منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums منتديات جوهرة سوفت - Jawhara-Soft Forums


العودة   منتدى التعليم التونسي (Jawhara-Soft) > التعليم و الثقافة > رياضة عالمية وعربية

الملاحظات

رياضة عالمية وعربية أخبار و نتائج و أحداث البطولات الرياضية العالمية والعربية مع تقارير شاملة و تغطيات كاملة

محرك بحث المنتدى بدعم من قوقل





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-10-09, 20:14 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
el-visa
Deleted
إحصائية العضو





Great كان 2012 - برتران مارشان : مقابلة الطوغو هامة لكنها ليست حاسمة




مرحبا بأعضــاء و زوّار منتدانا الغالي


WwW.Jawhara-Soft.CoM


كان 2012 - برتران مارشان : مقابلة الطوغو هامة لكنها ليست حاسمة



اكد برتران مارشان المدرب الفرنسي للمنتخب التونسي لكرة القدم ان لقاء الطوغو الاحد في لومي هام لكنه غير حاسم في تحديد حظوظ الفريق الوطني في تصفيات كاس امم افريقيا لكرة القدم 2012 المقررة نهائياتها في الغابون وغينيا الاستوائية معربا عن الاعتقاد ان المقابلة ستكون صعبة امام منافس يتطلع بدوره الى التدارك.




ولاحظ المدرب الوطني في لقاء اعلامي عقده يوم السبت بمقر اقامة المنتخب بلومي ان الفريق تحول الى الطوغو يحدوه عزم راسخ على تحقيق الفوز واعادة الاعتبار لكرة القدم التونسية مبينا ان التحضيرات لهذه المواجهة تدور منذ انطلاق تربص المنستير يوم الاثنين الماضي في اجواء طيبة وفي كنف الانسجام والجدية.

واضاف ان اللاعبين شاعرون بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم مؤكدا على ضرورة المحافظة على التركيز واحكام التعامل مع مجريات المباراة والاجواء التي ستحيط بها لضمان اوفر حظوظ النجاح وتفادي سيناريو لقاء التشاد الذي قبل خلاله الفريق هدفا في وقت كان خلاله كافة اللاعبين منشغلين باصابة ياسين الشيخاوي ومقابلة المالاوي عندما قبل هدفا بنقص عددي عندما كان خالد القربي خارج الملعب بصدد تلقى الاسعافات.

واوضح انه تمت معاينة اداء المنتخب الطوغولي الذي يتمتع بلاعبين ذوي امكانيات فنية مح**** يحذقون حبك الهجمات المرتدة بما يتطلب تضييق المساحات امامهم مبينا انه رغم امكانية غياب النجم ايمانويل اديبايور المتواجد حاليا بلومي فان الطوغو تملك العديد من اللاعبين المحترفين الاخرين الذين بامكانهم صنع الفارق مثل باكاري وروماو.

واوضح ان المنتخب التونسي يعرف منذ حوالي 4 سنوات حالة من عدم الاستقرار في نتائجه وادائه ولم يتوفق في تحقيق سوى فوز عريض واحد كان امام السيشال 4-صفر مما جعله يواجه صعوبات كبيرة في تصفيات كاس امم افريقيا 2008 ومونديال 2010 مشددا على ضرورة تضافر جهود مختلف الاطراف حتى يستعيد الفريق توازنه ويسترجع سالف اشعاعه في هذه المرحلة الدقيقة.




واشار الى ضرورة ان تكون الخطوط الثلاثة متقاربة امام الطوغو والتحلي بنزعة جماعية سواء في الدفاع او في الهجوم مؤكدا على اهمية التعامل مع مجريات اللقاء بعقلانية والتعويل على رسم تكتيكي يضمن التوازن والنجاعة من خلال تحقيق المعادلة بين تامين التغطية الدفاعية وتوفير المساندة الهجومية.

واضاف ان كرة القدم ليست علما صحيحا ولا تخضع لحقيقة مطلقة حيث يتعين التاقلم مع مختلف السيناريوهات وابداء نضج فني كبير للخروج من الوضعيات الصعبة.

وبخصوص مركز حراسة المرمى اعرب مارشان عن الاعتقاد ان المنتخب يفتقد منذ فترة جهود ايمن المثلوثي بسبب الاصابة في حين حاول حمدي الكسراوي تقديم كل ما في وسعه غير انه لم يكن موفقا بالشكل الكافي مبينا ان قرار عدم دعوته كان ايضا نتيجة ابتعاده عن التشكيلة الاساسية ضمن فريقه لنس الفرنسي.

وتابع ان الدعوة شملت ثلاثة حراس مرمى وهم وسيم نوارة وجاسم الخلوفي وفاروق بن مصطفى الذين يلعبون حاليا كاساسيين في فرقهم الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي والنادي البنزرتي مشيرا الى ان المنتخب التونسي بحاجة الى حارس مرمى ممتاز يمنح اكثر ثقة للدفاع.

ومن جهته ابرز المدافع علاء الدين يحيي ان لقاء الطوغو سيكون هاما اذ لا مجال فيه للتعثر مجددا مؤكدا على اهمية الدخول مبكرا في اجواء المباراة والمسك بزمام المبادرة منذ الدقائق الاولى والعمل على تسجيل هدف مبكر يرفع الضغط على اللاعبين ويمنحم مزيدا من الثقة في النفس.

واضاف ان التغييرات التي سيشهدها الخط الخلفي للمنتخب وخاصة على مستوى المحور لن تؤثر في الفريق نظرا للخبرة التي يتمتع بها اغلب المدافعين مبينا ان عودة كريم السعيدي من شانها ان تمنح مزيدا من الحلول في ظل غياب كريم حقي المعاقب وانيس البوسعايدي وياسين الميكاري بداعي الاصابة.

اما المهاجم سامي العلاقي فقد اوضح ان اللاعبين متحفزون لتدارك خيبة مباراة المالاوي الاخيرة وتحقيق المصالحة مع الجمهور التونسي مبينا ان المنتخب الطوغولي يعقد بدوره امالا كبيرة على هذا اللقاء لانعاش اماله في التاهل وهو ما سيضاعف من قيمة الرهان.

وتابع ان المنتخب التونسي بامكانه تخطي هذه العقبة الشائكة بسلام شريطة ان يلعب على حقيقة مؤهلاته مبينا ان اللاعبين قاموا بمعاينة مردودهم في مباراة مالاوي حتى لا يرتكبوا نفس الاخطاء الى جانب مشاهدة شريط فيديو مقابلتي الطوغو امام تشاد ومالاوي لمزيد الوقوف على نقاط قوة المنافس وتشخيص مواطن ضعفه.

واشار الحارس وسيم نوارة الى ان الفوز على الطوغو من شانه ان يبدد الشكوك ويمكن اللاعبين من متابعة مشوار التصفيات بمعنويات مرتفعة قبل مواجهة بوتسوانا متصدرة المجموعة في الجولة المقبلة في غابورون مبينا ان المباراة ستكون صعبة وينتظر ان تحسمها جزئيات وهو ما يحتم على الللاعبين المحافظة على التركيز واللعب بروح تضامنية كبيرة على امتداد المباراة.

واوضح ان المنافسة بين حراس المرمى الثلاثة الذين سيكون احدهم على موعد مع مباراته الرسمية الاولى مع المنتخب تدور في كنف الاحترام والتنافس الشريف معربا عن امله في ان يتوفق الحارس الذي سيكون اساسيا في تقديم اداء طيب ويساعد المنتخب على تحقيق الانتصار.

ويذكر ان الاجتماع الفني سيتم عقده اليوم السبت بالملعب الذي سيحتضن المباراة علما وان المنتخب التونسي سيخوض لقاء الطوغو بازياء بيضاء.





  رد مع اقتباس


إضافة رد




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:38.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة 2010-2016 ©  منتديات جوهرة سوفت