع الكويت تسديدة اللاعب الصيني
بن هان بينغ لتسكن شباك نواف الخالدي معلنة الهدف الأول للمنتخب الصيني في الدقيقة ( 58 )
وماهي إلا 10 دقائق ويضيف المنتخب الصيني الهدف الثآني من ركلة حرة مباشرة بعد عرقلة
اللاعب الصيني من المدافع الكويتي جراح العتيجي ليتقدم لها اللاعب الصيني سون زيانغ وينفذها
ببراعة على يمين الحارس نواف الخالدي ، للتوالى بعدها الهجمات الصينية على المنتخب الكويتي
ولكن دون أهداف تذكر ، وسط تراجع كويتي والإعتماد على المرتادت من جانب الكويت ، وهجوم
رائع وكاسح كان عليه المنتخب الصيني ، لتنتهي المباراة بفوز صيني في المجموعة الأولى !



...









مباراة أضاعها المنتخب الكويتي على نفسه بتراجعه في الشوط الثاني إلى منتصف ملعبه ، ليتضح
تأثير الطرد على المنتخب الكويتي ويستغل هذا المدرب الصيني الذي هآجم بشكل رآئع ليفتح ثغرات
الدفاع الكويتي في ظل غياب مسآعد ندا المطرود بالكرت الاحمر في الشوط الأول ، أداء في الشوط
الأول عكسه تماماً في الشوط الثاني للمنتخب الكويتي ، وبالتأكيد يحسب على لاعبيه هذا التراجع
في الأداء ، ولكن نعيد الكلام ونقول بأن الضروف لم تقف اليوم بجانب المنتخب الكويتي إضافة إلى
الحظ العاثر الذي كان عليه المهاجم المبدع والخلوق بدر المطوع ، الذي كآن بلا منآزع نجم
المنتخب الكويتي الأوحد اليوم !

ضيآع كويتي كان حاظراً بشكل كبير في شوطه الثآني ولكن تمنينا أنه لو كان الأداء في الشوط
الأول مساوي له في الشوط الثاني ، ولكن لغة لو الأن لاتنفع مع نهاية صافرة حكم المباراة لهذا
اللقاء ، الكويت أضاعت التسجيل في الشوط الاول وقبلت الاهداف في الشوط الثآني ، فتحقق
لمدرب المنتخب الصيني ما أراد من فتح وآضح للملعب وإستغلال أخطاء المنتخب الكويتي !



...






حمآس لاعبين قآد لفوز صيني مستحق على نظيره الكويتي ، فكآن الأداء الجماعي الرائع عنوان
اللقاء من الجانب الصيني ، وسط ضيآع تآم في الشوط الثآني للمنتخب الكويتي وكما آسلفنا
إستغله المنتخب الصيني !

مجموعة ربما نقول نعقد الأمال قليلاً لتأهل ثنائي للعرب الخليجيين الكويت وقطر ، ولكن تبقى بآقي
الامال فما تعقد إلى القليل ، نتمنى من الله التوفيق لهذين المنتخبين في قاد المبارايات ولاننسى بأنه
هناك الـ ( 6 ) نقآط لاتزال على أرض المستديرة لهذين المنتخبين ، فكل التوفي قلهمآ !




  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:46.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت